بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> المؤسسات الثقافية >> المرصد.. المركز العربي لحقوق الانسان في الجولان السوري المحتل >>
المرصد يوجه كتاباً لمجلس محلي مجدل شمس بخصوص العيوب في المدارس
  13/12/2016

المرصد يوجه كتاباً لمجلس محلي مجدل شمس بخصوص العيوب في المدارس


توجه المرصد اليوم 11/12/2016 بكتاب آخر لمجلس محلي مجدل شمس يطالبه فيه بالتصحيح الفوري لكافة العيوب في مدارس مجدل شمس لدرء مخاطرها المحدقة بسلامة وصحة وحياة الطلاب. وكان المرصد قد استعان بمهندس خبير واستشاري في قضايا الأمان في المباني والمرافق التعليمية ،حيث أجريت في شهر نيسان/أبريل 2016 جولة على مدارس مجدل شمس الابتدائية أ، الابتدائية ب، المدرسة الثانوية بمرافقة طاقم المرصد ورؤساء بعض لجان أولياء الأمور، وذلك بوجود القائمين على صيانة هذه المدراس. وقد اجريت الجولة بعد موافقة المستشار القانوني لوزارة التربية والتعليم في القدس وذلك على أثر مماطلة استمرت حوالي خمسة أشهر من قبل المجلس المحلي وبعض مسؤولي لواء الشمال في وزارة التربية والتعليم وبعض مدراء المدارس. ولم يتسن لنا الدخول إلى المدرسة الاعدادية والروضة المحاذية للمدرسة الابتدائية أ بسبب إعلاقهما المتعمد.

أعد المهندس رأي خبير بخصوص العيوب في المباني المدرسية والمرافق التي تمت زيارتها وهي تبين عيوباً متفاوتة الخطورة في هذه المباني والمرافق التابعة لها، يستوجب تصحيحها على وجه السرعة.

وكان المرصد قد سلم مجلس محلي مجدل شمس نسخاً من رأي الخبير في شهر أيار/مايو، وأطلعه على حجم ومخاطر هذه العيوب وعلى ضرورة تصحيحها على وجه السرعة وخلال عطلة المدارس الصيفية أينما امكن ذلك. وتم تسليم الرسائل أيضاً لمدراء المدارس الابتدائية والثانوية وتم اطلاعهم على العيوب في المدارس ومخاطرها على الطلاب في سياق جلسات منفردة مع مدراء هذه المدارس. كما عقد اجتماع في مع لجان أولياء أمور الطلاب في المرصد لاستعراض الآراء التي أعدها الخبير بخصوص العيوب في المدارس والمرافق التابعة لها، وتم تسليمهم نسخاً مكتوبة وحثهم على متابعة سير العمل مع المجلس المحلي والجهات المختصة.

وفي ضوء تقاعس المجلس المحلي عن القيام بتصحيح معظم العيوب والامتناع عن إطلاع المرصد على ما تم فعله بهذا الخصوص، وجه المرصد اليوم كتاباً آخراً للمجلس المحلي في مجدل شمس يطالبه بموجبه بوقف اللامبالاة وتصحيح كافة العيوب على وجه السرعة، وفي حال استمر ذلك فأن المرصد سيلجأ لاستنفاذ كافة الآليات القانونية المتاحة بما في ذلك التوجه للقضاء.

كما جدد المرصد مطالبته المجلس المحلي بتركيب مكيفات هواء في غرف الطلاب وذلك إسوة بغرف المدراء والمعلمين المزودة بمكيفات هوائية منذ سنوات. وكان المرصد قد وجه كتاباً للمجلس المحلي في 15/09/2015 و وآخراً في 04/10/2015 وذلك على أثر عشرات الشكاوى التي تلقاها من الأهالي يطالبه بموجبهما أن يفسر عدم وجود مكيفات في غرف الطلاب واقتصار ذلك على غرف المدراء والمعلمين وبالتالي تفضيل مصلحة المعلمين والمدراء على مصلحة الطلاب.

فضلاً عن ذلك، طالب المرصد المجلس المحلي بالكشف عن مدى أهلية استيعاب مبنى الروضة المحاذية للمدرسة الابتدائية أ للأطفال في ضوء الرسالة الجوابية التي تلقاها بموجب قانون حق الحصول على المعلومات لعام 1998 والتي تفيد بأن هنالك قراراً بهدم هذه الروضة.
واستند المرصد في كتابه للمجلس المحلي على أحكام المادة الثالثة من اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989والتي تنص على التالي:

المادة 3(1): في جميع الاجراءات التي تتعلق بالاطفال، سواء قامت بها مؤسسات الرعاية الاجتماعية العامة او الخاصة، او المحاكم او السلطات الادارية او الهيئات التشريعية، يولي الاعتبار لمصالح الطفل الفضلى؛

المادة 3(2): ....؛

المادة 3(3): تكفل الدول الاطراف ان تتقيد المؤسسات والادارات والمرافق المسؤولة عن رعاية او حماية الاطفال بالمعايير التي وضعتها السلطات المختصة، ولا سيما في مجالي السلامة والصحة وفي عدد موظفيها وصلاحيتهم للعمل، وكذلك من ناحية كفاءة الاشراف.

انتهى

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات