بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> المؤسسات الثقافية >> الرياضة >>
إسرائيل متخوفة من تصويت الفيفا على إخراج فرق المستوطنات من الدوري
  29/09/2016

إسرائيل متخوفة من تصويت الفيفا على إخراج فرق المستوطنات من الدوري
فادي أبو سعدى

رام الله – «القدس العربي» : يسود تخوف كبير في اسرائيل من قيام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» خلال جلسته القريبة في 13 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل باقتراح التصويت خلال المؤتمر العام في أيار / مايو 2017 على دعوة اسرائيل الى اخراج فرق المستوطنات من اتحاد كرة القدم الاسرائيلي. وفي حال صدور قرار كهذا وعدم استجابة اسرائيل له يمكن ان يتم اخراجها من الاتحاد الدولي. وقال مسؤولون كبار إن اسرائيل تحاول صد خطوة كهذه وتجري اتصالات دبلوماسية هادئة في هذا الموضوع مع سلسلة من الدول.
وقال أحد المسؤولين الإسرائيليين انه يستدل من المعلومات المتوافرة انه يتوقع خلال الاجتماع القريب لفيفا طرح توصية اعدتها لجنة شؤون اسرائيل – فلسطين التي يترأسها الوزير السابق طوكيو سكسوالا من جنوب افريقيا. ومن المتوقع ان تعقد اللجنة اجتماعاً خلال الأيام القريبة لتلخيص توصياتها. وتتخوف اسرائيل من امكانية تجاهل سكسوالا لمطلب تحقيق اجماع في اللجنة وقيامه باتخاذ قرار مستقل يقضي بعرض توصيات في موضوع فرق كرة القدم التابعة للمستوطنات.
وقال المسؤول الإسرائيلي ان وزارة الرياضة بعثت برسالة الى سكسوالا تدعوه فيها لإجراء لقاءات في اسرائيل قبل عرض توصياته امام اجتماع مجلس فيفا في 13 تشرين الاول. وتأمل اسرائيل ان تتمكن من اقناع سكسوالا بتخفيف حدة توصياته. وفي المقابل تعمل اسرائيل من خلال قنوات اخرى للتأثير على ممثلي الاتحادات المختلفة لكرة القدم الاعضاء في فيفا.
ويتولى مجلس الامن القومي الاسرائيلي معالجة الخطوة التي بادر اليها اتحاد كرة القدم الفلسطيني. وتشارك في النقاش وزارة الخارجية ووزارة الرياضة واتحاد كرة القدم. وفي اعقاب اجتماع موسع عقد الأسبوع الماضي بعثت وزارة الخارجية بتوجيهات الى سفاراتها في العالم تتضمن جمع معلومات حول الخطوة التي يجري العمل عليها في فيفا والعمل على صدها.
وجاء في البرقية أنه «لا توجد لدى اتحاد كرة القدم حاليا معلومات حول جدول عمل مجلس فيفا وما اذا تم اعداده من وراء الكواليس. ونفهم من المعلومات المتوافرة لدينا أن رئيس اللجنة سكسوالا يفكر بطرح الموضوع وقد يوصي بطريقة لحل الخلاف. وفي أسوأ الحالات قد يوصي بإقصاء الفرق المتواجدة خلف الخط الاخضر من الدوري الاسرائيلي. فمجلس فيفا يملك صلاحية التوصية بمناقشة الموضوع في مؤتمر الاتحاد المقرر في مايو 2017 بل وتعليق عضوية الفرق او الاتحادات حتى صدور قرار عن المؤتمر».
وكان الفلسطينيون قد حاولوا في مؤتمر فيفا 2015 دفع قرار بتعليق عضوية اسرائيل في الاتحاد العالمي لكرة القدم. وفي اعقاب جهود دبلوماسية مكثفة تم التوصل الى تسوية شكلت بموجبها لجنة سكسوالا لمعالجة عدة مسائل – الغاء القيود التي تفرضها اسرائيل على تحركات فرق كرة القدم الفلسطينية في قطاع غزة والضفة وفحص مكانة ست فرق اسرائيلية من المستوطنات تلعب في الدوري الاسرائيلي.
وعثر رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب على بند في دستور فيفا يمنع الدولة من تشكيل فرق كرة القدم في الاراضي المحتلة التابعة لكيان سياسي آخر واشراكها في الدوري من دون موافقة الكيان السياسي القائم في الأراضي المحتلة. وتوجد في الدوري الاسرائيلي ست فرق ينطبق عليها هذا البند وتتبع لمستوطنات معاليه ادوميم (القدس) واريئيل (نابلس) وكريات اربع (الخليل) وغبعات زئيف (رام الله) وغور الاردن واورانيت. وتلعب هذه الفرق كلها في الدوري الاسرائيلي المنخفض. لكن الفلسطينيين يطالبون بتطبيق هذا البند عليها واخراج اسرائيل من الفيفا اذا رفضت ذلك. وبينما تم تحقيق تقدم في مسألة تحركات الرياضيين الفلسطينيين الا انه لم يطرأ أي تقدم في قضية فرق المستوطنات. وقبل ثلاثة اشهر وصل سكسوالا الى اسرائيل لمناقشة الموضوع مع وزيرة الرياضة ميري ريغف لكنه تأخر عن موعد الاجتماع فألغته ريغف.
وقال مسؤول اسرائيلي رفيع إنه في الأسابيع الأخيرة لاحظت وزارة الخارجية وجهات حكومية اخرى ازدياد الحملة الفلسطينية في هذا الشأن بهدف الضغط على سكسوالا لدفع معالجة الموضوع خلال مجلس الفيفا بعد اسبوعين ومن ثم في المؤتمر العام في ايار المقبل. وأضاف أن عدة تنظيمات من المجتمع المدني وشخصيات سياسية أوروبية، انضمت الى الحملة الفلسطينية خلال الأشهر الاخيرة. وعلى سبيل المثال بعث عشرات من اعضاء البرلمان الاوروبي أخيراً برسالة الى رئيس فيفا وطالبوه بإقصاء فرق المستوطنين من الاتحاد الاسرائيلي. وقبل عدة أيام نشرت منظمة «هيومان رايتس ووتش» تقريراً شديد اللهجة في الموضوع حدد أن نشاط فرق المستوطنات في الدوري الاسرائيلي يخرق دستور فيفا ويتعارض مع التزاماتها في موضوع حقوق الإنسان.
ويسود التقدير في اسرائيل أن نشاط السياسيين الاوروبيين وتنظيمات المجتمع المدني منسقة مع الرجوب الذي زار زيوريخ قبل عدة اسابيع واجتمع مع قادة فيفا في هذا الشأن. وقال مسؤول اسرائيلي إن الرجوب اجتمع مع الامينة العامة لفيفا فاطمة سمورا التي تعتبر الشخصية الثانية في التنظيم الدولي. وتعاملت اسرائيل مع هذا اللقاء كإنذار سياسي ملموس. وحسب المعلومات فقد طلب الرجوب من سمورا «ابراز بطاقة حمراء لإسرائيل» خلال اجتماع مجلس فيفا بعد اسبوعين بسبب نشاط فرق المستوطنات في الدوري الاسرائيلي.
وحسب المسؤول الاسرائيلي فإن رد سمورا على الرجوب كان مثيراً للقلق لأنها وافقت معه وقالت حسب المعلومات المتوافرة لإسرائيل إنه «في مرحلة معينة سيكون على فيفا اتخاذ قرار قاطع في ضوء استمرار خرق دستور فيفا بحق أحد أعضائه».
وأمرت وزارة الخارجية الإسرائيلية سفراءها في الدول الاعضاء في فيفا بالتوجه الى ممثلي هذه الدول ومطالبتهم بمعارضة أي خطوة تتعلق بتعليق نشاط فرق المستوطنات بادعاء انه يجب عدم اقحام السياسة في الرياضة. وطلبت الوزارة من السفراء التأكيد على أن «فرق المستوطنات لا تقوم على أراض فلسطينية» كما يدعي الرجوب وانما في المناطق (C) في الضفة الغربية التي تخضع حسب اتفاقيات اوسلو للسيطرة الاسرائيلية الكاملة. وطلب الى السفراء التأكيد أن الخطوة الفلسطينية في فيفا هي جزء من الاستراتيجية الفلسطينية «لتدويل» الصراع بدلاً من المفاوضات المباشرة، ولذلك يجب رفـضها.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات