بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> المفاوضات السورية الاسرائيلية >>
زعماء إسرائيليون وعدوا دمشق بالانسحاب من الجولان لكن السوريين أحبطوا ذ
  10/05/2010

قال ان زعماء إسرائيليون وعدوا دمشق بالانسحاب من الجولان لكن السوريين أحبطوا ذلك
بيريس: قيام سورية بتهريب اسلحة الى حزب الله 'يؤجج نيران الحرب'


 وكالات: أقر الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس بأن زعماء بلاده وعدوا سورية بالانسحاب من هضبة الجولان مقابل سلام بين الدولتين، لكنه إتهم السوريين بإحباط ذلك، وأن دمشق 'تحرِّض' على الحرب حالياً 'لأنها تمرر أسلحة' إلى حزب الله في لبنان.
وقال بيريس في لقاء مع صحافيين إسرائيليين رافقوه إلى موسكو للمشاركة في مراسم روسية لإحياء الذكرى السنوية الـ65 لانتصار الجيش الأحمر السوفييتي على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية في العام 1945، إنه أوضح خلال لقائه مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف امس الأحد أن 'زعماء إسرائيليين كثيرين وعدوا السوريين بالانسحاب من هضبة الجولان مقابل السلام لكن السوريين أحبطوا هذه الخطوات'.
وأضاف بيريس أن 'على السوريين أن يعرفوا بأنه لا يمكنهم الحصول على الجولان إذا كان سيتم نصب صواريخ وقنابل من صنع إيران في هذه الجبال وعلى سورية أن تتوقف عن الدوران في فلك إيران' وأن إسرائيل 'تعلمت درسا قاسيا على جلدها' بعد انسحابها من قطاع غزة ومواصلة إطلاق الصواريخ باتجاهها بعد ذلك.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن بيريس مرر رسالة إلى الرئيس السوري بشار الأسد من خلال ميدفيدف بقوله إن 'إسرائيل ليست معنية بتسخين الحدود والحرب هي آخر شيء نريده'.
وأضاف الرئيس الإسرائيلي 'إننا نمد يد السلام مع سورية لكن السلام لا يمكن أن يسود بدون شروط أساسية، إذا لا يمكن مد اليد إلى السلام والاستمرار في الوقت ذاته في دعم أعشاش الإرهاب'.
وتابع أنه 'لا يوجد لدى إسرائيل تفسيراً آخر لتمرير السلاح من سورية إلى حزب الله، وتمرير صواريخ دقيقة في إصابة الأهداف وطويلة المدى إلى حزب الله هو تحريض على الحرب'.
ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، فإن بيرس تحدث لمدة 20 دقيقة مع الرئيس الصيني هو جينتاو خلال حفل استقبال أجراه ميدفيدف لزعماء الدول وتركزت المحادثة حول البرنامج النووي الإيراني.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات