بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> حــول الـــعــالــم >>
دراسة: " قمل 2016 " يتحدى الأدوية المعروفة
  20/09/2016

دراسة: " قمل 2016 " يتحدى الأدوية المعروفة

مع بدء العام الدراسي وتزايد مخاوف الآباء من انتقال عدوى "القمل" إلى أبنائهم واللجوء إلى المستحضرات التقليدية للوقاية منها, خرجت دراسة حديثة بنتائج مفاجئة بأن الكثير من المستحضرات الشائعة التي تباع في الصيدليات للتخلص من القمل لم تعد مجدية في منع هذه الكائنات المزعجة من الإقامة في رؤوس الأطفال.
ونقلت وكالة "رويترز" عن الدراسة الأميركية أنه عادة يستخدم الآباء مستحضرين يمكن شراؤهما من الصيدليات مباشرة للتخلص من القمل أحدهما مصنع من مادة البيرميثرين ويباع تحت الاسم التجاري (نيكس) والآخر من البيرثنيات التخليقية ويباع تحت الاسم التجاري (ريد).
ومن جهته, قال الدكتور وليام ريان وهو أحد واضعي الدراسة إنهما لم يعد بوسعهما إبعاد هذه الحشرات , كانا متاحين على نطاق واسع وبسهولة لعشرات السنين واستخدما مرارا وتكرارا ولا مفر من أن تظهر مقاومة حين يحدث ذلك".
وأضاف الدكتور ريان "بل الأسوأ أن الناس حين يرون أنها غير فعالة يواصلون تكرار العلاج وبالتالي فإن الاستخدام المتكرر يزيد من مقاومة قمل الرأس."
وقام ريان وزملاؤه في الدراسة بفحص بيانات من بحث سابق عن مستحضرات علاج القمل المتاحة في الولايات المتحدة حتى تشرين الأول 2015.

وتوصت مراجعة الدراسة إلى أن في التسعينيات والثمانينيات كانت مستحضرات مثل (نيكس) و(ريد) تحقق أثرا بعد استعمالها لمرة واحدة, ووجدت بعض الدراسات أن هذه المستحضرات كانت فعالة بنسبة 100 % حتى عام 1998.
ووجدت دراسات بعد ذلك أن هذه المستحضرات تقضي على القمل من أول استخدام في أقل من نصف الحالات في الوقت نفسه فإن عدة منتجات من التي لا تبيعها الصيدليات إلا بوصفة طبية حققت نتيجة بعد استخدامها لمرة واحدة ومن بين هذه المنتجات المالاثيون والإيفرمكتين الموضعي.
وأشارت الدراسة الحديثة إلى أن عدم تحقيق بعض المستحضرات التي تباع في الصيدليات مباشرة النتائج المرجوة يرجع إلى أنها قديمة جدا ومن ثم ربما تكون أتاحت وقتا أكبر ليطور القمل مقاومة لهذه المنتجات.
و "القمل" نوع من الحشرات المتطفلة يكثر بين المساجين وطلاب المدارس عند عدم مراعاة شروط النظافة والنظافة الشخصية خصوصا, القمل حشرة رمادية سمراء اللون صغيرة الحجم جداً ويبلغ طولها حوالي 2.5 مليمتر, يعيش القمل عادة على فروة رأس المضيف أو منطقة شعر العانة أو تحت الأبط ويعتاش على دم المضيف عن طريق عض فروة الرأس. هي حشرة صغيرة في حجم حبة السمسم يكون لونها عندما تفقس من الصئبان أبيض ولكنها سرعان ما يتغير لونها إلى البني المحمر بمجرد تغذيتها على دم الإنسان . لها 6 أرجل ذات مخالب قويه تمكنها من التمسك بشعر الإنسان بقوة حتى أثناء الاستحمام . ليس لها أجنحة ولا تستطيع القفز كما يعتقد كثير من الناس .

سيريانيوز
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات