بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> المفاوضات السورية الاسرائيلية >>
اسرائيل ترفض وساطة تركيا في المحادثات مع سوريا
  21/08/2010

اسرائيل ترفض وساطة تركيا في المحادثات مع سوريا

موقع نعنع- يوناتان غونين

ترجمة : سيطان الولي/ موقع الجولان


يونتان غونين  عن شبكة الاخبار نعنع
نشرت صحيفة الشرق الاوسط إن الرئيس اوباما يبذل حاليا جهودا للوصول إلى ارضية مشتركة , وبناء عوامل ثقة , بين سوريا واسرائيل , من اجل تجديدالمفاوضات بينهم.واسرائيل ترفض وساطة تركيا (حسب الصحيفة) .
بعد إن اعلنت الولايات المتحدة عن الثاني من ايلول كموعد لبدء المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينين , يتوقعون في واشنطن إن مسيرة السلام بين سوريا واسرائيل ستتقدم بالفترة القريبة . مصادر امريكية افادت للصحيفة "إن إدارة اوباما مهتمة بحصول مفاوضات قريبة وناجحة بين طرفي الصراع"
الأسد : كلهم يتحدثون عن السلام
حسب التقرير :الادارة الامريكية تبذل جهودا حاليا ,بغية الوصول إلى ارضية مشتركة لبناء الثقة بين السوريين والاسرائيلين , لاجل تجديد المفاوضات بينهم, التي توقفت بنهاية 2008 بعيد الحرب على غزة. ولغرض تقدم المفاوضات , زار المبعوث الاميركاني فرِد هوف مؤخرا المنطقة.
رغم عدم تحديد تفاصيل المحادثات وبنودها , تم التوصل في الماضي إلى تفاهمات حول عدة مسائل التي يمكن إن تكون قاعدة للمفاوضات .
مسؤولون اميركيون كبار يتوقعون إن بداية المحادثات بين السوريين والاسرائيلين , سوف تتأسس على تقدم على المسار الفلسطيني." كل الاطراف تؤمن بانه قبل المفاوضات السورية الاسرائيلية , يجب الوصول إلى محادثات مباشرة بين الفلسطينين والاسرائيليين ". حسب قول المسؤول الاميركي , هذه الخطوة ستتم من خلال نداء وجهته امس هيلاري كلينتون إلى اسرائيل والسلطة الفلسطينية , طلبت فيه اجراء لقاء قمة في واشنطن لبحث الموضوع .
" اسرائيل غير معنية بوساطة تركيا "
حسب الصحيفة , ترفض اسرائيل وساطة تركيا في المحادثات مع سوريا , بسبب توتر العلاقات بينهما مؤخرا . ويبدو إن الولايات المتحدة ستعود للقيام بهذه المهمة " عندما يتم التوصل إلى سلام بين سوريا وارائيل , ستشرف الولايات المتحدة على تنفيذه" قال المسؤول الاميركي.
السلطة الفلسطينية والعالم العربي , باركوا إعلان واشنطن وجهودها لإعلان بداية المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين , لكن شرط الموافقة على الشروط الأساسية ,ومنها وقف الاستيطان , والا فان الفلسطينيين سينسحبون من المحادثات . صائب عريقات , صرح بان الرئيس الفلسطيني أبو مازن ارسل إلى الدول الراعية لعملية السلام مذكرة يحدد فيها الشروط والثوابت الفلسطينية , للدخول في المحادثات المباشرة مع اسرائيل. وعلى رأس هذه الثوابت , وقف البناء في المستوطنات وفي القدس , انسحاب إسرائيل الي حدود عام 1967, واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة. وهدد عريقات بالانسحاب من المحادثات , اذا لم تلتزم إسرائيل بوقف الاستيطان لغاية 26-9, وهو الموعد المحدد لتجميد البناء في المستوطنات ." على إسرائيل إن تختار بين السلام والاستيطان ". كما قال عريقات , واضاف إن أبو مازن اوضح للأميركيين وللعرب ولكل الجهات الدولية المعنية بالامر, انه لا محادثات بموازاة الاستيطان
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

مواطن

 

بتاريخ :

22/08/2010 00:34:52

 

النص :

طالما هذا اليوم ايران انتقلت للمرحلة الاخيرة بشان ملفها النووي ولم تقم اسرائيل بقصفها والانسحاب المفاجىء والسريع للامريكان من العراق كل هذا يؤدي الى نتيجة وهي اقامة السلام السريع مع سورية لعزلها عن المنطقة ولا يهم من الوساطة تركية او غير تركية فشروط سورية للسلام واحدة ولن تفرط بذرة تراب واحدة نامل ان يعم السلام السريع وان يعود الجولان السوري لحضن الوطن الام
   

2.  

المرسل :  

carolina nasser

 

بتاريخ :

29/08/2010 10:26:51

 

النص :

إسرائيل لا تريد السلام إسرائيل تعيش على إمتصاص دماء الشعب العربي وخيراته إسرائيل تتراوغ وهاهي الآن ترفض وساطة تركيا ماذا تريد إذا ؟؟ لا طريق سوى الحرب هوالحل الجذري الفعال .