بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> المفاوضات السورية الاسرائيلية >>
بشار الأسد ومبعوث ساركوزي يبحثان استئناف المفاوضات السورية الإسرائيلية
  13/09/2010

بشار الأسد ومبعوث ساركوزي يبحثان استئناف المفاوضات السورية الإسرائيلية

الرئيس السوري بشار الأسد

دمشق- تسلم الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين رسالة خطية من نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين وعملية السلام فى المنطقة.
وذكر موقع (السورية نيوز) على شبكة الإنترنت الاثنين أن المبعوث الرئاسي الفرنسي لعملية السلام في الشرق الأوسط جان كلود كوسران نقل الرسالة خلال لقائه بالرئيس بشار في دمشق.
وفي الإطار نفسه قالت صحيفة (الوطن) السورية في عددها الصادر الاثنين: بعد يومين من وصوله دمشق يبدأ كوسران نشاطه الرسمي اليوم بلقاء مع الرئيس بشار ليتناول معه مسألة المحادثات السورية الإسرائيلية المتوقفة منذ الحرب على غزة عام 2009، بعد أربع جولات من المحادثات غير المباشرة تمت برعاية تركية.
وحسب الصحيفة: تأتي زيارة كوسران قبيل زيارة متوقعة للمبعوث الأمريكي الخاص بعملية السلام جورج ميتشل إلى سوريا خلال هذا الأسبوع لإجراء محادثات مع الرئيس الأسد ووليد المعلم وزير الخارجية السوري حول جهود الإدارة الأمريكية الرامية إلى تحقيق السلام في المنطقة.
وقالت مصادر في دمشق إنه من المتوقع أن يضع ميتشل القيادة السورية في صورة المفاوضات المباشرة التي بدأت بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وسبل دعمها.
وذكرت مصادر فرنسية رسمية لـ(الوطن) أن زيارة كوسران تهدف إلى مناقشة إمكانية مساهمة فرنسا في تحريك المسار السوري.
وأضافت إن الدبلوماسي الفرنسي سيلتقي عددا من المسئولين السوريين خلال زيارته التي تستمر حتى الأربعاء، وهي الأولى من نوعها منذ تكليفه من الرئيس نيكولا ساركوزي إعداد مشروع وصياغة جملة من المقترحات تتعلق بسبل توفير الشروط المواتية لاستئناف المحادثات بين سوريا وإسرائيل.
ولم يصدر في باريس أي إعلان رسمي عن جولة كوسران لأنه، حريص على العمل بهدوء بعيداً عن الإعلام حاليا، وفق تعبير المصادر الفرنسية.
وأشارت المصادر الفرنسية إلى أن كوسران أجرى مشاورات في إسرائيل، وكشفت عن أن دمشق لم تصر على أن يزورها قبل غيرها.
وذكرت المصادر أن كوسران سيزور تركيا أيضا، وقالت إن باريس تدرك تماما أن دور أنقرة أساسي ولا يمكن تجاوزه في المحادثات السورية الإسرائيلية، وأن دور الولايات المتحدة أيضا (مركزي) ولكن في الوقت نفسه تعتبر باريس أنه بإمكانها التحرك على خط المحادثات بالاستفادة من علاقاتها الجيدة مع كل من سوريا وإسرائيل.
وأوضحت المصادر أن مهمة كوسران ليست (الوساطة) بين الطرفين بل رؤية ما يمكن أن تقوم به فرنسا لتحريك المسار، وقالت: فرنسا تبدي منذ سنوات استعدادها للمساعدة في محادثات السلام على المسار السوري، ومن المهم جدا أن يخصص شخص مثل كوسران وقته لمهمة كهذه.
وذكرت المصادر أن دمشق تلقت بترحاب قرار تكليف كوسران هذه المهمة، وهو السفير السابق في العاصمة السورية والدبلوماسي المحنك الخبير بقضايا المنطقة.
ورجحت المصادر الفرنسية أن تكون جولة كوسران الأولى (استكشافية) للاطلاع على مواقف الأطراف، ومحاولة التفكير بالدور الذي يمكن لفرنسا أن تلعبه لتحريك المسار السوري الإسرائيلي إلى جانب أطراف أخرى ولاسيما تركيا.




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات