بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
عالم رياضيات سوري يطلق كتاب جديد في الجبر
  14/02/2016

عالم رياضيات سوري يطلق كتاب جديد في الجبر

رزق العبي: ليفانت

أطلق المعهد الأمريكي للإعتماد والتدريب في افريقيا والشرق الأوسط كتاب (نزهة العقول في جبر الأعداد) للعالم السوري “جمال أبو الورد”، وهو أول كتاب ينجزه أبو الورد بعد انطلاق الثورة السورية، وقد تبنى المعهد هذا العمل وهو بداية لكتب أخرى.

وفي حديث الجهة الراعية للكتاب قال عنه مدير المعهد “د.حفيظ اسيس”: “بما أن المعهد له رسالة تدريبية وتعليمية، فلقد قرر أن يقوم بطباعة سلسلة كتب علمية في مختلف المجالات، منها الرياضيات والإبداع والابتكار والطب البديل والتجميل والتربية والتنمية البشرية، كتابنا الأول قيد الطباعة لعالم الرياضيات السوري الأصل، وتركي الجنسية جمال أبو الورد حول تنمية وتطوير ذكاء وسرعة بديهة الفرد باستعمال الرياضيات”.

وبدوره أكد العالم أبو الورد أن قواعد الكتاب  مبتكرة وحديثة، وقال أنه يفيد الذهن والذاكرة وينمي المهارات العقلية للطلاب من الأعمار الأولى حتى الثانوية.

يضيف “أبو الورد”: “يعتبر هذا الكتاب هو عصارة العقل في مادة الجبر، وهو جاء بعد سهر ليال طويلة، وهو يساعد الطالب على التفكير المنطقي، وجعله أكثر قدرة على التركيز من خلال إثارة خلايا الدماغ”.

كتاب عالمي وفق قواعد جديدة:

 وحول محتوى الكتاب قال “أبو الورد”:

يتضمن الكتاب أنشطة تساعد على إجراء العمليات الذهنية وفق محاكمات عقلية،

وبالتالي يشجع الطالب في هذه القواعد الجبرية، ويزيد المتعة في معرفة أسرار الأعداد وخفاياها، والحقائق الثابتة والمستوحاة من شدة الملاحظة وسرعة البديهة، وفي قواعد جديدة مكتشفة وغير مسبوقة مع بعض القوانين الجبرية تجعل ذهن الطالب مرناً  قابلاً للاستجابة”.

وسيكون هذا الكتاب عالمياً من حيث التدريس، حسبما قال “أبو الورد”: “يمكن تدريس هذا الكتاب اعتباراً من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية، وقد اعتمدت في صياغة القواعد على الاستقراء الرياضي كي يكون بحلة علمية وله فوائد متعددة”.

 من هو جمال أبو الورد؟

 ولد عالم الرياضيات السوري جمال عبد الحكيم أبو الورد في بلدة كفر جالس الواقعة شمال إدلب عام 1971 ودرس فيها حتى انتقل إلى مدينة إدلب حاملاً معه أحلامه في أن يضيف لبلده رقماً صعباً على خارطة علوم الجبر عبر العالم،لكن كل شيء تكسر عندما منحوه منصباً مهماً كي يتوقف عن العمل في اختراع قوانين الرياضيات، فلم يثنيه عمله إنما زاده تواضعاً وحباً للعمل أكثر من ذي قبل.

ترك أبو الورد عمله مع تصاعد وتيرة عنف نظام الأسد ضد المدنيين، وخاصة في محافظته إدلب، وراح ينسج أحلامه خارج حدود الوطن، حيث لمع اسمه في ظرف سنتين وذاع سيطه في أصقاع العالم، وتسابقت وسائل الإعلام لاقتناص سبق صحفي معه، وزار عدد من دول العالم من خلال مشاركته في مؤتمرات وندوات هامة. 

شهادات وبراءات اختراعات:

 نال جمال أبو الورد من خلال استمراره في البحث العلمي والمطالعة شهادة الملكية الفكرية في مجال علوم الرياضيات عام 2003 نظراً لتوفر عنصر الابتكار في مكتشفاته التي سجلها في مديرية حماية حقوق المؤلف التابعة لوزارة الثقافة في حكومة النظام آنذاك.

مؤخراً منحت الأكاديمية العلمية للتنمية البشرية بالتعاون مع المنظمة الكندية للتعليم الاحترافي العالم أبو الورد لقب مستشار عالمي للإبداع والعضوية الفخرية في الأكاديمية تقديراً لإبداعاته العلمية في مجال الرياضيات، وتم اعتماده كمدرب معتمد من قبل الأكاديمية العلمية في (الإبداع و التفكير الإبتكاري ) وجاء في حيثيات منح الجائزة أن العالم أبو الورد ورغم كل الظروف والتحديات التي واجهها (تمكن من اكتشاف نظريات وقوانين وقواعد جديدة في المثلثات وجبر الأعداد والتحليل الرياضي.) وأشار بيان منح الجائزة إلى أن العالم السوري أبو الورد “اكتشف ما يزيد عن (42) قانون وقاعدة في علم الرياضيات لم تكن موجودة من قبل منها (17) قاعدة في جبر الأعداد و(12) قاعدة في التحليل الرياضي والهندسي و(13) قانون بعلاقة المثلثات حيث نتج عن هذه القوانين علاقة تحدد الصلة بين الأضلاع والزوايا الحادة في المثلث القائم، وإن أهم ما يميزها هو الاعتماد على الشكل التركيبي في برهنتها، وبحسب بيان الجائزة (استطاع هذا العالم كسر مقولة المحدد الثلاثي أو الرباعي للمصفوفات والتي كانت معتَمدةً عالمياً وتُدرّس في المناهج الدراسية لتصبح فيها الأعمدة والأسطر لامتناهية، وبذلك يتسع المجال الى ما لانهاية لأول مرة وسيكون لهذا الإنجاز تطبيقات كثيرة في عصرنا الحاضر في الحاسوب والعلوم التطبيقية).

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات