بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >>  وجوه واعلام جولانية >>
الممثل نهاد رضا يشارك بعروض بمهرجان " مسرحيد " في عكا
  10/09/2014

 الممثل نهاد رضا يشارك بعروض بمهرجان " مسرحيد " في عكا


الجولان للتنمية / ايمن ابو جبل


من هنا كانت البداية .. من مسرح عيون، أطل الممثل نهاد رضا ابن قرية مسعدة في الجولان المحتل، على الجمهور الجولاني والفلسطيني، في أولى أعماله المسرحية والتي كانت نتاجا لاختتام دورات تعليمية لمسرح عيون، الا انها وعلى ذمة نقاد المسرح البارزين في الجذر الفلسطيني ومتابعي ومحبي المسرح ، أنها أعمال مسرحية رائدة، تعكس ارادة ورغبة وقوة على الاستمرار والصعود والتقدم نحو خشبة مسرحية مهنية...
نهاد رضا ... حاز على إعجاب ومحبة الجمهور الجولاني، ولا يزال يحتفظ باعتزاز زملاءه في مسرح عيون وطاقم مسرح عيون الذي انتج معه عدة اعمال مسرحية منها: خطيئة بلا خطأ، وكرم الرمان، ومسرحية في التمثيل الصامت مع الفنان المخرج سعيد سلامة على خشبة مسرح عيون، ومن انتاج مسرح عيون، لم يقتصر نشاطه على خشبة المسرح الجولاني فحسب، بل تجاوزه إلى المسارح الفلسطينية والإسرائيلية في مشاريع شملت المسرح والتلفزيون والسينما..
مسرحيد 2014 ..... هو مهرجان لمسرحيات الممثل الواحد باللغة العربية، ويقام في مدينة عكا القديمة في الجذر الفلسطيني منذ أوائل العام 2000، بعد أن أقيم لمدة عامين في حيفا قبل ذلك. وفيه يتم تقديم عدة مسرحيات مونودرامية ويقام بشكل دوري في منطقة بستان الباشا التاريخي المحاذي لجامع الجزار المطل على عكا القديمة . ويستضيف هذا العام ضمن فعاليته ايضاً مسرحية قمر على باب الشام لمسرح عيون، ومسرحية، ولعبة الحرب التي يشارك فيها الممثل الجولاني نهاد رضا إلى جانب الممثل القدير ابن قرية المغار نهد بشير...
على مقاعد الدراسة ظهر باكراً ولع نهاد رضا نحو التمثيل والإبداع والنشاط المميز، فتقدم الى احدى دورات التدريب والتعليم في مسرح عيون، كمسرح تعليمي وتدريبي في الجولان المحتل، واشترك في تقديم ثلاثة أعمال مسرحية عُرضت في الجولان ومسارح فلسطينية ، تركت اثراً جميلا ورائعا في اذهان متابعي المسرح، وبعض نقاده الزائرين من الداخل الفلسطيني، فايهرته اكثر اضواء المسرح، والافاق الجديدة التي اضاءت طريقه ودربه في الجذر الفلسطيني ليخط نهجاً له نحو الامتهان والاحتراف في التمثيل، فانضم الى عائلة المسرح الفلسطيني (مع مسرح السرايا في مدينة يافا، ومركز المسرح في مدينة عكا، ومسرح المدينة في مدينة شفاعمرو، ومسرح المينا في تل ابيب). وشارك في فيلم اللعبة السينمائي الذي انتجته جامعة تل ابيب . وفي عمل تلفزيوني بمسلسل"سلمى" الذي ستعرضه القناة الأولى.
مسرحية لعبة الحرب المشاركة في مسرحيد في ثلاثة عروض( 21-22-23-9-2014 ) هي مسرحية من تأليف الفنان : نهد بشير .. وهي مسرحية عبثيه (ابسورد) تتناول قصة محاربين سابقين من دولتين مختلفتين متواجدين بمستشفى للأمراض العقلية حيث يتقمصان سلوك اطفال صغيره ويلعبان معا حتى ينكسر احدهما ويروي حقيقته لينكسر الأخر ويروي هو أيضا قصته وتنكشف حقيقتهما،
لا يزال نهاد رضا يحن ويشتاق إلى مسرح عيون الذي ويعتز بصداقته مع طاقم الإدارة في مسرح عيون متمنيا له كل التقدم والتألق ليحلق عالياً ويصل الى كل العالم بحسب قوله،
تجدر الإشارة الى ان الممثل نهاد رضا كان قد كتب مسرحية مونودراما بعنوان " هذيان الجسد" لعرضها ضمن برامج وفعاليات مهرجان مسرحيد، ولم تُنجر لأسباب تقنية، وانشغاله بعروض الجولة الأولى من مسرحية " نبحث عن معني "
من أعماله : فيلم اللعبة إنتاج جامعة تل ابيب بمشاركة نخبة من كبار الممثلين الإسرائيليين وسيشارك في مهرجان حيفا في شهر تشرين أول .
مسرحية "نبحث عن معني" باللغه العبرية لمركز مسرح عكا .
مسرحية "جحا وحمارو " للاطفال مع الفنان نورمان عيسى لمسرح المينا في تل ابيب يافا .
وعمل مساعد مخرج مع نورمان عيسى لمسرحية "لحالي لبالي " لمسرح المينا في تل ابيب يافا...
نهاد رضا ..هو واحد من عدة إبداعات جولانية تبعث عن الفخر والاعتزاز في مجال الموسيقى والفن والمسرح، لا تزال ترتقي وتصعد سلم النجاحات في الدراسات الأكاديمية للتمثيل والمسرح في مدينة حيفا ومدينة رام الله، وخلف الكاميرات وخشبات المسارح، ستبقى تلك الإبداعات والطاقات دليلاً على إرادة الجولانيين على تجاوز كل الصعاب التي تعيق أحلامهم الكبيرة التي تًبقى هذا النفق الطويل مُضاءأ نحو التقدم والنجاح، واحتلال مكان بارز وهام في المشهد الثقافي العربي .
 

مع المخرج مرعي مرعي

مع المخرج نورمان عيسى

مسرحية نبحث عنة معنى

فيلم اللعبة-إنتاج جامعة تل ابيب

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات