بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
صيدليتك‏ ‏هذا‏ ‏الشتاء‏ ‏عند‏ ‏العطار
  04/12/2011

صيدليتك‏ ‏هذا‏ ‏الشتاء‏ ‏عند‏ ‏العطار

التداوي‏ ‏بالأعشاب‏ ‏يلقي‏ ‏إقبالا‏ ‏متزايدا‏ ‏في‏ ‏السنوات‏ ‏الأخيرة‏ ‏علي‏ ‏حساب‏ ‏التداوي‏ ‏بالأدوية‏ ‏وعلي‏ ‏الرغم‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏استخدام‏ ‏المضادات‏ ‏الحيوية‏ ‏يبقي‏ ‏الحل‏ ‏السهل‏ ‏الذي‏ ‏يفضله‏ ‏الكثيرون‏ ‏لمواجهة‏ ‏أمراض‏ ‏البرد‏ ‏والأنفلونزا‏ ‏
يسعي‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الناس‏ ‏وأمام‏ ‏إصاباتهم‏ ‏المتكررة‏ ‏بنزلات‏ ‏البرد‏ ‏إلي‏ ‏الابتعاد‏ ‏عن‏ ‏الطبيب‏ ‏وما‏ ‏تكلفه‏ ‏أدويته‏ ‏من‏ ‏مبالغ‏ ‏ضخمة‏، ‏إلي‏ ‏الاستعانة‏ ‏في‏ ‏علاج‏ ‏الزكام‏ ‏وغيره‏ ‏من‏ ‏أمراض‏ ‏الشتاء‏ ‏المختلفة‏ ‏بالأعشاب‏ ‏والغذاء‏.
قد‏ ‏أوضحت‏ ‏دراسة‏ ‏طبية‏ ‏التي‏ ‏أجراها‏ ‏المركز‏ ‏القومي‏ ‏للبحوث‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏أن‏ ‏كتب‏ ‏ابن‏ ‏سينا‏ ‏والرازي‏ ‏وأبوقراط‏ ‏وجالينوس‏ ‏تعاد‏ ‏ترجمتها‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏بلاد‏ ‏العرب‏ ‏والولايات‏ ‏المتحدة‏ ‏الأمريكية‏ ‏ليستفاد‏ ‏من‏ ‏كنوزها‏ ‏النفيسة‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الشأن‏.‏
وأشارت‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏التداوي‏ ‏بالمواد‏ ‏الطبيعية‏ ‏مثل‏ ‏الأعشاب‏ ‏يكتسب‏ ‏مساحة‏ ‏يومية‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏أنحاء‏ ‏العالم‏ ‏علي‏ ‏حساب‏ ‏الطب‏ ‏التقليدي‏ ‏والتداوي‏ ‏بالأدوية‏ ‏التي‏ ‏يحذر‏ ‏العلماء‏ ‏من‏ ‏آثارها‏ ‏الجانبية‏ ‏علي‏ ‏صحة‏ ‏الإنسان‏، ‏ونصف‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏الدراسة‏ ‏ما‏ ‏يحمي‏ ‏من‏ ‏امراض‏ ‏الجهاز‏ ‏التنفسي‏ ‏ويقوي‏ ‏المناعة‏.‏
ونقدم‏ ‏لك‏ ‏قائمة‏ ‏الأعشاب‏ ‏والأطعمة‏ ‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏استخدامها‏ ‏بديلا‏ ‏للمضادات‏ ‏الحيوية‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الشتاء‏. ‏
* الحبة‏ ‏السوداء
الحبة‏ ‏السوداء‏ ‏حبة‏ ‏البركة‏ ‏تتكون‏ ‏من‏ ‏الفوسفات‏ ‏والحديد‏ ‏والفوسفور‏ ‏وزيوت‏ ‏طيارة‏ ‏وزيوت‏ ‏ثابتة‏ ‏وتوجد‏ ‏فيها‏ ‏أيضا‏ ‏مادة‏ ‏الكورتين‏ ‏المضادة‏ ‏للسرطان‏ ‏وتوجد‏ ‏بها‏ ‏مادة‏ ‏النيجلون‏ ‏التي‏ ‏يرجع‏ ‏إليها‏ ‏المفعول‏ ‏لحبة‏ ‏البركة‏ ‏ومادة‏ ‏الثيموهيدروكينون‏.‏
وثبت‏ ‏في‏ ‏الصحيحين‏ ‏عن‏ ‏أبي‏ ‏هريرة‏ ‏رضي‏ ‏الله‏ ‏عنه‏ ‏أن‏ ‏رسول‏ ‏الله‏ ‏صلي‏ ‏الله‏ ‏عليه‏ ‏وسلم‏ ‏قال‏ ‏عليكم‏ ‏بهذه‏ ‏الحبة‏ ‏السوداء‏ ‏فيها‏ ‏شفاء‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏داء‏ ‏إلا‏ ‏السام‏، ‏والسام‏ ‏هو‏ ‏الموت‏.‏
بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏فوائدها‏ ‏الصحية‏ ‏العديدة‏ ‏وأهمها‏ ‏أنها‏ ‏تقوي‏ ‏جهاز‏ ‏المناعة‏ ‏وتحمي‏ ‏من‏ ‏الإصابة‏ ‏بالأمراض‏ ‏والسرطان‏ ‏فهي‏ ‏لها‏ ‏تأثير‏ ‏في‏ ‏توسيع‏ ‏الشعب‏ ‏الهوائية‏ ‏وعلاج‏ ‏النزلات‏ ‏الصدرية‏ ‏والالتهابات‏ ‏الرئوية‏ ‏وهي‏ ‏مقاومة‏ ‏لنمو‏ ‏الميكروبات‏ ‏لذا‏ ‏فهي‏ ‏مضاد‏ ‏حيوي‏ ‏طبيعي‏ ‏فعال‏ ‏وقوي‏ ‏ويمكن‏ ‏تناولها‏ ‏مغلية‏ ‏محلاة‏ ‏بالعسل‏ ‏الأبيض‏ ‏أو‏ ‏كملعقة‏ ‏من‏ ‏زيت‏ ‏حبة‏ ‏البركة‏ ‏يوميا‏ ‏للوقاية‏ ‏كذلك‏ ‏يمكن‏ ‏عمل‏ ‏خليط‏ ‏من‏ ‏مسحوق‏ ‏حبة‏ ‏البركة‏ ‏والعسل‏ ‏الأبيض‏ ‏والزنجبيل‏ ‏والكركم‏ ‏وتناول‏ ‏ملعقة‏ ‏يوميا‏ ‏للحماية‏ ‏من‏ ‏أمراض‏ ‏البرد‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏خلطة‏ ‏الكحة‏ ‏المشهورة‏ ‏لدي‏ ‏العطار‏ ‏وهي‏ ‏خليط‏ ‏من‏ ‏حبة‏ ‏البركة‏ ‏وورق‏ ‏الجوافة‏ ‏ولبان‏ ‏الدكر‏ ‏والينسون‏ ‏والشمر‏ ‏والتي‏ ‏تغلي‏ ‏ويمكن‏ ‏وضعها‏ ‏في‏ ‏ترمس‏ ‏ليتناولها‏ ‏المريض‏ ‏ساخنة‏ ‏علي‏ ‏مدار‏ ‏اليوم‏ ‏للتخلص‏ ‏من‏ ‏البلغم‏ ‏وعلاج‏ ‏السعال‏.‏
* القرفة‏ ‏الدارسين
تحتوي‏ ‏القرفة‏ ‏الدارسين‏ ‏علي‏ ‏زيوت‏ ‏طيارة‏ ‏وبها‏ ‏نسبة‏ ‏عالية‏ ‏من‏ ‏المواد‏ ‏الراتنجية‏ ‏وهي‏ ‏تستخدم‏ ‏منذ‏ ‏القدم‏ ‏وحتي‏ ‏الآن‏ ‏في‏ ‏علاج‏ ‏السعال‏ ‏والنزلات‏ ‏الصدرية‏ ‏فهي‏ ‏طاردة‏ ‏للبلغم‏ ‏الذي‏ ‏يسد‏ ‏الشعب‏ ‏الهوائية‏ ‏ويسبب‏ ‏ضيقها‏ ‏ويكون‏ ‏مرتعا‏ ‏لنمو‏ ‏البكتيريا‏ ‏التي‏ ‏تسبب‏ ‏التهابات‏ ‏القصبة‏ ‏الهوائية‏ ‏والشعب‏ ‏الهوائية‏ ‏وعندما‏ ‏يزداد‏ ‏إفراز‏ ‏المخاط‏ ‏داخل‏ ‏القصبات‏ ‏والشعب‏ ‏الهوائية‏ ‏يحدث‏ ‏أزيز‏ ‏أو‏ ‏صوت‏ ‏صفير‏ ‏في‏ ‏الصدر‏ ‏خصوصا‏ ‏عند‏ ‏مرضي‏ ‏التهاب‏ ‏الشعب‏ ‏الهوائية‏ ‏المزمنة‏ ‏من‏ ‏المدخنين‏ ‏ويطلق‏ ‏عليه‏ ‏خبراء‏ ‏التغذية‏ ‏والكيمياء‏ ‏الحيوية‏ ‏مشروب‏ ‏السعادة‏ ‏لأنه‏ ‏يرفع‏ ‏المعنويات‏ ‏التي‏ ‏تتدني‏ ‏في‏ ‏فصل‏ ‏الشتاء‏ ‏ويخلص‏ ‏الإنسان‏ ‏من‏ ‏الحزن‏ ‏والكآبة‏ ‏الموسمية‏ ‏ويمكن‏ ‏تناولها‏ ‏مع‏ ‏الزنجبيل‏ ‏كشراب‏ ‏ساخن‏ ‏دون‏ ‏غليه‏ ‏ووضع‏ ‏غطاء‏ ‏عليه‏ ‏حتي‏ ‏تحتفظ‏ ‏بالزيوت‏ ‏في‏ ‏المشروب‏ ‏أو‏ ‏تناول‏ ‏خليط‏ ‏القرفة‏ ‏والعسل‏ ‏الأبيض‏ ‏يوميا‏ ‏للوقاية‏.‏

* الزنجبيل
ورد‏ ‏ذكر‏ ‏الزنجبيل‏ ‏في‏ ‏القرآن‏ ‏الكريم‏ ‏ويسقون‏ ‏فيها‏ ‏كأسا‏ ‏كان‏ ‏مزاجها‏ ‏زنجبيلا‏ ‏وهو‏ ‏من‏ ‏العقاقير‏ ‏الدستورية‏ ‏العقاقير‏ ‏المتضمنة‏ ‏في‏ ‏دستور‏ ‏الأدوية‏ ‏ولها‏ ‏نفع‏ ‏علاجي‏ ‏أو‏ ‏تستخدم‏ ‏في‏ ‏الأغراض‏ ‏الصيدلية‏.‏
ويحتوي‏ ‏الزنجيبل‏ ‏علي‏ ‏زيوت‏ ‏طيارة‏ ‏وراتنجات‏ ‏أهمها‏ ‏الجنجرول‏ ‏ومن‏ ‏فوائده‏ ‏الكثيرة‏ ‏علاج‏ ‏بحة‏ ‏الصوت‏ ‏والنزلات‏ ‏الصدرية‏ ‏ويمكن‏ ‏إضافته‏ ‏للشوربة‏ ‏أو‏ ‏كمشروب‏ ‏ساخن‏ ‏للتدفئة‏ ‏في‏ ‏برد‏ ‏الشتاء‏.‏
* النعناع
يحتوي‏ ‏النعناع‏ ‏علي‏ ‏مادة‏ ‏الكارفون‏ ‏ومواد‏ ‏أخري‏ ‏أهمها‏ ‏الليمونين‏ ‏والفيلاندرين‏ ‏والبينين‏ ‏وقليل‏ ‏من‏ ‏المثنون‏ ‏ومواد‏ ‏دابقة‏ ‏نيثية‏.‏
ويفيد‏ ‏النعناع‏ ‏في‏ ‏علاج‏ ‏الربو‏ ‏وضيق‏ ‏التنفس‏ ‏والسعال‏ ‏وينشط‏ ‏التنفس‏ ‏ومركز‏ ‏التنفس‏ ‏في‏ ‏المخ‏ ‏إلي‏ ‏جانب‏ ‏فوائده‏ ‏الصــحــية‏ ‏الأخري‏ ‏للمعدة‏ ‏ويمكن‏ ‏إضافته‏ ‏للجبن‏ ‏أو‏ ‏كشراب‏ ‏ساخن‏.‏
* العرقسوس
العرقسوس‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏مواد‏ ‏جلوكوسيدية‏ ‏أهمها‏ ‏الجلسيزهيرين‏ ‏وتوجد‏ ‏علي‏ ‏شكل‏ ‏أملاح‏ ‏الكالسيوم‏ ‏والبوتاسيوم‏ ‏لحمض‏ ‏الجلسيرهيرين‏ ‏ويستخدم‏ ‏في‏ ‏أدوية‏ الكحة‏ ‏وهو‏ ‏طارد‏ ‏للبلغم‏ ‏ويسهل‏ ‏التنفس‏ ‏إلي‏ ‏جانب‏ ‏فوائده‏ ‏الأخري‏ ‏الطبية‏ ‏العديدة‏ ‏ويمنع‏ ‏شراب‏ ‏العرقسوس‏ ‏عن‏ ‏مرضي‏ ‏ارتفاع‏ ‏ضغط‏ ‏الدم‏ ‏المرتفع‏.‏

* الزعتر
أهمية‏ ‏نبات‏ ‏الزعتر‏ ‏لفوائده‏ ‏الطبية‏ ‏في‏ ‏شفاء‏ ‏كثير‏ ‏من‏ ‏الأمراض‏ ‏لاسيما‏ ‏مايتعلق‏ ‏بالجهاز‏ ‏التنفسي‏ ‏مثل‏ ‏السعال‏ ‏الديكي‏ ‏والالتهابات‏ ‏الشعبية‏ ‏والربو‏ ‏وفي‏ ‏هذه‏ ‏الحالة‏ ‏يعمل‏ ‏الزعتر‏ ‏علي‏ ‏تليين‏ ‏المخاط‏ ‏الشعبي‏ ‏مما‏ ‏يسهل‏ ‏طرده‏ ‏للخارج‏ ‏كما‏ ‏يهدئ‏ ‏الشعب‏ ‏الهوائية‏ ‏ويلطفها‏. ‏وإن‏ ‏مغلي‏ ‏الزعتر‏ ‏الممزوج‏ ‏بالعسل‏ ‏يعطي‏ ‏نتائج‏ ‏ممتازة‏ ‏في‏ ‏حالة‏ ‏التهابات‏ ‏الشعب‏ ‏التنفسية‏ ‏ويقوي‏ ‏جهاز‏ ‏المناعة‏ ‏ويمكن‏ ‏إضافته‏ ‏للشوربة‏ ‏أو‏ ‏كشراب‏ ‏ساخن‏ ‏دون‏ ‏غليه‏.‏
يذكر‏ ‏أن‏ ‏الزعتر‏ ‏يحتوي‏ ‏أيضا‏ ‏علي‏ ‏مواد‏ ‏مضادة‏ ‏للأكسدة‏ ‏مما‏ ‏يمكن‏ ‏الاستفادة‏ ‏منه‏ ‏بإضافة‏ ‏زيت‏ ‏الزعتر‏ ‏إلي‏ ‏المواد‏ ‏الغذائية‏ ‏المعلبة‏ ‏مثل‏ (‏علب‏ ‏السمن‏) ‏ليمنع‏ ‏الأكسدة‏ ‏بدلا‏ ‏من‏ ‏اضافة‏ ‏مواد‏ ‏صناعية‏ ‏قد‏ ‏تضر‏ ‏بصحة‏ ‏الإنسان‏.‏
* الشمر
الشمر‏ ‏تحتوي‏ ‏ثماره‏ ‏علي‏ ‏زيت‏ ‏طيار‏ ‏يتكون‏ ‏من‏ ‏مادتي‏ ‏الفانشون‏ ‏والفيلاندرين‏ ‏ومادة‏ ‏الكمفين‏ ‏ومن‏ ‏ضمن‏ ‏استخداماته‏ ‏العديدة‏ ‏علاج‏ ‏النزلات‏ ‏الشعبية‏ ‏وحالات‏ ‏الربو‏ ‏والتهابات‏ ‏الحنجرة‏ ‏ويمكن‏ ‏إضافته‏ ‏إلي‏ ‏الأطعمة‏ ‏أو‏ ‏كشراب‏ ‏مع‏ ‏الينسون‏ ‏وجذور‏ ‏العرقسوس‏ ‏لعلاج‏ ‏الكحة‏.‏
* الشاي‏ ‏الأخضر‏ ‏يقي‏ ‏من‏ ‏الأنفلونزا
أكدت‏ ‏دراسة‏ ‏حديثة‏ ‏أجريت‏ ‏في‏ ‏جامعة‏ ‏شوا‏ ‏اليابانية‏ ‏أن‏ ‏استخدام‏ ‏مشروب‏ ‏الشاي‏ ‏الأخضر‏ ‏والأسود‏ ‏كغرغرة‏ ‏مرات‏ ‏عدة‏ ‏يوميا‏ ‏يمنع‏ ‏الإصابة‏ ‏بالأنفلونزا‏.‏
وأشار‏ ‏الباحثون‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الشاي‏ ‏الأخضر‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏مركبات‏ ‏الفيتوكاتيكين‏ ‏التي‏ ‏تمنع‏ ‏التصاق‏ ‏الفيروس‏ ‏المسبب‏ ‏للأنفلونزا‏ ‏بخلايا‏ ‏الجسم‏.‏
كما‏ ‏أن‏ ‏الشاي‏ ‏الأسود‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏مركبات‏ ‏الفيتوفلافين‏ ‏التي‏ ‏لها‏ ‏تأثير‏ ‏مركبات‏ ‏الشاي‏ ‏الأخضر‏.‏
ويتكون‏ ‏الشاي‏ ‏من‏ ‏مواد‏ ‏فعالة‏ ‏من‏ ‏أهمها‏ ‏الكافيين‏ ‏بنسبة‏ 4 ‏في‏ ‏المئة‏ ‏وكميات‏ ‏بسيطة‏ ‏من‏ ‏الثيبرومين‏ ‏والثيونيلين‏ ‏والزانفين‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏احتوائه‏ ‏علي‏ ‏مواد‏ ‏ملونة‏ ‏وزيوت‏ ‏طيارة‏ ‏ومضادات‏ ‏الأكسدة‏.‏
والمعروف‏ ‏أن‏ ‏الشاي‏ ‏يستخدم‏ ‏كمشروب‏ ‏منبه‏ ‏للجهاز‏ ‏العصبي‏ ‏ويساعد‏ ‏علي‏ ‏التركيز‏ ‏ويزيد‏ ‏نشاط‏ ‏الكلي‏ ‏وينشط‏ ‏الدورة‏ ‏الدموية‏ ‏والقلب‏ ‏وهو‏ ‏مشروب‏ ‏منعش‏ ‏إذا‏ ‏شرب‏ ‏باعتدال‏ ‏مرتين‏ ‏يوميا‏. ‏
ويري‏ ‏الكثير‏ ‏منهم‏ ‏أن‏ ‏الغذاء‏ ‏الجيد‏ ‏هو‏ ‏الركن‏ ‏الأساسي‏ ‏للوقاية‏ ‏من‏ ‏نزلات‏ ‏البرد‏ ‏والأنفلونزا‏، ‏فالغذاء‏ ‏المتوازن‏ ‏الذي‏ ‏يحتوي‏ ‏علي‏ ‏عناصر‏ ‏غذائية‏ ‏أساسية‏ ‏تحمي‏ ‏الجسم‏ ‏وتعطيه‏ ‏الطاقة‏ ‏والحرارة‏، ‏وتنشط‏ ‏جهاز‏ ‏المناعة‏ ‏في‏ ‏الجسم‏ ‏لمقاومة‏ ‏الفيروسات‏ ‏والبكتيريا‏. ‏
وإذا‏ ‏أردنا‏ ‏حصر‏ ‏الأمر‏ ‏في‏ ‏نزلات‏ ‏البرد‏ ‏والوقاية‏ ‏منها‏ ‏فيمكن‏ ‏القول‏ ‏إن‏ ‏المرضي‏ ‏يلجأون‏ ‏إلي‏ ‏الفاكهة‏ ‏أولا‏ ‏وإلي‏ ‏الخضروات‏ ‏ثانيا‏، ‏فالفاكهة‏ ‏الطازجة‏ ‏تحتوي‏ ‏الفيتامينات‏ ‏المنشطة‏ ‏لجهاز‏ ‏المناعة‏ ‏في‏ ‏الجسم‏ ‏ومنها‏ ‏الليمون‏ ‏والبرتقال‏ ‏اللذان‏ ‏يكثر‏ ‏الإقبال‏ ‏عليهما‏ ‏لعلم‏ ‏الناس‏ ‏بفوائدهما‏ ‏والتي‏ ‏لها‏ ‏دور‏ ‏مهم‏ ‏في‏ ‏تقوية‏ ‏جهاز‏ ‏المناعة‏ ‏في‏ ‏الجسم‏. ‏أما‏ ‏النباتات‏ ‏أو‏ ‏الأعشاب‏ ‏التي‏ ‏يدرك‏ ‏الناس‏ ‏أن‏ ‏لها‏ ‏دورا‏ ‏فعالا‏ ‏للوقاية‏ ‏من‏ ‏أمراض‏ ‏البرد‏ ‏والأنفلونزا‏ ‏فهي‏ ‏الزعتر‏ ‏والزنجبيل‏. ‏وتستخدم‏ ‏الأعشاب‏ ‏أيضا‏ ‏في‏ ‏علاج‏ ‏اضطرابات‏ ‏الجهاز‏ ‏الهضمي‏ ‏وطرد‏ ‏الغازات‏ ‏والغثيان‏.‏
* ‏‏جوزة‏ ‏الطيب
مسحوق‏ ‏جوزة‏ ‏الطيب‏ ‏مع‏ ‏قليل‏ ‏من‏ ‏عصير‏ ‏البرتقال‏ ‏أو‏ ‏الموز‏ ‏يستخدم‏ ‏لعلاج‏ ‏الإسهال‏، ‏كما‏ ‏أنها‏ ‏علاج‏ ‏فعال‏ ‏للأرق‏ ‏والاكتئاب‏، ‏وتساعد‏ ‏علي‏ ‏خفض‏ ‏مستويات‏ ‏الدهون‏ ‏في‏ ‏الدم‏ .‏
ويعالج‏ ‏عشب‏ ‏جوزة‏ ‏الطيب‏ ‏الجفاف‏ ‏الذي‏ ‏ينتج‏ ‏عن‏ ‏القيء‏ ‏والإسهال‏. ‏ويستخدم‏ ‏أيضا‏ ‏لعلاج‏ ‏أمراض‏ ‏الجلد‏ ‏كالأكزيما‏ ‏والقوباء‏ ‏ولعلاج‏ ‏رشح‏ ‏الأنف‏ ‏ونزلات‏ ‏البرد‏. ‏
طريقة‏ ‏الاستعمال‏: ‏كميات‏ ‏قليلة‏ ‏في‏ ‏الطبخ‏ ‏والخبز‏.‏
* القرنفل

من‏ ‏فوائده‏ ‏أنه‏ ‏يقوي‏ ‏المعدة‏ ‏و‏ ‏القلب‏ ‏والكبد‏ ، ‏ويساعد‏ ‏علي‏ ‏الهضم‏، ‏ويقوي‏ ‏اللثة‏، ‏و‏ ‏يذهب‏ ‏غشاوة‏ ‏البصر‏، ‏و‏ ‏يقطع‏ ‏سلس‏ ‏البول‏، ‏ويزيل‏ ‏الخفقان‏ ‏إذا‏ ‏استعمل‏ ‏مع‏ ‏العسل‏ ‏والخل‏، ‏
ويوضع‏ ‏علي‏ ‏الأسنان‏ ‏المتسوسة‏ ‏قطعة‏ ‏مبتلة‏ ‏به‏ ‏لعلاج‏ ‏حساسية‏ ‏الأعصاب‏، ‏ويعتبر‏ ‏مطهرا‏ ‏ومخدرا‏ ‏للآلام‏ ‏و‏ ‏القروح‏، ‏ويدر‏ ‏الطمث‏ ‏ويستخدم‏ ‏لعلاج‏ ‏ضعف‏ ‏البصر‏ ‏و‏ ‏السمع‏، ‏و‏ ‏أخيرا‏ ‏يستعمل‏ ‏كمهدئ‏ ‏و‏ ‏ملطف‏ ‏بعد‏ ‏غليه‏ ‏إذا‏ ‏حلي‏ ‏بالعسل‏.‏

* الكركم‏ (‏زعفران‏ ‏هندي‏) ‏

استخدم‏ ‏الكركم‏ ‏في‏ ‏الطب‏ ‏الهندي‏ ‏القديم‏ ‏لعلاج‏ ‏نزلات‏ ‏البرد‏، ‏وكذلك‏ ‏الكبد‏ ‏والتهابات‏ ‏المسالك‏ ‏البولية‏. ‏وكعلاج‏ ‏موضعي‏ ‏مثل‏ ‏المعاجين‏ ‏الطبية‏ ‏لاضطرابات‏ ‏الجلد‏، ‏مثل‏ ‏الأكزيما‏، ‏وتعزيز‏ ‏التئام‏ ‏الجروح‏. ‏
إن‏ ‏العنصر‏ ‏النشط‏ ‏في‏ ‏الكركم‏ ‏هو‏ ‏الكركمين‏، ‏وهذه‏ ‏المادة‏ ‏تمت‏ ‏دراستها‏ ‏علي‏ ‏نطاق‏ ‏واسع‏ ‏ونتج‏ ‏عن‏ ‏هذه‏ ‏الدراسات‏ ‏اكتشاف‏ ‏استخدامات‏ ‏جديدة‏ ‏له‏، ‏مثل‏ ‏استخدامه‏ ‏كمضاد‏ ‏للأكسدة‏، ‏والالتهابات‏، ‏والسرطان‏ ‏والفيروسات‏ ‏والبكتيريا‏.‏
ووفقا‏ ‏للباحثين‏ ‏في‏ ‏جامعة‏ ‏تكساس‏. ‏فإن‏ ‏الكركمين‏ ‏لديه‏ ‏القدرة‏ ‏علي‏ ‏معالجة‏ ‏مجموعة‏ ‏واسعة‏ ‏من‏ ‏الأمراض‏ ‏المزمنة‏‏

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات