بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
الماء.. أرخص الوسائل لمحاربة السمنة
  03/09/2010

الماء.. أرخص الوسائل لمحاربة السمنة


وكالات- الماء اكسير الحياة وسرّها، ومع تقدم العلم يتأكد العلماء من كل معنى جاء في الآية الكريمة "وجعلنا من الماء كل شيء حي"، حيث ما فتئ العلماء يكتشفون دراسة بعد دراسة أسرار هذا السائل الطبيعي العجيب، الذي تستحيل دونه الحياة.
وفي أحدث اكتشاف لسحر الماء ما توصلت إليه دراسة حديثة بأن الماء أفضل "مزيل للدهون" من الجسم، وشرب كأس من الماء قبل الأكل يعتبر من أرخض وأنجع علاج ضدّ السمنة ويساعد على تخفيف الوزن دون الحاجة إلى صرف المال على وصفات الرجيم المكلفة.
وحسب ما جاء في الدراسة الأميركية فإن الماء لا يحتوي على سعرات حرارية، وشربه قبل وجبات الأكل يجعل الإنسان يشعر بالارتواء وبالتالي يساعد على التخفيف من الوزن. وأوضحت الدراسة التي أعدها علماء من ولاية فرجينيا الأمريكية، أن الساعين إلى تخفيف أوزانهم يمكن أن يفقدوا حوالي 2,5 كيلوجرام أن هم شربوا ما معدله كأسين من الماء قبل كل وجبة من الوجبات اليومية الثلاث.
وقام العلماء بدراسة هذه الفرضية على 48 بالغاً قسموا إلى مجموعتين، وعلى مدى 12 أسبوعاً. وتبين لهم أنه على الرغم من أن شرب الماء يروي العطش ويملأ معدة الإنسان، قد يؤدي الإفراط في شربه إلى مشاكل صحية جدية.
وأعطيت مجموعة منهم حمية غذائية ذات سعرات حرارية منخفضة بدون شرب الماء قبل أي وجبة. أما متطوعي المجموعة الثانية فقد تناولوا نفس الحمية الغذائية لكن مع شرب كأسين من الماء قبل كل وجبة من الوجبات الثلاث.
وتبين للعلماء على مدى 12 أسبوعاً أن المجموعة التي شربت الماء قبل الأكل فقدت ما متوسطه ثمانية كيلوجرامات مقابل نحو 5,5 كجم للمجموعة الثانية.
ومنذ القدم يستخدم الماء كدواء لعدد من الأمراض، حيث كان الصينييون يعتبرونه أنجع علاج للصداع وإرتفاع ضغط الدم، وإلتهاب المفاصل، والكساح، وخفقان القلب، والصرع، البدانة، وغيرها من الأمراض.
وقد أظهرت دراسة أخرى أن الرجال متوسطي الأعمار ممن يشربون كأسين من الماء قبل كل وجبة طعام يتناولون طعاماً قيمته الغذائية أقل بما معدله 75 إلى 90 سعرة حرارية في كل وجبة. كما قال الباحثون إن المشروبات العادية ذات السعرات الحرارية الأقل وتلك المصنعة خصيصاً لأغراض الحمية الغذائية تساعد على خفض الوزن لأنها تحتوي على سعرات أقل.
وينصح المختصون الأشخاص الذين يعانون من أرق يجب بشرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم، لتجنب حدوث الجفاف الذي يؤدى إلى زيادة السموم في الدم ويتسبب بالتالي في زيادة الضغط العصبي، وهو ما يلاحظ بشكل أكبر أثناء الليل، فشرب الماء على مدار اليوم يمكن أن يطرد السموم من الجسم، ويساعد على النوم بشكل أفضل.
وقام الإتحاد الياباني للأمراض بنشر التجربة التالية للعلاج بالماء، وقد بلغت نسبة نجاحها حسب إفادة الإتحاد 100%
بالنسبة للأمراض القديمة والعصرية: كالصداع، وضغط الدم، وفقر الدم(الأنيميا) وداء المفاصل، والشلل، وسرعة خفقان القلب، والصرع، والسمنة، والسعال، وإلتهاب الحلق، والربوا، والسل، وإلتهاب السحايا، ووأي مرض آخر يتصل، وبالمسالك البولية، وفرط الحموضة، وإلتهاب غشاء المعدة، والإمساك، وأي مرض يتصل بالعين والاذن والحنجرة
أما عن طريقة العلاج التي يقدّمها الإتحاد الياباني فهي: الاستيقاظ مبكراً صباح كل يوم وتناول 4 كاسات ماء سعة كلٌ منها 60 ملم على معدة فارغة دون تتناول أي نوع من الطعام أو السوائل قبل مضي 45 دقيقة.
ومن المعروف أن شرب الماء بشكل كاف يقي الإنسان من الجفاف وأمراض الكلى ويمنع الصدمات حول العينين والحبل الشوكي، وغيره من الأمراض.. وإذا نظرنا إلى جسم الإنسان نجد أنه يفقد في الأحوال العادية حوالي أربعة لترات من الماء يومياً عن طريق البول والتعرق، ويزيد الفقد عند اشتداد الحرارة أو ممارسة الرياضة العنيفة. ولهذه لأسباب يجب شرب الماء لتوليد الطاقة في الجسم.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات