بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
لمنتظر الزيدي - من غير عنوان
  23/12/2008

لمنتظر الزيدي - من غير عنوان

عبد الرحمن الابنودي

هل يمكن لمن أنجب أن يعجز عن تسمية مولوده؟ أنا عجزت - رغم الاعتصار وطول الانتظار - أن أهب القصيدة اسما، كلما عثرت علي اسم أحسست أنه سوف يؤذيها. هل منكم من يهبني اسماً دون الاعتداء عليها..؟
ما لقيتلهاش عنوان

ولحدّ ما تنشف منابعها البترولية

وتجف ربوع أراضيها.. الزراعية

وينام الموت.. يتمطع في البرد وفي الشرد

وتعود كل البنايات العالية للأرض

بالجوز والفرد

وينطفي في خدود صباياها

لهيب الورد

ولحد أمّا يموتوا

كل ملوكها ورؤساءها وأمراءها

وولاد أولاد:

كل ملوكها ورؤساءها وأمراءها

ولا يفضل منهم حد

لحدّ الكٌُترة ما تصبح قِلة

ولحد قصور الأمرا

ما تتلطع علي واجهاتها الجلَّة

ولحد الشمس ما تطلع م الغرب

ولحد ما تضني - من غير حرب

كل جيوشنا وعاسكرنا الآنية

وجيوش وعساكر كل الأجيال الجايه

وكل الخلق ف كامل أرجاء الأمة

أصحاب ضمايرها

وقلالات الذمّة

الأغنيا.. والفقرا..

سُراق المال.. والأجَرا

مُحتكري الصحة.. وأصحاب الِعلّة

كلّنا: مِلَّة.. مِِلّة

حنموت.. وولادنا تموت

وولاد أولاد أولادنا تموت

واحنا لسه بنقول عنها:

«الأرض المحتلة»!!
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

هيلة غانم فخرالدين

 

بتاريخ :

09/01/2009 08:35:39

 

النص :

استاذ عبد الرحمن الابنودي انا اطلق عليها عنوان واحلا عنوان"لا تقنطوا من رحمة اللة"عنوان لا يؤذي احدا ولا يمس في كلمات مولودتك وها اصبح لها اسما تقابل به وجه العدالة السماوية لان الارض طردت العدالة منذ زمن بعييييييييييييييييييد واصبحت العدالة محصورة في قوانين مطاطية...بالتاكيد لديك المعرفة اين يضعونها!!! هيله غانم فخرالدين ما بين الجولان وفلسطين وحدة دم وشوق وحرمان وحنين