بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
أكبر ثقب قريب من الأرض في درب التبانة
  10/06/2009

أكبر ثقب قريب من الأرض في درب التبانة
 أظهرت أبحاث جديدة ان الثقب الأسود في وسط احدى اكبر المجرات القريبة من الأرض وهي درب التبانة، يتمتع بأكبر كتلة تقاس حتى الآن. واستخدم اخصائيان في فيزياء الفلك الماني واميركي تقنيات محاكاة معلوماتية في حساباتهما.
وهذا الثقب الاسود الواقع في وسط المجرة "ام 87" احدى كبرى المجرات في محيط الارض، كتلته اكبر بمرتين او ثلاث مرات مما كان مقدرا سابقا حسبما اوضح الباحثان اللذان عرضا اعمالهما مطلع الاسبوع خلال مؤتمر جمعية "اميركان استرونوميكال سوساييتي" المنعقد في باسادينا حتى الحادي عشر من حزيران/يونيو
وكتلة الثقب على ما يبدو اكبر بـ 6400 مليار مرة من من كتلة الشمس "والاكبر التي تقاس حتى الان بموجب تقنية يمكن الوثوق بها" على ما اوضح عالما الفلك اللذان سينشر بحثهما في مجلة "استروفيزيكال جورنال" في نهاية الصيف.
والثقب الاسود هو جرم سماوي يتمتع بكتلة كبيرة وحقل الجاذبية التابع له كثيف الى حد لا يمكن ان يفلت منه اي شيء ولا حتى النور.
ويدفع هذا الاكتشاف الى الاعتقاد ان قياس كتلة الثقوب السوداء في وسط مجرات اخرى مجاورة اقل مما هي فعليا وبالحدود ذاتها على ما قال الباحثان في البيان.
وسيكون لذلك اثر على النظريات المتوافرة لتفسير تشكل المجرات وتوسعها.
واوضح ينز توماس من معهد "ماكس بلانك" في المانيا واحد المشرفين على الدراسة ان "هذا الاستنتاج مهم لفهم كيف تتفاعل الثقوب السوداء مع مجراتها".
واضاف "اذا تغيرت كتلة ثقب اسود فان علاقته مع المجرة تتغير" اذ ان العلاقة وثيقة بين الاثنين.
واستند العلماء في السابق على هذه العلاقة لوضع نظرية لتطور المجرات مع الزمن وهذا التقدير لكتلة الثقب الاسود في وسط مجرة "ام 87" قد يغير هذه النظريات على ما اوضح الباحثان.
وكون هذه الثقوب السوداء تتمتع بكتلة اكبر في المجرات القريبة قد يحل ايضا اللغز المتعلق بكتلة الكازار وهي ثقوب سوداء ناشطة في وسط المجرات البعيدة جدا التي تعود الى مرحلة اقدم من الكون على ما اضاف العالمان.
وقال كارل غيبهارد من جامعة تكساس في اوستن "جنوب الولايات المتحدة" وهو العالم الثاني المشرف على الدراسة ان "الكتلة الكبيرة للكازار التي يقدر انها عشرة مليارات مرة اكبر من كتلة الشمس كانت تطرح مشكلة لعلم الفلك" اذ لم يكن يتواجد في المجرات المجاورة للارض ثقب اسود يقارن بها.
واضاف ان "علماء فيزياء الفلك كانوا يتذمرون من ان حساب كتلة الثقوب السوداء للكازار خاطئ. لكن اذا ضربنا كتلة الثقب الاسود في مجرة +ام 87+ باثنين او ثلاثة فان المشكلة تختفي".
ولتقدير كتلة الثقب الاسود في وسط مجرة "ام 87" استخدم العالمان احدى اكبر الحواسيب في العالم "لونستار سيستم" في مركز المعلوماتية في جامعة تكساس.
وهذا الحاسوب قادر على اجراء 62 الف مليار عملية حسابية في الثانية في مقابل عشرة مليارات عملية في الثانية لحاسوب محمول متطور.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات