بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
الدُّكتور رفيق إبراهيم من قرية كفر سميع الجليلية يحقق كشفا علميا غير
  12/04/2012

الدُّكتور رفيق إبراهيم  من قرية كفر سميع الجليلية يحقق كشفا علميا غير مسبوق حول وظائف الدِّماغ في مُعالجة اللغة المكتوبة


كشف الدكتور رفيق إبراهيم، المحاضر والباحث المختص في علم النفس العصبي في "معهد ادموند ي. سفرا لأبحاث الدِّماغ" في جامعة حيفا، وأيضا رئيس "برنامج اللقب الثاني في العسر التعلّمي" فيها ، في دراسة جديدة له عن نتائج علمية غير مسبوقة حول توزيع الوظائف بين النِّصف الأيمن والنِّصف الأيسر من الدِّماغ في مُعالجة اللغة المكتوبة.
يشار إلى ان هذه الدراسة العلمية لاقت أصداء واسعة والعديد من الإطراءات وردود الفعل التي أشادت بها وبالدكتور إبراهيم، (49 عاما) ابن قرية كفر سميع الجليلية، واحتلَّت عناوين عدد كبير من المجلات والصُّحف العلميَّة العالمية.
في هذه الدراسه استعرض الدّكتور رفيق ابراهيم الطرق المتقدِّمة في أداء كل من نصفيِّ الدِّماغ أثناء عرض الكلمات على حدة وبشكل متزامن. إنَّ لكلٍّ من نصفيِّ الدِّماغ طريقته في النظر الى العالم والاستجابة له ذهنيًّا ، فالنصف الأيمن مسؤول عن الكليات فيشترك أكثر في تمييز الوجوه، التواجد في المكان والتجسيد البصري لأغراض معيَّنة. أمَّا النِّصف الأيسر فيعالج الجزيئات ويتميَّز في القُدرة على التفكير التحليلي، وتنظيمه للامور بشكل متتالٍ وتسلسلي كما هو معتمد في اللغة ولذا جانبًا واحدًا لا بد أن يكون أكثر فعاليَّة من الجانب الآخر، بحسب أقوال الدكتور ابراهيم.
فيما يتعلق بمساهمة نصفيِّ الدِّماغ لمعالجة اللغة العربيَّة المكتوبة اتَّضح أنَّ نصفيّ الدِّماغ يعملان بشكل مختلف عمّا هو عليه عند معالجة العبريَّة أو الإنجليزيَّة. وأشار د. إبراهيم أنَّه بالامكان تفسير مثل هذه النتيجة بذلك أنَّ النصف الأيمن من الدِّماغ الذي يعتمد التحليل الشكلي الكامل للكلمات غير قادر على العمل بشكل مُستقل في فك رموز العربيَّة المكتوبة دون استخدام موارد من نصف الدِّماغ الأيسر.


لرؤية المقال في جامعة حيفا (وجريدة pravda) والدراسة نفسها اضغط على الروابط الآتية :

http://www.edu.haifa.ac.il/messages.php?new=8273

http://www.behavioralandbrainfunctions.com/content/8/1/3/abstract

http://english.pravda.ru/society/stories/27-03-2012/120906-languages-0

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

معلمة لغة

 

بتاريخ :

12/04/2012 14:08:03

 

النص :

تحية الى الدكتور ابراهيم والذي يعتبر علامة وخبير في مجال الابحاث اللغوية. كما انه من الباحثين القلائل الذي يجري بحوثات على اللغة العربية وعلى طلاب عرب لكي يساهم في شرح وتوضيح المشاكل التي يواجهها طلابنا العرب في مجال استيعاب اللغة. انا شخصيا قرات له اكثر من بحث بهذا المجال وابحاثه جميعا تعتبر مرجع للغويين ولمعلمي اللغة. بالنسبة لهذا البحث الاخير فاني ارى فيه انطلاقة جديدة وفريدة من نوعها نحو تطوير منهاج خاص لتدريس اللغة العربية وتطوير منهاج خاص لتدريس اللغة الانجليزية للطلاب العرب. شكرا جزيلا للباحثين وارجو لكم المضي قدما نحو الافضل
   

2.  

المرسل :  

جامعيه

 

بتاريخ :

12/04/2012 14:09:57

 

النص :

ألله لا يحرمنا من طلاتك المهمة إنه لفخر لنا ,انت الأكثر تألُّقا بين ألباحثين العرب ,,,,,,, بارك الله فيك يا شيخ رفيق