بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> المياه في الجولان >>
انخفاض منسوب بحيرة طبريا تحت الخط الاحمر السفلي
  16/08/2011

انخفاض منسوب بحيرة طبريا تحت الخط الاحمر السفلي
موقع الجولان

استمرت بحيرة طبريا بالانخفاض ليصل منسوب سطحها  تحت الخط الاحمر السفلي، وذلك بعد انخفاض منسوبها منذ بداية شهر اب 2011 الى  15 سنتمتر.
وبحسب ما نشر موقع صحيفة "معاريف" الناطقة بالعبرية، فان منسوب بحيرة طبريا يقف اليوم على سالب 213,01 متر، وذلك بسنتمتر واحد ادنى من الخط الاحمر السفلي للبحيرة، حيث ينقص بحيرة طبريا 4,21 متر.
واضاف الموقع ان بحيرة طبريا تشهد تبخر للمياه يوميا ما بين 600 الى 700 مليون لتر من المياه، ومعدل الفقدان اليومي ما بين التبخر واستخدامات اخرى يصل الى مليار ليتر يوميا.
واشار الموقع بالرغم تقيم الشتاء الاخير بالجيد فان البحيرة انخفض منسوبها بشكل كبير هذا العام وسوف تستمر بالانخفاض حتى بداية الشتاء القادم، وشهدت البحيرة منذ عام 2004 مرتين انخفاضا ادنى من الخط الاحمر السفلي، وذلك في شهر تموز عام 2008، وكذلك في شهر تموز عام 2010

وتعتبر بحيرة طبريا البحيرة العذبة الأكثر انخفاضا في العالم، وهي تشكل 6% من مجموع مساحة حوض تخزين المياه في منطقة طبريا، والذي يحده من جهة الشمال حوض تخزين المياه الخاص بالليطاني، ومن الجهة الجنوبية الشرقية حوض اليرموك وروافد الرقاد، ويحده من الجهة الغربية جبال ميرون ونفتالي.

تبلغ مساحة حوض تخزين المياه 2730 كيلومتر مربع، منها 2070 كيلومتر مربع ضمن مساحة إسرائيل و- 600 كيلومتر مربع ضمن مساحة لبنان. وتعتبر بحيرة طبريا مصدراً رئيسياً لمختلف المستهلكين في القطاع المنزلي، الزراعي والصناعي. في سنة ماطرة متوسطة، توفر بحيرة طبريا حوالي ثلث المياه المستهلكة في إسرائيل.

 

بحيرة طبريا ...(1)
تبلغ مساحة بحيرة طبريا 170 كم مربع، أما سعتها المائية فتبلغ 4.30 مليار متر مكعب في أعلى مستوياتها، (وهو ما تسميه سلطات المياه الاسرائيليه "الخط العالي" ويقع على ارتفاع 208- م عن سطح البحر) وفي أدنى مستوياتها عند "الخط الأحمر" (ويقع على ارتفاع 213- م عن سطح البحر ) تبلغ سعة البحيرة 3.60 مليار م3، وبناء على هذا التعريف " الخط الأحمر"، تحدد السلطات الإسرائيليه قدرة بحيرة طبريا على التخزين الفعلي بـ 700 مليون م3 - الفارق بين "الخط الأعلى" و" الخط الأحمر"- فقط. [18]
تتجدد الثروة المائية في البحيرة من المصادر المائية التي تصب فيها، وأهم هذه المصادر:
نهر الأردن الأعلى: والذي يصب في البحيرة من الطرف الشمالي حاملاً إليها ما يقارب 600 مليون متراً مكعباً من المياه سنوياً. تغذي ينابيع الجولان وجبل الشيخ روافد نهر الأردن الأساسية، وأهم هذه الروافد في حوضه الأعلى:
الحاصباني: ينبع من لبنان عند بلدة حاصبيا. ويمتد بمقدار 21 كم في الأراضي اللبنانية ثم يخرج منها إلى فلسطين/ إسرائيل ليتصل بعدها بنهر الأردن. يبلغ معدل التصريف السنوي لنهر الحاصباني نحو 150 مليون متراً مكعباً. أما مساحة حوضه فتبلغ 526 كم مربع وتساوي 38% من مساحة حوض نهر الأردن الأعلى ( 1380 كم مربع) وتشكل المنحدرات الغربية لجبل الشيخ مصادره الرئيسية لتغذيته بالماء.
نهر بانياس: وينبع من قرية بانياس السورية في الجولان المحتل ويبلغ طول مجراه نحو 9كم، منها 2 كم في سوريا، ويبلغ تصريفه السنوي 120 مليون متراً مكعباً. أما مساحة حوضه فتبلغ 158 كم مربع.
نهر اللدان (دان): هو أحد روافد نهر الأردن الرئيسة وينبع من سفوح جبل الشيخ, إلى الغرب من قرية بانياس السورية من منطقة تل قاضي ويبلغ معدل تصريفه السنوي من المياه 270 مليون متراً مكعباً. يلتقي اللدان مع نهر بانياس بعد 4كم من قرية منصورة الفلسطينية (المدمره) ثم يتحد بعد ذلك مع نهر الحاصباني ليشكلوا الثلاثة بداية نهر الأردن.
بالإضافة إلى ذالك، يتغذى نهر الأردن في جزئه الشمالي بـ 20 مليون متر مكعب من الوديان و 50 مليون متر مكعب من الينابيع وتتغذى بحيرة طبريا مباشرة بـ 67 مليون متر مكعب من الأمطار المباشرة فوق البحيرة، 6مليون متر مكعب من الينابيع المالحة(بعد التحويل) وما يقارب الـ 100 مليون متر مكعب من سيول الجولان والجليل.[19]
الحوض الأوسط للنهر: ويشمل أساساً بحيرة طبريا ونحو 3 كم من مجرى النهر الخارج منها حتى قبيل التقائه بنهر اليرموك. ويرفد البحيرة 800مليون م3 سنويا من الأنهار التي سبق أن ذكرها إضافة للوديان ومياه السيول التي تصب فيها وأكثرها من هضبة الجولان بالإضافة للينابيع المنتشرة حولها أيضا والتي تستقبل المياه المنحدرة من الهضبة.
الحوض الأدنى للنهر: ويشمل 200 كم من مجرى النهر، ويبدأ من التقاء اليرموك مع مجرى النهر بعد خروجه من بحيرة طبريا، وينتهي بمصبه في البحر الميت. وفي هذه المنطقة يتلقى النهر القسم الأعظم من إيراداته السنوية المائية من نهر اليرموك الذي يغذي نهر الأردن بـ 475 مليون م3 سنويا من المياه، وتقع ينابيعه العليا في سوريا (الجولان وحوران) وتصب فيه أودية مهمة من سوريا مثل وادي الرقاد الصغير الذي ينبع ويسير في الجولان ليصب في واد آخر ليشكلان وادي الرقاد الكبير.
يبلغ طول مجرى نهر اليرموك 57كم منها 47 كم في سوريا، ويشكل جزءا منه الحدود السورية الأردنية إلى أن يدخل فلسطين/ إسرائيل قبل التقائه نهر الأردن بقليل. بعد احتلال الجولان أصبحت إسرائيل تسيطر على 50% من مجرى نهر اليرموك، مقارنة بـ 10% قبل الاحتلال.
: حوض بحيرة طبريا (حوض التصريف)
تمتد حدود حوض بحيرة طبريا إلى الشمال حتى حوض نهر الليطاني، وإلى الجنوب حوض اليرموك وإلى الشرق حوض الرقاد، وأما جبل الجرمق (ميرون) فيشكل حدوده الغربية.
يمتاز هذا الحوض عن حوض الساحل وحوض الجبال، باستغلال مياهه السطحية بالأساس والتي تصب على مدار السنة في نهر الأردن، بالإضافة إلى جودة مياهه - ملوحة منخفضة-. أما مياه الحوض الجوفية فلم يتم استغلالها إلا بكميات قليله: 20 مليون م3 من الجليل الأعلى الشرقي، 13 مليون م3 من الجولان و 30 مليون م3 من غرب بحيرة طبريا.
تبلغ مساحة هذا الحوض 2,730 كم مربع، منها 660 كم مربع يقع داخل الحدود اللبنانية، وإذا أضفنا مساحة الجولان المحتل ( 1158كم مربع )، يتبين لنا أن ما كان يخضع للسيطرة الإسرائيليه من مساحة هذا الحوض قبل احتلال الجولان (عام 1967) هو ما يقارب 900 كم مربع أي ثلث المساحة الكلية فقط.
تشكل بحيرة طبريا ما يقارب 6% من مساحة الحوض الذي يزودها بمعدل مليار م3 في السنة، يتبخر من هذه الكميه 270 مليون م3، ويتم استغلال 250 مليون م3 في الشمال فيما يتم سحب 450 مليون م3

(1)الـجولان والمـياه ..دراسه حول العلاقة بين الاحتلال ومصادر المياه

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات