بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> من تجارب الشعوب >>
عامر سبيعي: جيل الآباء اشتراهم الأسد أما جيلنا فيصعب شراؤه!
  21/07/2013

عامر سبيعي: جيل الآباء اشتراهم الأسد أما جيلنا فيصعب شراؤه!


أورينت نت - مناع أحمد
الفنان عامر سبيعي


عرف قبل الثورة بأعماله الفنية المتنوعة: ملحناً وكاتباً ومغنياً وممثلاً, أحبه السوريين أكثر بعد الثورة لانحيازه للشعب وتأييد مطالبهم الثورية المحقة.. الفنان الحر "عامر رفيق سبيعي". ينحدر من عائلة دمشقية عريقة معروفة ولها باع في الفن، tوالده الفنان رفيق سبيعي، ومن أبرز أعماله: مسلسل أهل الراية, الدبور, الحصرم الشامي, رجاها, عشتار, حمام القيشاني و مسلسل قوس قزح. أورينت نت التقت بالفنان عامر سبيعي ,وكان هذا الحديث:

- من أطلق علي لقب شيخ الشباب؟
أصدقائي في الحي الشعبي في حرستا لقبوني به من المحبة التي كنت دائماً حريصاً على زرعها بين الأهل والأصدقاء.

- متى غادرت سوريا، وهل سافرت تحت ضغط النظام، بمعنى هل تسمي نفسك منشقاً؟
تركت البلد في الشهر الثالث 2013 ولم اتعرض لضغط من أي جهة, الضغط الوحيد الذي كنت أواجهه هو الضمير، ضميري لم يعد يقوى على الصمت على ما يفعله النظام بالمدنيين العزل فقررت الخروج لكي أرضي ضميري أمام الله، والأن أنا حر وأطالب بالحرية لوطني نعم أنا منشق بكل فخر عن النظام المجرم القاتل هذا النظام لم يعد له مكان في بلادنا.

- ما الذي شجعك على موقفك هذا واعلان انشقاقك؟
كنت أرى وأنا صامت لا أستطيع البوح وفي حيرة من أمري أين أقف مع الظالم أم مع المظلوم. ولكن الله أراد لي أن أقف مع الحق وكانت إشارته عندما خطفتني جبهة النصرة نعم هي كانت إشارة واضحة لي أن أتكل على الله وأقف وقفة حق فلولا الله ماكنت خرجت من عند الخاطفين سالم فشعرت أنه يجب أن أكون صادقا مع ربي وأن أحزم أمري.

- ألا تخشى على عائلتك وأقاربك ممن هم داخل سوريا من بطش الأسد؟
عائلتي بفضل من الله كلها معي وباقي العائلة لهم الله فكل سيأخذ نصيبه من الدنيا، تكلمت مع والدي في مسألة الانشقاق فأبى أن ينشق خوفاً على عائلته وعلى نفسه وكل له رؤيته وقناعته في ما يعتقد ويريد.

- لقب والدك رفيق سبيعي بلقب "فنان الشعب"، برأيك هل يستحق أحد الفنانين بعد الثورة هذا اللقب بدلاً عنه؟
في أحدى المسرحيات وكانت من بطولتي وبطولة حسن دكاك رحمه الله بعد أن شاهد والدي العمل صرح لي وأنا خارج من المسرح برفقته بعد أن سألته ما رأيك بالعمل؟ فقل لي اليوم ألبستك عمامتي قلت كان من الواجب أن تصعد الخشبة وتقولها أمام الجمهور فقال بانت من غير الصعود اليوم ألبستك عمامتي.

- عندما نذكر الفنان عامر ووالده رفيق سبيعي يستحضر لنا الفنان محمد آل رشي ووالده عبد الرحمن آل رشي, ما هو السر وراء التحاق الأبناء بالثورة وتأخر الآباء عن اللحاق بها؟
جيل الآباء مشترى جميعه من قبل النظام لا يستطيع البوح، أما جيلنا صعب عليهم شرائه.

- مدينة حرستا بريف دمشق إحدى المدن التي شاركت بالثورة السورية منذ بدايتها وتعرضت لبطش الأسد بشكل همجي غير مسبوق... لهذه المدينة وأهلها قصة حب وعشق ثوري مع عامر سبيعي. هل لك أن تحدثنا عن هذا العشق الثوري بينكما؟
سكنت في حرستا مع أولادي, مدينة هادئة وادعة أهلها طيبون وكرماء ويعرفون معنى الأرض ومعنى الحياة الكريمة أحبوني وأحببتهم وأصبحنا أهل وأحباب نفرح للفرح سوية ونحزن للحزن سوية ونغني للحب سوية من هنا جاء اللقب أبو رفيق شيخ الشباب.

- ما المشاركات الفنية التي قدمتها للثورة؟
بالنسبة للغناء أنا أنظم الأغنية السياسية الاجتماعية الساخرة وألحنها وأغنيها وهو ما يسمونه "المنولوج". ولي الكثير في هذا اللون من الغناء وكتبت ولحنت للثورة أغاني منها أذيع ومنها لم يتسنى لي تسجيله لأني أصرف على تسجيله من جيبي الخاص ومنها "ذبحوا الولد" أهديتها للشهيد حمزة الخطيب, و"الويل الويل" أهديتها للجيش الحر وإذا تسنى لي سأقدم المزيد.

- تم خطفك من قبل جبهة النصرة كما هو معروف؟ هل صحيح ان قائد الكتيبة الخاطفة كان من الطائفة العلوية؟
قصة الخطف رويته على صفحتي وهي طويلة.. نعم كان قائد الكتيبة علوياً أصيل ويلقب نفسه أبا بكر ومثله الأعلى عمر بن الخطاب وناقم على ملته ويتهمها بالكفر فهم أحرقوا منزله وعائلته بداخله.

- صرحت أكثر من مرة أنك ضد نظام الأسد القمعي ولست ضد طائفة؟ ألا ترى أن الطائفة العلوية شريكة للنظام بالقمع؟

يا صاحبي أنا لا أحتكر الله للسنة فقط، الله للجميع وبالمناسبة أمي من الطائفة العلوية، وأنا لا أكن للطائفة أي حقد بل على العكس كنت قريباً منهم أكثر من أعمامي، أنا ضد نظام خرج عن السيطرة ولم يعد مؤهل لقيادة سوريا بغض النظر عن الطوائف جميعاً.

- من المعروف اهتمامك بقضية المعتقلين في سجون النظام؟

بالنسبة للمعتقلين فهم أبنائنا وإخوتنا وذنبهم أنهم قالوا كلمة حق في وجه الظلمة، سأبقى أطالب بتحرير المعتقلين الشرفاء من سجون الزنادقة.

- هل انضممت للمعارضة الخارجية كالائتلاف الوطني والمجلس الوطني.. وما هو رأيك في أدائهم؟
لم أنضم لأي ائتلاف ولا لأي مجلس لأن أدائهم مشبوه ولا يرقى إلى بطولات رجالنا الأحرار في الداخل, ولم اتصل بأحد.. أنا على تواصل مع الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.

- البعض من المعارضة يدعو للحل السلمي والبعض الآخر يرى أنه لا بديل عن الحل العسكري.. كيف ترى الحل في سوريا؟
لاتهدئة ولاسلام ولاكلام قبل أن يتنحى النظام وهذا أخر كلام، بعد تنحي النظام نجلس على طاولة الحوار.

- برزت في الآونة الاخيرة بوادر خلاف بين المعارضين على شكل الدولة بعد سقوط النظام بعضهم يريد المولود الجديد قبل ولادته "دولة إسلامية" و بعضهم "دولة علمانية" ما هو شكل الدولة القادمة في سوريا؟
لما بيجي الصبي بنصلي عالنبي, لا خلاف سابق لأوانه بين العلمانين والإسلامين اتفقوا على إزاحة النظام أولاً.. أطالب بدولة مدنية يحكمها صندوق الاقتراع وشرفاء الوطن المنتخبون من الشعب.

- في نهاية حديثنا.. هل لك أن توجه كلمة لجمهورك ومحبيك وكلمة أخرى لمن لا يزال يقف في صف النظام عموماً ولزملائك الفنانين خصوصاً؟
إلى إخوتي في الداخل أنا ما خرجت من بلدي إلا لأصرخ عالياً باسمكم وإسمي كفى للظلم والاضطهاد، وأنا على يقين أننا سننتصر وسنحتفل وسيزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا.. أما أنتم الذين اخترتم أن تكونوا عبيداً لعبيد الغرب عجباً كم أنتم أغبياء ولا تميزون بين الغث والثمين ,لا بارك الله بكم،أقول لزملائي الفنانين الصامتين سوف يأتي يوم وتندمون لأنكم وقفتم مع الفاني، كان الأجدر بكم أن تقفوا مع الذي لا يفنى.

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات