بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
نعتز بانتمائنا لوطننا سورية وبهويتنا العربية
  09/05/2005

رئيس وفد أهلنا الصامدين في الجولان المحتل: نعتز بانتمائنا لوطننا سورية وبهويتنا العربية..
الاحتلال الاسرائيلي يمارس كل أساليب التجويع والإفقار والقضاء على مصادر رزقنا

نشر في صحيفة تشرين بتاريخ 05\09\2005 من علي الأعور

في حديث لتشرين اكد الشيخ توفيق حمود ابو صالح رئيس وفد الاهل من الجولان المحتل على المعاني النضالية والوطنية لهذه الزيارة واهمية التواصل مع ابناء الوطن مشيرا الى ان زيارة سورية الاسد واجب وطني على كل الاهل الرازحين تحت نير الاحتلال وبالتحديد زيارة ضريح القائد الخالد حافظ الاسد في منطقة القرداحة وقراءة الفاتحة على روحه الطاهرة لما تحمله هذه الزيارة من معاني الوفاء والعرفان بالجميل وتأكيد الولاء المطلق لشبله الاسد الرئيس المفدى بشار الاسد.

واشار رئيس الوفد الى الروح الوطنية العالية للاهل في الجولان والارادة الصلبة في التحدي والنضال لنيل الحرية والعودة الى احضان الوطن الام وقال: منذ عام 1967 ونحن في خندق النضال والمقاومة للكيان العنصري الزائل لامحالة «اسرائيل» وحافظنا بكل قوة وعزيمة على الارض والعرض والهوية العربية السورية مصدر فخرنا واعتزازنا مازلنا حتى يومنا هذا وسنبقى اوفياء لوطننا ومبادئنا وقيمنا الاصيلة ولقائدنا الدكتور بشار الاسد اطال الله عمره وحفظه ذخرا لنا لنستمد من شجاعته ومواقفه المشرفة العزيمة في النضال. ‏

وعن شعوره لحظة العبور الى مدينة القنيطرة متقدما ابناء الجولان الاوفياء قال: شعور لايوصف حيث يرفرف علم الوطن فوق البيارق ومن تحته وجوه كثيرة كانت تترقب وصولنا بغاية الشوق وعلى رأسهم الاخوة ابراهيم العلي امين فرع الحزب بالقنيطرة ونواف الفارس محافظ القنيطرة وعشرات المسؤولين ومئات العيون الباكية شوقا ولهفة، ولفت نظري التغطية الاعلامية المتميزة من تلفزيون وصحف.. اضافة لكرم الضيافة والغيرة الوطنية من قبل الجميع.. وبعدها تشرفت واخواني بزيارة ضريح القائد الخالد حافظ الاسد في القرداحة حيث قرأنا الفاتحة على روحه الطاهرة

ونوه الشيخ توفيق ابو صالح الى اللقاء المتميز للوفد مع الدكتور مهدي دخل الله وزير الاعلام فقال: لقد استمع لنا بكل احترام وتقدير وكان لقاء جميلا يحمل في طياته قمة التواصل بين الوطن الصامد والارض السليبة. ونتمنى ان يأتي اليوم الذي نلتقي فيه بقائد الوطن السيد الرئيس بشار الاسد في الجولان المحتل ويرفع علم التحرير فوق كل شبر من ارضنا السليبة. ‏

ولما للاعلام المقروء منه والمرئي والمسموع من دور فعال في متابعة نضال الاهل في الجولان وفضح الانتهاكات الصهيونية وجه رئيس وفد الجولان السوري المحتل رسالة بخط يده نيابة عن اهله واخوانه في الجولان الصامد وعن اعضاء الوفد والبالغ عددهم 462 مواطنا اكد فيها اعتزازه بالرسالة الاعلامية الوطنية واخص صحيفة تشرين التي مدت الاهل بالهمم والشجاعة في متابعة النضال خاصة ان معركة الصمود تستدعي استنفار كل القطاعات ومنها الاعلام.. ‏

وعن الانتهاكات الاسرائيلية بحق الاهل في الجولان اضاف: ممارسات كثيرة ولامتناهية بدأتها سلطات الاحتلال منذ ساعة الشؤم عام 1967 ولاتزال رغم النداءات الدولية والعربية.. والمواقف المشرفة للوطن الام في مقاومتها ومنها على سبيل المثال لا الحصر الاستمرار في سياسة التجويع والحصار على منتوجاتنا الزراعية واقتلاع اشجار التفاح مصدر رزقنا ومصادرة الاراضي الخصبة.. سرقة مياهنا العربية على مرأى من اعيننا وبيعها لنا بأثمان باهظة.. فرض تعاليمهم الثقافية بالقوة لمحاربة ثقافتنا الأم العربية.. منع زيارات الاهالي والعائلات للوطن الام تحت ذرائع امنية واهية.. فرض الضرائب الباهظة والثقيلة علينا.. استخدام اسرانا الشجعان كحقول تجارب بشرية بعيدا عن رقابة المنظمات الدولية والصليب الاحمر الدولي الذي منعته من زيارتهم.. حرماننا من مشاركة اهلنا في الوطن في الافراح والاتراح ومنعنا من بناء مشفى خاص بالجولان.. وهناك قائمة طويلة من الانتهاكات الاسرائيلية التي تتعارض وابسط حقوق الانسان. ومع ذلك كنا ومازلنا صامدين في وجه اسرائيل وسنبقى كالشوكة في حلوق جنرالات العدو الزائل لامحالة بعون الله. ‏

وفي ختام كلمته بيّن ابو صالح العطاءات الكثيرة التي قدمتها سورية الاسد للجولان الأبي وذكر منها تعليم طلاب الجولان في جامعات القطر مجانا وبالاختصاص الذي يرغبونه دون النظر الى علامات الثانوية.. استجرار تفاح الجولان الى الوطن الام لتخفيف الخناق عن الاهالي.. منح رواتب شهرية للمعلمين المسرحين من قبل «اسرائيل» وارسالها عبر الصليب الدولي الى الجولان.. منح مقعد في مجلس الشعب لأبناء الجولان المحتل.. واحداث مكتب لمتابعة شؤون الجولان لدى رئاسة الوزراء وغيرها من العطاءات التي قدمها لهم قائد الوطن السيد الرئيس بشار حافظ الأسد. ‏

واضاف: لقاؤنا ايها الاهل والاحبة قريب.. جيوش كثيرة عبرت من هنا. ولم تصمد. وزال ليل احتلالها وليل الاحتلال الاسرائيلي زائل لامحالة.. ونحن بغاية الشوق للصبح الذي يحمل مع اطلالة شمسه نور الحرية.. والعودة الكريمة الى احضان دمشق العروبة دمشق الاسد.. حيث سيرفع السيد الرئيس علم التحرير فوق ربا الجولان الغالي. ‏

يذكر ان الشيخ توفيق ابو صالح اعتقل ومعه ابناءه الخمسة كمال، هايل، نزيه، حمود، وجيه وقاوم رغم تقدمه بالسن ابشع الممارسات التي مارستها ادارة سجون الاحتلال.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات