بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> من تجارب الشعوب >>
لقاء مع السفير السوري نواف الفارس..
  09/08/2012

 

 

لقاء مع السفير السوري نواف الفارس
 

 


نواف الفارس :عائلة الأسد من أصول إيرانية وماهر نصف أهبل

كشف السفير السوري السابق في العراق نواف الفارس عن سر الارتباط بين سوريا وايران منذ أربعين سنة قائلاً بأن جميع أهالي القرداحة -مسقط راس حافظ الاسد- يشيرون إلى ان عائلته تتبع لأصول إيرانية وقد هاجرت الى سوريا، مشيراً إلى أن ايران تتحكم بالسيطرة على القرار السياسي لسوريا بالاضافة حزب الله التي تفرض القرار وتعتبر سوريا رأس الحربة لمقاومة ما يسمى قوى العدوان العالمية اما حزب الله فيكون بالإقناع.
وقال الفارس ، المنشق عن نظام بشار في حديث عبر برنامج بلا حدود مع احمد منصور على قناة الجزيرة أشار الفارس إلى الاسماء المحيطة بالاسد ودورها في الامساك بزمام الامور قائلاً أن الحكم يقوم على دعم الطائفة العلوية في الجيش بينما لا يملك السنة الموجودون على راس اجهزة الامن والدفاع اتخاذ اي قرار ، فالقرار بيد بشار الاسد وعائلته المحيطة وبالذات زوجته وامه وخاله محمد مخلوف امبراطور المال والاقتصاد بينما يرى الفارس ان ماهر الاسد اعطي اكبر من حجمه فهو نصف أهبل وشخصيته ضعيفة ولا يفقه شئيا ولا يقود الفرقة الرابعة حيث ان القرار في يد ضباط.
وأشار إلى أن آصف شوكت زوج شقيقية بشار شخصية ليست سهلة، وهو جرئ وصاحب طموح وشخصية قوية وكان يخوف بشار وسبق ان عاقب ضابطا وصدر قرار الرئيس بالعفو عن الضابط وعمليا ليس بيده شئ.
وحول الشبيحة قال الفارس بأنها ميليشيات ظهرت على يد عائلة الاسد في القرداحة وظهرت على يد فواز الاسد ابن عم بشار وأشقاؤه الذين بدأوا في التهريب والاعتداء على الناس وقد استفادوا منها في محاولة قمع الثورة حيث تُصرف لهم رواتب تعادل راتب المحافظ في سوريا أي مايقارب الألف دولار. وأشار إلى وجود ميناء خاص برفعت الأسد عم بشار يضم عدد كبير من العمالة الأجنبية ويعتبر ميناء للمهربات في جميع أنحاء العالم من مخدرات ورقيق وأسلحة ، قائلاً بأنه عندما كان محافظاً للاذقية قد تلقى توجيهات من بشار بمداهمة الميناء ، وقد جرى قصفه بالمدافع الثقيلة حتى تمت السيطرة عليه ، كما كشف عن تلقيه توجيهات من حافظ الأسد بمداهمة عصابة تهريب مكونة من أقاربه وقد تم ضبط حمولة عشر سيارات من المخدرات والأسلحة والممنوعات ، وقتل في المداهمة خمسة من عناصر الأمن ، وبعد ذلك بخمسة أيام أصدر حافظ الأسد قراراً بعودة حمولة الممنوعات لأبناء عائلته .
وعن علاقته برئيس الوزراء المنشق حجاب قال بأن الأخير كان يعمل تحت إدارته ، معتبراً انشقاقه ينسف ماقبله من تجاوزات وأخطاء كانت بتوجيه من النظام .

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات