بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
السعودية تضبط مخدراتٍ تكفي لتخدير سكانها أسبوعاً
  02/12/2014

السعودية تضبط مخدراتٍ تكفي لتخدير سكانها أسبوعاً



افاد خبراء في علاج الإدمان من المخدرات، أن السلطات السعودية ضبطت مواداً مخدرة في العام الماضي، تكفي لتخدير جميع سكان المملكة العربية السعودية، وعددهم نحو 30 مليوناً، لمدة أسبوع كامل.
وخلال مؤتمر صحفي جرى أمس الأحد، أفاد المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، بأن السلطات ضبطت خلال العام الهجري الماضي 37.3 طن من الحشيش، و41.4 مليون قرص من الإمفيتامين (الكبتاجون)، و17.8 كيلو جرام من الهيروين الخام، و5.8 كيلو جرام من الهيروين المعد للترويج، و526 كيلو جراماً من الكوكايين عالي النقاوة، و6.3 كيلو جرام من مادة الشبو، و740.9 ألف قرص من الأصناف التي يُفترَض أن تخضع لتنظيم التداول الطبي.
وقال اللواء منصور التركي إن وزارة الداخلية ضبطت خلال العام الماضي أيضاً 34.745.066 ريالاً (9.2 مليون دولار).
وبحسب خبراء في علاج الإدمان، فإن كمية الحشيش المضبوطة تكفي لتخدير كل سكان المملكة لمدة أسبوع كامل، بناءً على أن 37.3 طن يمكن تجزئتها إلى 37.303 كيلو جرام، وكلّ كيلو جرام يتكون من طبقتين، وكلّ طبقة تتكون من 100 قطعة، وكل قطعة يمكن أن تتحول إلى 25 سيجارة معدّلاً، ليكون حاصل كل ذلك 186 مليوناً و515 ألف سيجارة مقسومةً على 27 مليون نسمة بواقع 6.9 سجائر للفرد الواحد.
وبحسب الخبراء أنفسهم، فإن كميات الهيروين والكوكايين المضبوطة خلال عام يمكن أن تتحول إلى عدد جرعات تصل إلى 5.5 مليون جرعة مخدرة، وهو ما يكفي لتخدير أقل من ربع سكان المملكة بقليل ليلة كاملة.
وقال “التركي” إن “المملكة مستهدفة لترويج مثل هذه المواد والعقاقير المحظور استخدامها”، لافتاً إلى “إحصائيات الأمم المتحدة التي تفيد أن المملكة تحتل المرتبة الأولى عالمياً في ضبط أقراص الإمفيتامين”.
وأضاف أن مشكلة تعاطي المخدرات قد تبدأ بقرص واحد أو سيجارة واحدة، ثم تتوالى التعقيدات لتتحوّل حياة المتعاطي إلى جحيم مُدمِّر.
ورغم عدم وجود إحصائيات دقيقة، يعاني المجتمع السعودي المحافظ من انتشار كبير للمخدرات بكافة أشكالها وأنواعها.
وتسلط الصحف المحلية في المملكة الضوء، بشكل شبه يومي، على قصص ضبط مهربي مخدرات سعوديين ووافدين، كما يعد “تهريب المخدرات” من الجرائم التي يعاقب عليها القانون السعودي بالإعدام

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات