بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
من المغرب إلى بلدان العالم… رحلة بحرية بالطاقة الشمسية
  28/04/2013


من المغرب إلى بلدان العالم… رحلة بحرية بالطاقة الشمسية
أكبر مركب تدفعه أشعة الشمس


رحلة تحد بحرية يقودها ربان وأربعة مساعدين من المغرب في اتجاه بقية الدول المطلة على البحر غايتها إثبات قدرة الإنسان على الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا لتحويل أشعة الشمس إلى طاقة نظيفة.
الرباط – مخر أكبر يخت سويسري يعمل بالطاقة الشمسية الأحد 21 أبريل/نيسان 2013 عباب ميناء «مرينا بورقراق» الترفيهي بالرباط، في رحلة بحرية يقودها ربان وأربعة مساعدين إلى جزر الكناري بالمحيط الأطلسي، في أول محطة توقف مبرمجة، قبل مواصلة جولته إلى باقي دول العالم المطلة على البحر. وكان في استقبال طاقم مركب «بلانيت سولار» الذي حل بالمغرب الثلاثاء سفير سويسرا المعتمد بالرباط، وسلطات ميناء «مرينا بورقراق».
وسطر المشرفون على اليخت، خلال الأيام التي رسا فيها «بلانيت سولار» بميناء «مرينا بورقراق»، برنامجا متنوعا وغنيا، تضمن زيارة ميدانية قام بها تلامذة مؤسسات تربوية للمركب، تم مدهم بشروحات ومعلومات حول اليخت السويسري، وطريقة اشتغاله وتزويده بالطاقة الشمسية، مع إبراز الغايات التي تهدف إليها الرحلة التي انطلقت من المغرب.
ويعد «بلانيت سولار» مركباً طوافاً بطول 31 مترا وبعرض 15 مترا ومغطى بـ 540 مترا مربعا من الألواح الشمسية عالية الإنتاج التي تمد محركه الكهربائي بالطاقة.
كما لا يستعمل المركب سوى الطاقة الشمسية ليبحر وتزوده بها «شركة دوبونت»، فالمياه والإنارة والهاتف كلها تُشّغل على متن المركب بفضل الشمس، ما عدا موقد الطبخ الذي يعمل بالغاز

 



 

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

وقال «رافاييل دومجان» مؤسس وقائد المشروع «يُعد استخدام التكنولوجيا والاستفادة من معارفنا لتحسين مستوى كفاءة الطاقة لدينا وتعزيز مصادر الطاقة المتجددة بمثابة الطريق نحو عالم مستدام، حيث يثبت القارب «بلانيت سولار» أن مثل هذه الحلول موجودة بالفعل».
و يُعتبر «بلانيت سولار» أكثر من مجرد قارب يعمل بالطاقة الشمسية، فهو يُعد دليلاً ملموساً على كيفية الاستفادة من العلوم والتكنولوجيا لتحويل أشعة الشمس إلى طاقة نظيفة.
ويظهر هذا المشروع حلولاً تساعد على رفع مستوى الوعي السائد حول البدائل المستدامة في قطاع النقل.
وتُعد شركة دوبونت لحلول الطاقة الفولتوضوئية المورد الرائد لحلول التكنولوجيا ضمن قطاع الطاقة الفولتوضوئية ، حيث تمتلك خبرة تزيد على 25 عاماً في مجال تطوير المواد الفولتوضوئية وتوفير مجموعة واسعة ومتنامية من المواد والحلول التكنولوجية المصممة لتزيد في كفاءة وعمر وحدات الطاقة الفولتوضوئية.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات