بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
نحن أمة فقر (35 مليون) و.. أمية (45%)
  12/11/2010

 نحن أمة فقر (35 مليون) و.. أمية (45%)

وكالات - أظهر تقرير اممي اطلق الخميس من مقر اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لدول غرب آسيا في بيروت ان نسبة البطالة في العالم العربي تصل الى 54%، وان عدد الفقراء 35.2 مليون نسمة.
واشار التقرير الى ان البطالة "هي تحد إنمائي رئيسي في معظم الدول العربية"، وقال إن معدلات البطالة في هذا العقد الأول من القرن الحالي، كانت بنسبة أقل بقليل مما كانت عليه في التسعينيات من القرن الماضي.
وقال إن أقل البلدان العربية نموا قد شهدت زيادة كبيرة في معدلات البطالة، أي تقريباً من 14 إلى 19% وأن نسبة البطالة لسكان المنطقة العربية هي 54%، أي بمعدل 8% أقل من متوسط المناطق النامية الأخرى.
وأضاف أن عدد الفقراء في المنطقة العربية بالاستناد إلى خطوط الفقر الوطنية الدنيا قد ازداد في السنوات العشر الماضية من 34.9 مليون إلى 35.2 مليون.
ونبّه إلى أن أقل البلدان نموا قد شهدت زيادة في معدل عدد الفقراء استناداً إلى خطوط الفقر الوطنية من 7.7 مليون إلى 9.3 مليون.
ويقول تقرير للمجلس العربي للطفولة والتنمية أن نحو نصف سكان العالم العربي ممن تجاوزوا 15 عاما أميون، وإن أعدادا من الأطفال العرب لا يلتحقون بالمدارس وتتسرب أعداد أخرى من الملتحقين بها. وقدر المجلس - الذي تأسس عام 1987 برئاسة الأمير طلال بن عبد العزيز لدراسة مشكلات الأطفال العرب - أن عدد الأميين في الدول العربية "يقدر بـ60 مليونا من إجمالي عدد السكان فوق سن الـ15 بنسبة 48.4 %. وتفاوت النسبة بصورة كبيرة من بلد عربي إلى آخر فتزيد على 50 % في بعض الدول وتنخفض إلى حوالي 10 % في دول أخرى. وترتفع نسبة الأمية بين الإناث بشكل ملحوظ عنها بين الذكور في جميع الدول العربية وأن حوالي 10% من الأطفال العرب لا يلتحقون بمدارس.
كما ورد في تقرير للمنظمة العربية للثقافة والعلوم «الألكسو» أن عدد الأميين في العالم العربي سبعين مليون شخص - ما يعادل نسبة ربع الساكنة العربية - خلال سنة 2005، وقد أشار التقرير أيضاً إلى أن هذه النسبة تكاد تعادل ضعف المتوسط العالمي للأمية، وأن عدد الإناث في الرقم المذكور يقترب من ضعف عدد الذكور. ومن المعطيات الصادمة في هذه الوثيقة، نذكر أن مصر احتلت المرتبة الأولى بـ17 مليون أمي، يليها السودان ثم الجزائر والمغرب واليمن، في حين احتلت الرتب الأولى في باب نقص الأمية كل من الإمارات العربية المتحدة وقطر، ثم البحرين والكويت. ومن المعلوم هنا أنه لا سبيل للمقارنة بين النتائج بحكم عدم تناسب الكثافة السكانية، وعدم تناسب الموارد الاقتصادية بين مجموعتي الدول الأولى والثانية..
ويزيد العدد الإجمالي لسكان الدول العربية الـ22 على 300 مليون نسمة يمثلون حوالي 5 % من سكان العالم ويحتلون المرتبة الرابعة بعد سكان الصين والهند والولايات المتحدة، ويعيشون أوضاعا اقتصادية متفاوتة، حيث يزيد متوسط دخل الفرد في أعلى الدول دخلا على 20 ألف دولار سنويا وينقص في أقل دولة دخلا عن 200 دولار.



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات