بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> من تجارب الشعوب >>
فنزويلا تحتفل بالذكرى العاشرة للثورة الاشتراكية
  03/02/2009

فنزويلا تحتفل بالذكرى العاشرة للثورة الاشتراكية

حددت فنزويلا الثاني من فبراير/شباط يوم عطلة عامة جديدة للاحتفال بذكرى تولي الرئيس هوغو شافيز السلطة. وجاء الإعلان عن القرار مساء الأحد قبل أقل من 24 ساعة على بدء الإجازة.
ويحتفل شافيز اليوم الاثنين بمرور عشر سنوات على الثورة الاشتراكية التي أخذت طابعه الشخصي، وكان الرئيس الفنزويلي قد قام سابقا بتغيير علم البلاد وزي القوات المسلحة، كما حرك المنطقة الزمنية بمقدار نصف ساعة.ومن المقرر أن يستضيف شافيز في وقت لاحق الاثنين زعماء أصدقاء منهم رئيس بوليفيا إيفو موراليس ورئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا للاحتفال بذكرى فوزه بالسلطة في عام 1999 وذلك قبل أسبوعين من إجراء تصويت لتحديد ما إذا كان ينبغي السماح له بالبقاء في منصبه لعقد آخر.
ومن شأن التصويت تعديل الدستور -الذي كان شافيز قد ساعد في إعادة كتابته- بحذف فقرة تقيد الرؤساء بولايتين متعاقبتين.
ويشتهر هذا الزعيم المرح بالحضور متأخرا عدة ساعات إلى مناسبات مقررة من قبل والتحدث إلى ما قد يصل إلى ثماني ساعات في جلسة.
وتقول الصحيفة الأميركية كريستيان ساينس مونيتور إن شافيز استطاع خلال عشر سنوات من توليه سدة الرئاسة تحويل فنزويلا إلى دولة تلهم الفقراء، فقد اشتهر شافيز ببرامج محاربة الفقر وانخفض معدل الفقر بين عامي 2000 و2007 من 16.9% إلى 7.9%.وتضيف الصحيفة أن عقدا من الزمن قضاه شافيز في السلطة قد أثار جدلا واسعا بين مواطنيه، فبعضهم يقول إنه يستأثر بالرأي ويضيع ثروة البلاد الأساسية وهي النفط في مشاريعه التي تمول برامج الفقر.
ورغم أنه تحول إلى أيقونة ثورية عند أنصاره ومسانديه فإن مناوئيه ينتقدون نشاطه على الساحة الدولية ويبررون ذلك بأن شافيز انشغل بمشاكل العالم ونسي مشاكل الفنزويليين.
ويعيب عليه خصومه عداءه للولايات المتحدة ويقولون إنه يوزع النفط ومشاريع البنى التحتية على دول الجوار، وهو بذلك يصنع استقطابا على المستوى الدولي كما سبق أن استقطب المجتمع الفنزويلي بين مؤيدين ومعارضين، بل حتى إنه تعرض لمحاولة انقلابية عام 2002.
وتقول كريستيان ساينس مونيتور إن شعبية شافيز بقيت ثابتة طوال عقد كامل، وإن إدارته تدافع عن أن فنزويلا الحديثة تسير على طريق الديمقراطية.
وتضيف الصحيفة نقلا عن إدارة شافيز أن 14 استفتاء نظم خلال 10 سنوات وأن شافيز أو حزبه قد فازا باثني عشر استفتاء من مجموع الاستفتاءات.

فمن هو هوغو شافيز المعجب بفيدل كاسترو ومناهض للعولمة
هوغو شافيز

ولد هوغو شافيز في 28 يوليو/ تموز 1954 بسابيناتا في ولاية باريناس في الجنوب الغربي لفنزويلا. ونشأ في أسرة متواضعة، وهو متزوج من ميرازابيل دو شافيز وله خمسة أولاد. ويعرف بحبه الشديد للقراءة.
في الجيش
انتسب شافيز وهو ابن 18 عاما للقوات المسلحة ببلاده حيث تخرج عام 1975 ضابطا في الطيران، كما توسع في دراسة التاريخ والعلاقات الاجتماعية.
الانقلاب العسكري والسجن

قام شافيز بمحاولة انقلاب في 4 فبراير/ شباط 1992 ضد الرئيس الفنزويلي كارلوس آندريه بيريز فنجح أولا في السيطرة على جميع البلاد ما عدا العاصمة كراكاس، إلا أنه قبض عليه وأدخل السجن، وبعد سنتين نحي الرئيس آندريز بيريز وتولي رافائيل كالديرا السلطة مكانه فخرج شافيز من السجن.
في العمل السياسي
أسس شافيز مع بعض أصدقائه الضباط حركة سرية أطلقوا عليها اسم بوليفار دو سيمون تيمنا باسم الزعيم الأميركي الجنوبي الذي كان من أبرز مقاومي الاستعمار الإسباني في القرن التاسع عشر.
رئاسة فنزويلا
أسس شافيز عام 1997 حزبا باسم حركة الجمهورية الخامسة وحظي بمساندة اليساريين والطبقات الفقيرة. وقد أعلن عن برنامج يركز على مقاومة الفقر والرشوة فحصل على نسبة 56% في رئاسيات ديسمبر/ كانون الأول 1998، منهيا هيمنة دامت 30 سنة لحزبي العمل الديمقراطي والديمقراطيين المسيحيين. وقام بتعديل دستوري في ديسمبر/ كانون الأول 1999 وانتخب بعده في 30 يوليو/ تموز 2000 لمدة ست سنوات.
سياسته وإصلاحاته وعلاقاته الخارجية
أعلن شافيز عن مناهضة العولمة، وعن ضرورة وجود عدة محاور وأقطاب في العالم، في خطاب سياسي معاد لأميركا. كما قام بإصلاحات اقتصادية هامة من أبرزها توزيع الأراضي على الفقراء بعد أن كانت في أيدي زمرة قليلة من المواطنين، وحاول ضبط أسعار البترول. ويحظى شافيز باحترام بين دول أميركا الجنوبية وبين أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك".
محاولة الانقلاب الفاشلة
قامت ضد شافيز محاولة انقلابية في 11 أبريل/ نيسان 2002 نظمتها بعض الأوساط العسكرية والمالية والنقابية بمباركة الكنيسة، وقد وجهت أصابع الاتهام في الانقلاب إلى الولايات المتحدة الأميركية التي نفت أن يكون لها ضلع فيه. وتضافرت جملة من المواقف دفعت بالرئيس المخلوع هوغو شافيز إلى العودة إلى الحكم وهي:
إعلان المدعي العام الفنزويلي أن تغيير الرئيس غير دستوري حتى ولو كان قد تقدم باستقالته‏,‏ لأنه لا بد أن تقبل الاستقالة من قبل البرلمان حتى تصبح سارية المفعول‏.‏
نزول الجماهير من الطبقات الشعبية والمتوسطة في مظاهرات بشوارع العاصمة وغيرها تأييدا للرئيس المخلوع مطالبة بعودته‏.‏
إعلان ‏19 رئيسا من رؤساء‏ دول أميركا اللاتينية المعروفة بـ"مجموعة ريو"‏,‏ رفضهم الانقلاب العسكري باعتباره غير ديمقراطي ودعت إلى عودة الرئيس المنتخب‏.‏
وبتضافر هذه العوامل فشل الانقلاب بعد 48 ساعة وتمت إزاحة الرئيس المؤقت "بيدرو كارمونا" وعاد شافيز إلى قصره الرئاسي بكراكاس المعروف باسم ميرافلوريس.
هوغو شافيز والولايات المتحدة

تعد فنزويلا -رابع منتج للنفط في العالم- ثاني أكبر مصدر للولايات المتحدة الأميركية‏.‏ إلا أن الولايات المتحدة غير راضية عن شافيز لعدة أسباب، منها علاقته الخاصة بالرئيس الكوبي فيدل كاسترو، وزيارته للعراق وليبيا, وانتقاده قصف أميركا لأفغانستان في حربها ضد طالبان والقاعدة، والتزامه الحياد في حرب النظام الكولومبي ضد الثوار الشيوعيين.
وقد سارعت الولايات المتحدة إلى تأييد عزل هوغو شافيز، كما سارعت بتأييد الرئيس الذي تم اختياره من قادة الجيش.

فنزويلا.. معلومات أساسية
الاسم الكامل: جمهورية فنزويلا البوليفارية
الاسم المختصر: فنزويلا
العاصمة: كراكاس
المساحة: 912.050 كلم2
الموقع: شمال أميركا الجنوبية، يحدها البحر الكاريبي والمحيط الأطلنطي الشمالي، بين كولومبيا وغويانا.
الاستقلال: 5 يوليو/ تموز 1811 (عن إسبانيا)
العطلة الوطنية: يوم الاستقلال (5 يوليو/ تموز 1811).
السكان: 24.287.670 نسمة (حسب إحصاء يوليو/ تموز 2002).
معدل النمو السكاني: 1.52 % (إحصاء يوليو/ تموز 2002).
الفئات العرقية: أسبان، إيطاليون، برتغاليون، عرب، ألمان، أفارقة، سكان أصليون.
اللغات: الإسبانية اللغة الرسمية مع وجود 30 لهجة أمرندية (نسبة إلى الهنود الحمر السكان الأصليين).
الأديان: الرومان الكاثوليك 96%، البروتستانت 2%، أديان أخري 2%.
الموارد الطبيعية: النفط والغاز الطبيعي وخام الحديد والذهب والبوكسايت ومعادن أخرى والطاقة المائية والألماس.
نسبة التعليم: 91.1% من السكان يعرفون القراءة والكتابة.
السلطة التنفيذية
رأس الدولة: هوغو شافيز فرياس (منذ فبراير/ شباط 1999).
نائب الرئيس: خوزيه فيسنتي رانجيل (منذ 28 أبريل/ نيسان 2002).
نظام الحكم: فدرالي جمهوري.
التقسيم الإداري: 23 ولاية وعاصمة فدرالية ومنطقتان فدراليتان..
الأحزاب السياسية: 9
آلية التداول على السلطة: الانتخاب.
الاقتصاد

يعتمد الاقتصاد الفنزويلي على عدة مصادر أهمها البترول الذي يشكل 80% من صادرات فنزويلا. وهي الدولة الرابعة عالميا في مجال تصدير البترول. وهي ثالث دولة تزود الولايات المتحدة بالبترول.
إجمالي الدخل القومي: 146.2 مليار دولار (تقديرات 2001).
حصة الفرد من الدخل القومي: 6100 دولار (تقديرات 2001).
نسبة النمو: 2.7 % (تقديرات 2001).
القوى العاملة: 9.9 ملايين عامل (تقديرات 1999).
نسبة البطالة: 14.1% (تقديرات 2001).
نسبة التضخم: 12.3% (تقديرات 2001).
نسبة من يعيشون تحت خط الفقر: 67% (تقديرات 1997).
الميزانية
العائدات: 21.5 مليار دولار.
النفقات: 27 مليار دولار (تقديرات 2000).
الديون الخارجية: 34.5 مليار دولار (تقديرات 2000).
الصادرات: 29.5 مليار دولار (تقديرات 2001).
الواردات: 18.4 مليار دولار (تقديرات 2001).
القوات المسلحة

النفقات العسكرية: 943 مليون دولار.
نسبة النفقات من الدخل القومي: 0.9%.

المصدر: رويترز / الجزيرة / وكالات

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات