بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
تشريح جثة جاكسون يستبعد وقوع جريمة.. واستجواب الطبيب الخاص
  28/06/2009

تشريح جثة جاكسون يستبعد وقوع جريمة.. واستجواب الطبيب الخاص
عائلته تتسلم الجثمان ولا تفاصيل حول الجنازة


استبعد مسؤول في مكتب الطب الشرعي في لوس أنجليس شبهة أن تكون وفاة المغني الأميركي مايكل جاكسون ناتجة عن عمل إجرامي، وقال الناطق كريغ هارفي في تصريح صحافي أول من أمس إن النتائج النهائية لن تكشف قبل «أربعة إلى ستة أسابيع» على ما أفاد، موضحا أن «الطبيب الشرعي طلب إجراء تحاليل أخرى مثل فحوص السموم».
وتابع يقول «عندها وبعد إجراء الفحوصات نتوقع أن نتمكن من الكشف عن النتيجة النهائية حول سبب وفاة» مايكل جاكسون.
في الوقت الذي تحدث فيه أحد المقربين من النجم الأميركي عن احتمال أن تكون الأدوية وراء ذلك، قال الكاتب الشهير ديباك شوبرا وهو أحد أصدقاء المغني الراحل لمحطة «سي ان ان» أول من أمس إنه يعتقد أن جاكسون كان يتناول كثيرا من الأدوية المهدئة وذلك عن طريق طبيبه الخاص. وشن شوبرا هجوما عبر المحطة على أطباء الفنانين الذين يصرفون العقاقير المهدئة بكثرة.
من ناحية أخرى، قال موقع «تي ام زد» الإلكتروني الذي انفرد بسبق إعلان وفاة جاكسون إن الطبيب الخاص لجاكسون واسمه كونراد موراي وهو الذي كان مع جاكسون في لحظاته الأخيرة كان يقوم بحقن المغني بعقار «ديميرول» المسكن كل يوم. وقال ناطق باسم شرطة لوس أنجليس إن المحققين استجوبوا الخميس كونراد روبرت موراي طبيب مايكل جاكسون. وقال المدير المساعد للشرطة تشارلي بيك إنه يرغب باستجوابه مجددا.
وقال بيك: «سنجري حديثا معمقا مع الطبيب للبحث في الأسئلة التي لا نجد لها جوابا التي طرحها موت مايكل جاكسون». من جهتها، ذكرت محطة «سي ان ان» أن الشرطة قامت بالتحفظ على سيارة الطبيب الخاص بجاكسون، التي وجدت في منزل نجم البوب الخميس، إذ يعتقد أنها قد تحتوي على «أدوية مهمة جدا للتحقيق».
كما كشفت الشرطة عن محتوى المكالمة التي تلقتها إدارة الطوارئ على الرقم 911 مساء الخميس، من شخص أبلغ أن جاكسون غائب عن الوعي، ولا يستطيع التنفس، كما أنه لا يستجيب لمحاولات إنعاشه، وقال: «أحتاج إلى سيارة إسعاف بأسرع ما يمكن».
وذكر المتحدث، وكان يتحدث من منزل «ملك البوب»، أن جاكسون، كما جاء في البلاغ، رجل في الخمسين من عمره، يرقد على سريره، كما أشار إلى وجود طبيب في المنزل.
وقال نائب رئيس الشرطة تشارلي بيك: «قد تتباين التحقيقات في وفاة جاكسون، ولكن لا يوجد ما يشير إلى وقوع عمل إجرامي حتى الآن».
وقد سلمت جثة المغني الأميركي إلى أسرته قرابة الساعة 21.00 بالتوقيت المحلي (الرابعة ت.غ.) التي تفادت المصورين الذين تجمعوا أمام معهد الطب الشرعي. ولم يتم تحديد وجهة الجثمان.
ولم تتسرب أية معلومات بشأن تنظيم الجنازة. وقال المحامي براين أوكسمان صديق العائلة إن النجم «كان يتدرب ويعمل بكثافة وصرامة ليستعيد لياقته. وكان يأخذ ذلك بجدية كبرى».
وردا على أسئلة محطة «اي بي سي» قال أوكسمان من جهة أخرى أنه كان يقلق من استهلاك مايكل جاكسون للأدوية وقد أعرب عن قلقه هذا إلى أقارب النجم الأميركي. وقالت شبكة سكاي نيوز أمس أن اسرة جاكسون ربما تطلب تشريح الجثة مرة أخرى.
لندن: «الشرق الأوسط»

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات