بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
الجمل السوري العملاق يحير علماء العالم
  22/07/2010

الجمل السوري العملاق يحير علماء العالم

يبلغ حجم "الجمل السوري العملاق" الذي اكتشفته البعثة السورية السويسرية لأول مرة في تشرين الأول عام 2006 ضعفي حجم الجمل الطبيعي، ويتراوح ارتفاعه بين ثلاثة وأربعة ياردات، أي أن حجمه يوازي حجم الفيلة الأفريقية تقريباً.
وما زال هذا الجمل يشكل حدثاً استثنائياً ولغزاً ويثير الفضول في الأوساط العلمية وعلماء الآثار نظراً لعدم المعرفة بهذه الجمال إلى يومناً هذا وكذلك بسبب عدم معرفة كيفية انقراضه تماماً. أما الاسم العلمي الذي أطلقه العلماء على الجمل السوري العملاق حسب موقع "سي إن إن" فهو "كاميلوس موريلي" Camelus Moreli تكريماً لذكرى زميلهم فيليب موريل الراحل والخبير الأثري في عصور ما قبل التاريخ. وعند اكتشافه، قال جان ماري لوتانسورر، الذي يقود فريق البحث، "إن الجمل من فصيلة الجمل العربي، وحيد السنام، ولكنه كبير جداً وطويل جداً." وقال إن الجمل العادي ظهر في منطقة الشرق الأوسط قبل نحو 6 أو 7 آلاف عام، وبالتالي فإن الجمل العملاق يمثل النموذج البري له، وهو "قديم للغاية."

ونقل الموقع عن الدكتورة هبة السخل، مديرة المتحف الوطني بدمشق والمسؤولية عن نشاط بعثات التنقيب الأجنبية في سورية قولها: إن "هذا الاكتشاف للجمل العملاق يعتبر ذا أهمية علمية كبيرة تحتاج إلى دراسة أدق"، وتتوقع السخل أن "تتم اكتشف أخرى في المنطقة عبر التنقيبات الجديدة لأنه من المستحيل العثور على قطعة واحدة"، وفقاً لما ذكره موقع "سويس إنفو."
وفيما يخص التفسير المحتمل لوجود حيوان من هذا الحجم في المنطقة، يقول لوتانسورر: "نعرف أن هذه الحيوانات كان لها وجود في العصور القديمة ولو أننا نجهل كلية كيفية تحولها إلى حيوانات ضخمة، ولكن ما نعرفه هو أن هذه الحيوانات اختفت بشكل فجائي وكأنها أصبحت أكبر بكثير وغير متلائمة مع تحولات طرأت آنذاك."
وبالعودة إلى الجمل العملاق يقول البروفسور جون ماري لوتانسورر "قد يكون هذا الجمل العملاق ونظرا لضخامة جسمه وصل إلى مرحلة اختلال في التوفيق بين احتياجاته اليومية وبين ما هو متوفر من موارد طبيعية مما جعله ينقرض نهائيا في حدود 80 ألف عام قبل الميلاد." يشار إلى أن البعثة الأثرية السورية السويسرية اكتشفت هذا الجمل العملاق في منطقة بئر الهُمّل في حوض الكوم قرب تدمر بسوريا وهو بقايا جمل عملاق يُعدّ أول نموذج يُعثر عليه في العالم أجمع. كما أن الحفريات المتواصلة في الموقع توصلت إلى العثور على بقايا جمال من فئات غير معروفة وجدت في طبقات تعود إلى حوالي 400 ألف سنة، وهو ما يلغي النظرية السائدة حول منشأ الجمال في الأمريكيتين ووصولها قبل عشرة آلاف سنة إلى إفريقيا عبر الصين والقارة الآسيوية.
يذكر أن الاعتقاد السائد هو أن تاريخ وصول الجمال إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لا يتعدى عشرة آلاف سنة. وانتهى عالم الآثار السويسري إلى أن "هذا الاكتشاف يعد أهم اكتشاف نعثر عليه إذ يتعلق الأمر بصنف حيواني جديد من فصيلة الجمال."

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات