بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان للتنمية >> المركز الثقافي >>
تأجيل المنودراما الشعرية في قاعة الجلاء
  25/05/2011

تأجيل  المنودراما  الشعرية في قاعة الجلاء

موقع الجولان

  نلتفت انتباهكم الى  ان الامسية المقررة لمساء اليوم السبت قد تم تأجيلها بسبب اعلان الجولان منطقة عسكرية مغلقة من قبل الجيش الاسرائيلي  ومنع دخول  الاشقاء العرب من فلسطين الى الجولان ...

 

من الدانمارك مروراً بفلسطين بلد الإباء والأجداد، وصولاً الى الجولان السوري المحتل الشاعر الفلسطيني المهجر بلال عبدالله يحييّ المنودراما الشعرية " روح .. وتر .. وكلمة " في قاعة الجلاء. وبمشاركة العازف والملحن الفلسطيني ابن مدينة الناصرة خضر شاما " عزف على العود" ومرافقة ميرنا متى " غناء " وذلك في تاريخ 4-حزيران /2011 في تمام الساعة الثامنة مساءً..
بلال عبدالله من هو شاعر فلسطيني مهجر من قرية الدامون قضاء عكا . تهجر والدي بلال عام 1948 من قرية الدامون الى لبنان ، حيث ولد بلال في لبنان وقد انتقل بعدها مع اهله الى الدنمارك اذ كان في ال 10 من عمره. لقد درس بلال الاخراج المسرحي وعمل في مسرح اوهوس (على اسم بلدة اوهوس في الدنمارك ) لقد برع بلال في كتابة الشعر الحديث متميّزاً باللهجة الفلسطينيّة المحكيّة وهذا شيء نادر اذ اننا نرى اليوم شعرائنا المحليين يكتبون اما بالعربية الفصحى واما باللهجات المصريّة او البنانيّة ، مما شكل عائقا امام الموسيقيين من انشاء اغنيّة محليّة فلسطينيّة.
لقد ذاع صيت بلال بين الجاليات الفلسطينيّة في ارجاء اوروبا ، لكن حلمه بان يلتقي تراب فلسطين لم يتحقق بعد .
كليّة الناصرة للفنون وهي جمعيّة تعاونيّة مسجلة ، وصرح تعليمي تأسس سنة 2006 على يد مجموعة من الفنانين الشباب في مناطق الجذر الفلسطيني عام 1948 ليكون الصرح الاول من نوعه الذي يُعنى بمواضيع الفنون على انواعها .
كلية الناصرة للفنون بالرغم من حداثتها استطاعت ان تكون مركزا مهما لكل المواهب . وان تكون بديلا لهذه المواهب التي لم يكن لديها سوى المؤسسات المستقلة لتتعلم الفنون على انواعها وهذا كان بتكلفه عالية جدا .اذ ان الكليّة اهتمت بالطبقات الفقيرة وذوي الدخل المحدود وفتحت امامهم المجال لينمّوا موهبتهم بتكلفة اقل بكثير من باقي المؤسسات الخاصه .
ولان كليّة الناصرة للفنون كليّة عربية فلسطينيّة الهوية وليس فقط بالقول وانما بالفعل ايضا فانها تركز كافة جهودها ونشاطاتها لترسيخ التاريخ الفلسطيني والتراث ، لتنميّة روح الانتماء بين الشباب وتعزيز مفهوم وحدة الشعب الواحد .
فقد اقامت الكليّة عبر ال 4 سنوات الأخيرة عشرات المعارض الفنيّة لتحكي قصة القرى المهجّرة ، وعشرات العروض الموسيقيّة الملتزمة للعديد من الفرق الموسيقيّة الملتزمة .
وضمن هذه المشاريع فان كليّة الناصرة للفنون مقبلة على مشروع هو الاهم وهو مشروع التواصل مع فلسطيني المهجر .
استضافة الشاعر بلال عبدالله
ويقول احد المنظمين في الكليةى لهذا النشاط "نحن نرى في هذه الزيارة بداية مهمه للتواصل مع شعبنا المحروم من روح الارض الفلسطينيّة ومن عبق تاريخها . لذلك قررنا المضي في هذه الخطوة الجريئه لنحقق لشاعرنا حلمه ولنلتقي وجها لوجه مع فنان فلسطيني لطالما خط آلآمنا بين سطوره وحكى قصتنا وكأنه بيننا .
تتطلع الكليه اليوم الى تعزيز الحس الوطني والانتماء الى الارض والتواصل مع كل فلسطيني في الداخل والمهجر حيث من خلال التعليم عملت الكلية وتعمل على ترسيخ الثراث الفلسطيني والعربي وها هي اليوم ستستضيف احدى شعرائها لدعم رسالتها وثوثيقها
هذا الحلم الذي كان بيتا في قصائد بلال سيصبح حقيقه فشاعرنا الذي لم يعرف عن فلسطين غير حكايا جدته التي نسج منها فضاءا واسعا من القصائد سيتحقق حلمه اخيرا بزيارة الكنائس والمساجد ، ونحن الذين طالما حلمنا بالتقاء بلال الذي سمعناه وارتشفنا شعره بعطش المغترب سيتحقق مبتغانا ، اذ سنقضي شهرا كاملا حيث يلتقي فيه بلال بشبابنا وشاباتنا في المدارس والمسارح والمقاهي في الشارع وفي كل مكان.
لقد بدأ المشروع قبل 3 شهور بالاتصال مع الشاعر بلال عبدالله وطرح الفكرة عليه وعندما ابدى الشاعر ترحيبه بالفكرة بشرط ان يرصد ريع الامسيات كلها لدعم طلاب كليّة الناصرة للفنون بالاخص الارامل والايتام منهم وذوي الدخل المحدود ليكملوا مسيرتهم التعليميّة.
لقد قمنا في البداية بتعيين التاريخ لاستقبال الشاعر وهو 2011/5/22 ومن ثم بدأ العمل على :
• تجنيد كادر عمل مكون من : ممثلين عن الطلاب الجامعين في جامعة حيفا ,جامعة القدس,التخنيون ,ممثلين عن التيارات السياسية الوطنيّة ,المؤسسات الثقافية في الداخل الفلسطيني والضفة الغربيّة، والجولان السوري المحتل
• تعيين مواعيد ومواقع للامسيات على النحو التالي :

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات