بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
أطباء مهرجون يعالجون مرضاهم بالضحك
  05/04/2015

أطباء مهرجون يعالجون مرضاهم بالضحك


تتزايد ظاهرة “الأطباء المهرجين” في العالم والذين يعالجون مرضاهم بواسطة “الضحك” وبالاعتماد على تحسين الحالة النفسية للمرضى.
وتقوم فكرة العلاج بالضحك على أن تحسين الحالة النفسية للمرضى تؤدي الى تمكينهم من التغلب على المرض.
وأثبتت الدراسات الحديثة أن الضحك يزيد من مناعة الجسم، ويقوي إرادة المريض للشفاء ويرفع روحه المعنوية، ما يساعد الخلايا على مقاومة المرض ويعجل بالشفاء.
وتقلل الفكاهة والضحك من الألم عن طريق إفراز الأندورفين (مسكن للألم في الجسم الطبيعية)، ويعزز الجهاز المناعي وتعزيز النظرة الإيجابية، ويساعد الناس على التعامل مع المواقف الصعبة، ويساعد على خلق روابط اجتماعية.
وبدأ الأطباء المهرجون العمل في المستشفيات منذ عام 1986 بمبادرة من قبل الطبيب مايكل كريستنسن في مدينة نيويورك، واكتسبت التجربة شهرة كبيرة ليتم تطبيقها في كافة الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وجميع أنحاء أوروبا، ومن ثم وجدت طريقها إلى العالم العربي.
ومن أشهر الأطباء المهرجين في العالم العربي، الشاب الفلسطيني مهند الشريف ويلقبه الأطفال بـ”عمو مهند”، الذي يعمل ضمن حملة إنسانية، بواقع زيارة أسبوعية واحدة لأحد المستشفيات الحكومية في الضفة الغربية، بدعم من شركتين فلسطينيتين خاصتين.
ويجوب مهند أقسام الأطفال في المستشفيات لإدخال البهجة إلى نفوسهم وذويهم من خلال الرقص والغناء والضحك وتوزيع الهدايا البسيطة والبالونات.
وبلباسه الذي يحتوي على العديد من الألوان والرسومات على وجهه وبحركاته البهلوانية وببعض الأعمال الخفيفة استطاع مهند سرقة قلوب الأطفال ورسم الابتسامة على وجوههم.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات