بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> المؤسسات الثقافية >> رابطة الجامعيين >>
حوارحول مؤتمر من اجل العودة والدولة الديمقراطية على ارض فلسطين التاريخ
  12/05/2010

حوار  حول مؤتمر من اجل العودة والدولة الديمقراطية على ارض فلسطين التاريخية

موقع الجولان

استضافت الرابطة في مقر بيت الفن مساء هذا اليوم الثلاثاء، حواراً مع كوادر حركة أبناء البلد في مناطق  الجذر الفلسطيني، حضره عددا من الشخصيات الاجتماعية والوطنية في الجولان المحتل، حول المؤتمر الذي سيعقد في مدينة حيفا" من اجل العودة والدولة الديمقراطية على ارض فلسطين التاريخية " وقد هدف اللقاء والحوار دعوة الرابطة ومؤسسات وفعاليات اجتماعية وسياسية جولانية للمشاركة في أعمال المؤتمر .

يذكر أن المؤتمر الأول  " من اجل العودة والدولة الديمقراطية على ارض فلسطين التاريخية" عُقد بمبادرة حركة ابناء البلد في مدينة حيفا في العام 2008  ولاقى الاهتمام والترحيب من أوساط واسعة بين الناشطين والمناضلين السياسيين والاجتماعيين المناهضين للصهيونية في الداخل الفلسطيني، عربًا ويهود، وعلى الصعيد الفلسطيني والعربي والدولي.ومن أهمّ سمات مؤتمر حيفا الاول، مشاركة الشتات الفلسطينيّ في اللجنة المبادرة، وفي نشاطات المؤتمر، عبر حركة "ناطرينكم" في فلسطين48 ومجموعة "بادر" في سوريا وكلاهما من مجموعة أجراس العودة لأجل حق العودة والدولة الديمقراطية العلمانية. وإضافة إليهم فقد انضمت إلى المبادرة كل من "اللجنة لأجل الجمهورية الديمقراطية العلمانية في كامل فلسطين"، و"حركة مناهضة الأبارتايد الإسرائيلي في فلسطين"، وشخصيات مستقلة كثيرة وبعد نجاح هذا المؤتمر قررت حركة ابناء البلد  الاستمرار في العمل على طريق تحقيق هذا الهدف السامي، نحو تشكيل ائتلاف دولي يدعم هذا المشروع. وقد شارك في أعمال المؤتمر الأول د. تيسير مرعي مدير جمعية جولان لتنمية القرى العربية في  دراسة  حول - التطهير العرقي في الجولان(اضغط  للاطلاع على الدراسة)

ودعت الحركة  كل المعنيين لمدّ يد العون لإنجاح المؤتمر الثاني، وذلك من خلال المشاركة في التحضير لعقد المؤتمر، ورفع اقتراحات لبرنامج المؤتمر، والمشاركة في الفعاليات والندوات التمهيدية، والتجنيد للمؤتمر، والمشاركة الفعّالة فيه.  وانتخبت لجنة تحضيرية للمؤتمر في نيسان الجاري  مكونة من
 مجموعة من الناشطات والناشطين تتبنى مهمة تنظيم المؤتمر. وتتشكل اللجنة من ناشطات وناشطين في مجالات مختلفة، في عدة حركات وأحزاب سياسية، ومن مجالات حقوق الإنسان والمجتمع المدني، ومن الفاعلات والفاعلين في مجالات الأبحاث والثقافة والفنون، أولئك الذين يُجمعون على المبادئ الأساسية التي يقام عليها المؤتمر. واقرت ورقة عمل تأسيسيه للجنة التحضيرية


ومن المقرر  ان يعقد  مؤتمر حيفا الثاني لمدة ثلاثة أيام، 28-30/5/2010، وسيشارك فيه عدد كبير من الشخصيات المحلية والعالمية، والتي تؤمن بأنّ عودة اللاجئين الفلسطينيين وإقامة الدولة الديمقراطية الخالية من الاحتلال والأبارتهايد والعنصرية والقمع والتمييز، وعلمانية الدولة كجزء من مبادئ الديمقراطية العامة التي تضمن كامل الحقوق لكل المواطنين بمختلف انتماءاتهم الدينية أو الفكرية وتضمن حرية العبادة والحفاظ على مقدسات كل الأديان، هي الحلّ الأجدى والأكثر منطقية للقضية الفلسطينية.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات