بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
مسرح المضطهدين يرفع صوته ليطالب بحقه
  13/04/2009

مسرح المضطهدين يرفع صوته ليطالب بحقه

 تنطلق في الاراضي الفلسطينية الدورة الثانية من مهرجان مسرح المضطهدين هذا الموسم تحت شعار "ارفع صوتك طالب بحقك" في الثامن عشر من ابريل نيسان بمشاركة 7 فرق فلسطينية وأجنبية.
وقال ادوارد معلم مدير المهرجان الذي ينظمه مسرح "عشتار" في مؤتمر صحفي في رام الله "اخترنا هذا العام مجموعة من الفرق من دول محددة عانت من الاضطهاد منها جنوب افريقيا والبوسنة والهرسك واضافة الى فرق من المانيا والنرويج والبرتغال والسويد والبرازيل."
واضاف "تناقش هذه العروض اشكالا مختلفة من الاضطهاد الذي تشترك في عناصره ثقافات مختلفة."
واوضح معلم ان حفل افتتاح المهرجان الذي يتزامن هذا العام مع احتفاليات القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 سيكون بعرض مسرحية "من تظن نفسك" من جنوب افريقيا والتي تتناول قضايا الهوية والانتماء والتهجير القسري والفصل والعنف والجنس ومشاكله.
ومن المقرر ان يقدم خلال المهرجان 43 عرضا مسرحيا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية والقدس اضافة الى 4 ورشات عمل في تقنيات مسرح المضطهدين يشارك في احداها جوليان بوال ابن اجوستو بوال مؤسس مسرح المضطهدين.
ويهدف مسرح المضطهدين الى دمج الجمهور بالعرض المسرحي من خلال مطالبته بعد العرض بتقديم اقتراحات وحلول حول القضايا التي يتم طرحها في العرض المسرحي والتي عادة ما تكون من المشاكل اليومية التي يواجهها المجتمع سواء كان ذلك متعلقا بالسياسة او الاقتصاد او الحياة الاجتماعية.
وتتصف القضايا التي يناقشها مسرح المضطهدين بالجرأة وعادة ما تكون قضايا حساسة في المجتمع مثل المخدرات والزواج المبكر وتعدد الزوجات وغيرها من قضايا السياسة والاقتصاد.
وقال ادوارد "في هذا العام نقدم اول عرض من مسرح المضطهدين ليستهدف الاطفال من خلال العرض السويدي "حرير خرقة بقعة" وعرض نرويجي "لعبة وصمة" الذين يناقشان علاقات الطلاب خلال الصفوف المدرسية وما يتعرضون له من اضطهاد من قبل الاساتذة وطلاب الصف.
ويهدف المهرجان بحسب القائمين عليه الى اطلاع وفود الفرق المشاركة على الاوضاع في الاراضي الفلسطينية وما تعانيه من حصار بسبب الحواجز الاسرائيلية والجدار وعزل مدينة القدس ليعودوا بحكايات عما يشاهدوه الى مجتمعاتهم اضافة الى تبادل الخبرات مع الممثلين الفلسطينيين واطلاعهم على كل ما هو جديد في تقنيات مسرح المضطهدين الذي اسسه بوال عام 1971.
ونظم مسرح عشتار مهرجانه الأول عام 2007 بمشاركة عدد من الفرق الاجنبية، واعلن منظمو المهرجان انه سيقام مرة كل عامين، ومن المقرر ان يستمر المهرجان هذا العام حتى 22 من مايو/آيار.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات