بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> المياه في الجولان >>
إسرائيل تستغل المزيد من مياه الجولان
  10/07/2006


مخطط إسرائيلي جديد لاستغلال المزيد من مياه الجولان

 الاثنين 10\07\2006 –

أعلن في المستوطنات الإسرائيلية في الجولان الأسبوع الماضي عن الانتهاء من وضع خطة جديدة لزيادة استغلال مياه الجولان من قبل المستوطنات بـ 4 مليون م مكعب سنوياً إضافة إلى الكميات المستغلة حتى الآن.

الخطة الجديدة تم تبنيها من قبل مديرية المياه الإسرائيلية، بالتنسيق مع شركة "مي غولان" التابعة للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان، ويمتد تنفيذها على مدى 5 سنوات، تزداد كمية المياه المستغلة للزراعة عند اختتامها بـين 3-4 مليون م مكعب سنوياً. وبموجبها ستقوم شركة "مي غولان" بحفر عدد من الآبار وبناء عدد آخر من السدود لتجميع مياه الأمطار والسيول في فصل الشتاء. من هذه الآبار والسدود:

* بئر "شيفون" في منطقة تل أبو خنزير جنوبي القنيطرة والذي بدأ تنفيذه في أيار 2006 وسينتهي انجازه في تموز 2006.
* سد "القنيطرة" غربي مدينة القنيطرة، وسيتم انجازه في تشرين أول 2006.
* سد "بار أون" قرب تل البرم جنوبي قرية بقعاثا.
* مركز تجميع وإعادة تكرير مياه المجاري الناتجة عن قرى مجدل شمس مسعدة وبقعاثا والذي سينتهي العمل بتجهيزه في بداية 2007.

مصادر  المستوطنين أوضحت أن الخطة ستكلف 14.4 مليون شيكل، وأن جميع الآبار والسدود ستقام شمالاً على الحدود الشرقية للجولان وليس في المنطقة الغربية منه، وذلك لعدم المساس بمياه السيول التي تتدفق أصلاً إلى بحيرة طبريا، وإنما استغلال المياه التي تجري إلى الشرق.

نذكر أن إسرائيل كانت قد أقامت حتى الآن 12 سداً لحبس واستغلال مياه الأمطار والسيول في الجولان، إضافة إلى الكثير من الآبار الارتوازية، وأقامت شبكة مواسير متشعبة لنقل المياه، تعتمد في الأساس على خط النفط العربي المسمى باسم "تاب لاين"، الذي أقيم في الأربعينيات من القرن الماضي لنقل النفط من السعودية إلى ميناء صيدا، ويقطع الجولان من جنوبه إلى شماله، ولكن ضخ النفط فيه توقف بعد احتلال الجولان عام 1967، وإسرائيل تستغله منذ ذلك الوقت لنقل المياه.
 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات