بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
الاحتلال يتوعد بقمع احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية
  21/03/2009

الاحتلال يتوعد بقمع احتفالية القدس عاصمة للثقافة العربية

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، أمس، أنها ستمنع إقامة أي نشاط في مدينة القدس المحتلة، في إطار الاحتفال بإعلان القدس عاصمة للثقافة العربية، الذي تنطلق فعالياته اليوم.
وقال المتحدث باسم شرطة الاحتلال في القدس شموليك بن روبي إنّ «الشرطة ستعزز قواتها وتحشدها في القدس لمنع أي نشاط أو أية محاولة لمؤسسات أو منظمات لإقامة أية فعالية».
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن مصادر في الشرطة الإسرائيلية قولها إنه «يحظر على السلطة الفلسطينية إقامة أي نشاط في القدس وفقاً للقانون، وستعمل قوات الأمن بحزم ضد أي محاولة لعقد المهرجان».
ومن المتوقع أن تنطلق هذه الفعاليات اليوم في الشطر الشرقي من المدينة المحتلة وعدد من المدن الفلسطينية والعربية، على أن يقام الاحتفال الافتتاحي في قصر المؤتمرات في مدينة بيت لحم بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وكانت قوة كبيرة من الشرطة الإسرائيلية داهمت مساء الخميس مكان انعقاد اجتماع الهيئة الشعبية للاحتفالية، حيث سحبت هويات أعضاء اللجنة وصادرت جميع المستندات والوثائق المتعلقة بافتتاح الفعاليات.
من جهته أعتبر رئيس الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة محمد بركة أنّ القرار يندرج في محاولات الاحتلال لاغتيال هوية القدس العربية الفلسطينية، معتبراً أنه يمثل «اعتداءً فظاً على حرية العمل السياسي والثقافي».
ورأى بركة أنّ الحكومة الإسرائيلية «ليست معادية فقط لآفاق السلام، بل أيضاً لكل ما هو إنساني وثقافي وعصري»، مشيراً إلى أنّها «تخاف حتى من الكلمة والثقافة والفن، لهذا فإنها تعتبر حتى نشاطات من هذا المستوى تهدد كيانها».
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات