بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
"اهلا بكم في كوكب المشتري"...
  08/07/2016

"اهلا بكم في كوكب المشتري"... "جونو" باتت في مدار الكوكب

 

المصدر: "أ ف ب"

بعد رحلة قطعت خلالها مليارين و700 مليون كيلومتر، وصلت المركبة الاميركية غير المأهولة "جونو" الثلثاء الى مدار كوكب المشتري اكبر كواكب المجموعة الشمسية، في مهمة ترمي الى كشف اسرار هذا الكوكب العملاق.

ولدى الاقتراب من الكوكب اشعلت المركبة البالغ وزنها ثلاثة اطنان و600 كيلوغرام محركها الاساسي لمدة 35 دقيقة لكبح سرعتها، ثم دخلت في جاذبية المشتري، ووضعت في مدار حوله.

"اهلا بكم في كوكب المشتري"، هكذا اعلن معلق تلفزيون وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) وصول المركبة الى مدار الكوكب الغازي العملاق، وذلك عند الساعة 3,53 ت غ من فجر الثلاثاء، مثيرا عاصفة من التصفيق في قاعة مركز التحكم الفضائي في باسادينا في كاليفورنيا.

وقال سكوت بولتون المسؤول العلمي عن المهمة في معهد "ساوثويست ريسيرتش" في سان انطونيو في تكساس "نحن الآن حول كوكب المشتري".

بعد ذلك بقليل، قال تشارلز بولدن المدير العام لوكالة ناسا في بيان "عيد الاستقلال الاميركي (في الرابع من تموز) مناسبة للاحتفال دوما، لكن بامكاننا اليوم ان نضيف سببا آخر لهذا الاحتفال، وهو وصول المسبار جونو الى كوكب المشتري".

وكان على العلماء في ناسا انتظار 48 دقيقة قبل التثبت من نجاح المهمة، اذ ان المشتري يبعد عن الارض 869 مليون كيلومتر، ولذا فان الاشارات اللاسلكية التي ترسلها المركبة تستغرق 48 دقيقة لتصل الى مركز التحكم الارضي.

وضعت المركبة في مدار قطبي حول المشتري تتم فيه دورة كاملة حول الكوكب في 53 يوما ونصف اليوم.

وبعد دورتين تامتين، تعود المركبة وتعدل مدارها في تشرين الاول المقبل، لتستقر في مدار يجعلها تتم دورة واحدة حول الكوكب في 14 يوما، ويجعلها تقترب اكثر من قطبيه.

ستحلق المركبة 37 مرة حول المشتري، على ارتفاعات تراوح بين عشرة الاف واربعة الاف و667 كيلومتر فوق سحب هذا الكوكب العملاق، في مهمة تستمر عشرين شهرا.

اثناء ذلك تغوص اجهزة المركبة في طبقات السحب لدراسة ظاهرة الشفق القطبي والغلاف الجوي للكوكب وحقله المغناطيسي.

ومن اهداف المهمة التعمق في فهم تكوين الكوكب تحت طبقات السحب الغازية التي تغطيه، وهو امر ما زال محجوبا عن عدسات التلسكوبات حتى الآن.

وستقترب "جونو" من الكوكب اكثر بكثير من المسبار الاميركي "بايونير 11" الذي حلق في مدار الكوكب على ارتفاع 43 الف كيلومتر، وذلك في العام 1974.

ويقول تريستان غيو مدير الابحاث في المركز الوطني الفرنسي للابحاث "ما زلنا حتى اليوم لا نعرف ما ان كان لكوكب المشتري نواة مركزية ام لا".

وستقوم الاجهزة التسعة الموجودة على متن المسبار، وهي اجهزة اوروبية واميركية، بقياس الانبعاثات الاشعاعية للاجواء العميقة للكوكب، لمعرفة تكوينه.

فمن المعروف ان كوكب المشتري كوكب غازي، اي ان يتكون بجزء كبير منه من تجمع ضخم للغازات، ولكن العلماء لا يعرفون ما ان كانت هذه الغازات مجتمعة حول نواة صخرية واحدة ام لا.

اطلقت المركبة "جونو" من الارض في الخامس من اب 2011، في مهمة تبلغ تكاليفها مليار و100 مليون دولار.

ويعول العلماء على هذه المهمة، ليس فقط لفهم كوكب المشتري، بل ايضا لفهم بدايات تشكل المجموعة الشمسية.

 

يشير المسؤولون عن المهمة الى جملة من الاخطار تحدق بالمركبة لدى اقترابها من المشتري.

ومن ذلك مثلا، طبقة الهيدروجين، التي تشكل 90 % من غلافه الجوي، والتي يمكن ان تتحول بفعل الضغط الشديد الى مادة موصلة للكهرباء، ومن شأن ذلك أن يدمر المركبة.

ويتخوف الخبراء ايضا من تأثير المجال المغناطيسي الكبير للكوكب على المركبة، وسبب قوة هذا المجال المغناطيسي ان المشتري يدور حول نفسه بسرعة كبيرة بحيث يتم دورة كاملة في عشر ساعات، بينما تستغرق الارض في ذلك مثلا 24 ساعة.

وللحماية من الاشعاعات القوية، زود المسبار "جونو" بدرع من مادة التيتان تحيط بكل اجهزته الالكترونية، وتؤمن هذه الدرع الحماية 800 ضعفا.

قبل اكثر من عشرين عاما، اطلقت وكالة الفضاء الاميركية مهمة "غاليليو" التي فتحت آفاقا واسعة في دراسة اقمار كوكب المشتري، منها القمر اوروبا الذي يعتقد العلماء بوجود محيط مائي تحت سطحه المتجمد حيث يمكن ان تكون بعض اشكال الحياة موجودة.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات