بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
انهدام مائي في درعا.. يؤدي إلى انهدامات في الأرض
  22/04/2009

انهدام مائي في درعا.. يؤدي إلى انهدامات في الأرض


شهدت محافظة درعا مؤخراً ظاهرة في غاية الغرابة، وذلك في الطرف الجنوبي من مدينة درعا، حوالي 5كم في المنطقة المعروفة باسم خوابي المرامل... عندما هطلت الأمطار بغزارة وامتلأت الحفر الكبيرة التي حفرتها آلات استخراج الأتربة القاسية، بكميات هائلة من الماء على عمق أكثر من عشرين متراً وطول يزيد على 150 متراً، وفجأةً حصل انهدام في الأرض، وبدأت تخور تلك الكميات في باطن الأرض دون معرفة الأسباب، واختفت المياه خلال 12 ساعة في مشهدٍ غريب لم يحصل في درعا من قبل.
(سعيد أبازيد) شاهد الظاهرة بالصدفة، وقال : «تفاجأت حقاً عند رؤيتي المشهد، لاسيما وأنني أراه للمرة الأولى، وحسب علمي فهو نادر الحدوث. لكنني أدرك أنَّ شقاً أو انهداماً حصل في باطن البحيرة التي تشكَّلت بفعل الأمطار الغزيرة، وربما بسبب الضغط الكبير لوزن الماء على أرضية المكان الكلسية الهشة، حصل هناك صدع في منطقة ضعيفة منها وغارت الأرض مبتلعةً عشرات الآلاف من الأمتار المكعبة، دون أن أعرف، كجميع من شاهدها، ما هو مصير تلك الكميات»...
رأي خبير
وللتعرُّف أكثر على أسباب هذه الظاهرة سألنا الخبير الجيولوجي أسامة عوض، الذي أفاد: «إنَّ انكساراً باطنياً وراء هذه الظاهرة، نتيجة ابتعاد الصخور عن بعضها، بسبب الضغط المائي الحاصل فوقها. إضافةً إلى تحلل الصخور السطحية نتيجة التفاعل مع الماء، وهذه من صفات الصخر الكلسي الطري المتصف بخاصية النفوذية. وعليه فقد وجدت المياه مكاناً ضعيفاً لها، وغارت في باطن الأرض، بما أنَّ الانهدام شاقولي
ياسر ابو نقطة - بلدنا

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات