بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
75 ألف اختصاصي وعامل شاركوا في تركيب المصاعد في برج دبي
  03/01/2010

برج دبي معجزة تخطف أنظار العالم:أكثر من 75 ألف اختصاصي وعامل شاركوا في تركيب المصاعد في برج دبي

تتجه أنظار العالم إلى إمارة دبي التي تشهد الاثنين 4 يناير / كانون الثاني 2010 افتتاح أضخم برج في العالم الذي حاز الأرقام القياسية على كل المستويات والذي يعتبر تحفة معمارية ذات جماليات استثنائية سواء من حيث المستوى الهندسي أو الإنشائي للبرج، ويعتبر برج دبي الذي طورته شركة إعمار العقارية تحفة معمارية ذات جماليات استثنائية سواء من حيث المستوى الهندسي أو الإنشائي للبرج.
ويبلغ ارتفاع البرج أكثر من 800 متر ويضم أكثر من 160 طابقا ويمكن رؤيته من مسافة 95 كيلومترا.
ويعد الطابق رقم 124 الطابق الذي تتواجد فيه شرفة "قمة البرج" وهي أعلى شرفة مراقبة مفتوحة للجمهور في كافة أنحاء العالم، ويضم البرج عدد 160 من الغرف والأجنحة الفندقية الفاخرة في حين بلغ الارتفاع الذي وصلت إليه عملية ضخ الاسمنت إلى 605 أمتار وهو رقم قياسي عالمي.
وتبلغ المسافة التي يقطعها مصعد الخدمة الرئيسي في البرج 504 أمتار وهو رقم قياسي عالمي أيضا أما عدد الطوابق المخصصة للمكاتب فيبلغ 49 طابقا منها 12 طابقا في مبنى المكاتب الملحق بالبرج فيما يبلغ عدد المصاعد ضمن البرج 57 مصعدا، أما إجمالي عدد الشقق السكنية ضمن البرج فهي 1044 شقة ويبلغ عدد مواقف السيارات الموجودة تحت الأرض ثلاثة آلاف موقف.
وذكرت الأرقام الواردة في وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن حجم الحمولة التي يستوعبها مصعد الخدمة الرئيسي للبرج يبلغ 5500 كيلوجرام ويبلغ وزن القضبان الفولاذية المستخدمة في هيكل البرج 31400 طن متري.
وتبلغ كمية المياه التي يمكن تجميعها من معدات التبريد في البرج بغرض إعادة استخدامها في ري الحدائق 15 ألف لتر فيما يبلغ طول نوافير "دبي فاونتن" أكبر النوافير المجاورة للبرج 900 قدم وتبلغ مساحة الحدائق المحيطة بقاعدة البرج 19 هكتارا، أما عدد العمال الذين تواجدوا في موقع العمل خلال فترة ذروة تنفيذ الأعمال الإنشائية فبلغ عددهم 12 ألف عامل.
تحديد القبلة في البر
أكدت دائرة الشئون الإسلامية والعمل الخيري في دبي أن هناك فرقًا في التوقيت بين ساكني الأدوار العليا من برج دبي وساكني الأدوار الأرضية، ذلك الفرق الذي يصل إلى دقيقة واحدة، وأشارت إلى أن الصائمين في الأدوار العليا من البرج عليهم الانتظار دقيقة واحدة قبل البدء في الإفطار أو صلاة المغرب.
وأوضح الدكتور عمر الخطيب مساعد المدير العام للشئون الإسلامية في دائرة الشئون الإسلامية والعمل الخيري في دبي أن الدائرة راعت في التقويم الهجري الذي أصدرته أخيرًا فروق التوقيت بين الأماكن الشاهقة والمنخفضة ، وتمت إضافة ثلاث دقائق "تمكين" للاطمئنان على أن الصلاة ستكون في وقتها وكذلك الإفطار، ويعني وقت التمكين أي تمكن الوقت الثاني من الدخول، وعليه يجب الإفطار أو الصلاة.
وقال الخطيب :" إن على المصلي والصائم مراعاة هذه الفروق إذا كان من ساكني الأماكن العالية أو العاملين فيها، والالتزام بالتوقيت الصحيح في الإفطار وفي أداء الصلوات.
وذكر الدكتور عمر الخطيب أن قسم شئون المساجد التابع لإدارة الخدمات والهندسة بالدائرة انتهى من تحديد القبلة لست مصليات في برج دبي ، عن طريق استعمال أحدث الأجهزة المستخدمة في تحديد قبلة المساجد.
وقال الخطيب :" إن قسم شئون المساجد أنجز مهمة تحديد القبلة في هذه المصليات في وقت قياسي بالرغم من الارتفاع الكبير الذي عليه البرج وبناء الأدوار العليا من الحديد الذي يشوش على أجهزة التحديد".
وأشار إلى أن تحديد القبلة تم عن طريق الاسترشاد بالمساجد الموجودة في المنطقة، إضافة إلى البوصلة وجهاز الليزر، وهما من الأدوات الحديثة في التحديد.
مظاهر الافتتاح
وقد انتهت لجنة تأمين افتتاح "برج دبي" من وضع خطتها النهائية، لتغطية الحدث العالمي أمنيا ، وتشمل الخطة نشر أكثر من 1000 شخص تابعين لسبع دوائر حكومية مشاركة في عملية تأمين الفعاليات التي تستمر لمدة ساعتين.
وأفاد اللواء محمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي رئيس الاجتماع الثاني للجنة بأن هناك تنسيقاً مع هيئة الطرق والمواصلات لبث رسائل من خلال اللوحات الإلكترونية لمرتادي الطرق القريبة من البرج تحذر من التوقف عند إطلاق الألعاب النارية، تفادياً لحدوث عرقلة أو حوادث نظراً إلى أن الألعاب ستكون الأولى من نوعها في الإبهار والإضاءة.
العاب نارية
وأشار المنصوري إلى أنه من المتوقع حضور 6000 شخص في افتتاح برج دبي، مؤكداً توفير مواقف كافية لما يزيد على هذا العدد، حيث تم تخصيص مواقف "مول دبي" بالكامل للحدث وتتسع لنحو 5000 سيارة، بالإضافة إلى موقف آخر يسع 800 مركبة وموقف ثالث يسع العدد نفسه ورابع يسع 500 مركبة وخامس يسع 200 سيارة، مطالباً أفراد الجمهور بالالتزام أثناء صف السيارات.

وأوضح المنصوري أنه بإمكان الجمهور مشاهدة الألعاب النارية في الافتتاح من مسافة بعيدة عن البرج، مطالبا الأشخاص الراغبين في ذلك بإيقاف سياراتهم في مناطق مناسبة بعيداً عن الطريق والاستمتاع بمشاهدة تلك الألعاب بشرط عدم التسبب في عرقلة حركة السير.
وأشار إلى أن هناك خبراء متفجرات تابعين للإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ والإدارة العامة لأمن الدولة تولوا فحص الألعاب النارية بأنفسهم وتأكدوا من سلامتها ومطابقتها للمواصفات، مؤكداً أنها ستكون فريدة من نوعها حيث تحدث إضاءة شديدة في أجواء احتفالية جميلة.
وقال المنصوري:" إن هناك جوانب نفسية تحرص عليها اللجنة في مثل هذه المناسبات التاريخية منها الحد قدر المستطاع من وجود رجال الأمن بالزي العسكري إلا في الأماكن التي تقتضي ذلك حتى لا ينشغل الزائر برجل الشرطة عن متابعة الحدث المهم".
مصاعد ذكية
من جانبه أكد عبد الله لاحج المدير التنفيذي لإدارة المشاريع في شركة "إعمار العقارية" المنفذة للمشروع أنه جرى تصميم تقنيات المصاعد الذكية المستخدمة في البرج لتقدم أفضل مستويات الأداء مع التركيز على الأمان وسهولة الاستعمال".
وتخدم المصاعد 1044 شقة سكنية، وتولت شركة "أوتيس" الرائدة عالمياً في مجال تركيب المصاعد مهمة تزويد وتركيب جميع المصاعد في "برج دبي" ، ولا يوجد مصعد يتنقل بين جميع الطوابق الـ 160 من البرج، بل تم تجميعها في فئات تنسجم مع تصميم الطوابق بما يتيح للسكان إمكانية الوصول مباشرة إلى جهتهم دون الحاجة للتوقف في طوابق أخرى.
ومن بين مجموعة المصاعد التي تم تركيبها في "برج دبي"، المصاعد المؤلفة من طابقين ذات التصميمات وأنظمة الإضاءة الخاصة والتي تضم شاشات عرض الكريستال السائل وهي مخصصة لتقل الزوار إلى شرفة المراقبة "قمة البرج "أعلى منصة مراقبة مفتوحة أمام الجمهور في العالم وتقع في الطابق 124.
وشارك أكثر من 75 ألف اختصاصي وعامل في تركيب معدات المصاعد والسلالم الكهربائية في "برج دبي"، وكانت أعمال التنفيذ قد بدأت في آيار/مايو 2006.
أرقام قياسية
ولم تكشف "إعمار" في بيانها عن الارتفاع الحقيقي لبرج دبي بعد ، لكنها أكدت أن ارتفاعه يبلغ أكثر من 800 متر، ويضم أكثر من 160 طابقاً، وأوردت الحقائق والأرقام التالية حول أعلى مبنى شيده الإنسان على مر التاريخ حتى الآن :
* 95 كيلومتراً ـ المسافة التي يمكن رؤية قمة البرج منها.
* 124 رقم الطابق الذي توجد فيه شرفة "قمة البرج، برج دبي"، أعلى شرفة مراقبة مفتوحة للجمهور في كافة أنحاء العالم .
* 160 عدد الغرف والأجنحة الفندقية الفاخرة التي يضمها البرج .
* 605 أمتار الارتفاع الذي وصلت إليه عملية ضخ الإسمنت، وهو رقم قياسي عالمي.
* 504 أمتار المسافة التي يقطعها مصعد الخدمة الرئيس في "برج دبي"، وهو أيضاً رقم قياسي عالمي.
* 49 عدد الطوابق المخصصة للمكاتب ، منها 12 طابقاً في مبنى المكاتب الملحق بالبرج.
* 57 عدد المصاعد ضمن البرج .
* 1044 إجمالي عدد الشقق السكنية ضمن "برج دبي".
* 3000 عدد مواقف السيارات الموجودة تحت الأرض .
* 5500 كيلوجرام وزن الحمولة التي يستوعبها مصعد الخدمة الرئيس في البرج.
* 31400 طن متري من القضبان الفولاذية المستخدمة في هيكل "برج دبي".
* 28261 عدد الألواح الزجاجية المستخدمة في تنفيذ الواجهة الخارجية لـ"برج دبي" والمبنيين الملحقين به.
* 15000 لتر كمية المياه التي يمكن تجميعها من معدات التبريد في البرج بغرض إعادة استخدامها في ري الحدائق.
* 900 قدم ، طول نوافير "دبي فاونتن"، أكبر النوافير المجاورة للبرج وأطول النوافير الاستعراضية في العالم.
* 19 هكتار، مساحة الحدائق المحيطة بقاعدة البرج.
* 12000 ، عدد العمال الذين وجدوا في موقع العمل خلال فترة ذروة تنفيذ الأعمال الإنشائية.
* الخرسانة المسلحة المستخدمة في البرج يكفي حجمها لبناء ممر يمتد لمسافة 2065 كيلومترا.
* القضبان الصلب المستخدمة في البرج يمكن أن تحيط بربع الكرة الأرضية.
* ينتج نظام التبريد في البرج رطوبة متكثفة يمكن أن تملأ 20 حوض سباحة اوليمبي سنويا وستستخدم لري الحدائق التابعة للبرج.
مشوار البذخ
وتعليقا على هذا الحدث، نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية تقريرا عن حفل افتتاح برج دبي تحت عنوان "مليار دولار أو الانهيار"، حيث قالت: "إن احتفال افتتاح البرج يوم الاثنين يهدف إلى مضي إمارة دبي قدما في مشوار البذخ الذي لا تقدر على تحمل كلفته".
أضافت: "بعدما اقتربت الإمارة من حافة الإفلاس بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما أعلنت عدم قدرتها على تسديد التزامات ديونها، تريد أن تتجاوز ذلك بالاستمرار في مشروعاتها العملاقة".
وتكلف البرج، الذي سيكون أطول مبنى في العالم، مليار دولار ويمتد أكثر من 800 متر نحو السماء ويمكن رؤيته على بعد 100 كيلومترا ويتكون من 160 طابقا تشمل شققا سكنية ومكاتب وفنادق.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن التقرير قوله: "إن البرج الذي يراد منه أن يؤكد استمرار دبي في طريقها وتجاوزها للعثرات قد لا يصبح مأهولا ويقف شبحا يدل على الانهيار".
وتعدد الصحيفة في ختام تقريرها المباني الفارهة التي صاحبها انهيار اقتصادي:
في عام 1907 انهارت بورصة نيويورك بعد بدء العمل في بناء متروبوليتان لايف تاور وسينجر بلدنج.
في أعقاب بناء امباير ستيت ومبنى كرايزلر انهارت أسواق وول ستريت وبدء الكساد الكبير.

للمزيد   اضغط على الرابط :

 اعلى مبنى في العالم - برج دبي - 2,620 قدماً او 801 متر

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات