بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
إسرائيل تخشى نموذج حزب الله في الجولان
  12/09/2006

 

إسرائيل تخشى نموذج حزب الله في الجولان
علي حيدر
12/9/2006
بدت الاستخبارات الإسرائيلية مسكونة هذه المرة بانتقال نموذج حزب الله الى الجولان المحتل. كما بدا المستوى السياسي غير قادر حتى الآن على استيعاب وتقبل إخفاق الاستخبارات في اكتشاف الخنادق التي أعدها حزب الله إلى اللحظة التي بادرت فيها إسرائيل إلى شن الحرب.
وعرض رئيس شعبة الاستخبارات عاموس يادلين، خلال جلسة الحكومة أول من أمس، تقديرات استخبارية مفادها أن «سوريا تدرس إمكان تأليف جسم إرهابي على نمط حزب الله يعمل لتحرير هضبة الجولان». ورد يادلين على انتقادات شنها عليه وزراء الحكومة لعدم معرفة الاستخبارات مسبقاً بالخنادق التي أقامها حزب الله، بالقول إن أي صورة جوية لا تستطيع أن تشخص مثل هذا الأمر، مشيراً إلى أنه «عندما لا تجتاز الحدود إلى لبنان منذ عام ألفين، لا يمكنك أن تعرف أين بالضبط يوجد خندق».
وعرض يادلين الصورة أمام الوزراء على الشكل التالي: «سوريا تفكر، كجزء من عبر الحرب اللبنانية، في نقل النموذج الإيراني مع حزب الله. وفي هذا السياق ،تدرس سوريا إمكانات تأليف منظمة إرهابية بحيث تقوم بالهجوم من مناطقها على المستوطنات في هضبة الجولان، وأن يكون ذلك من دون أي علاقة بالنظام السوري». ورد يادلين ذلك الى سعي دمشق للضغط على إسرائيل بشكل «شبيه بالضغط الذي أحدثته إيران على الحدود في الشمال مع إسرائيل». ويقدر يادلين أن سوريا تفكر في أنه «لن يكون لإسرائيل أي شرعية، حسبما هو واضح، لمهاجمة سوريا وبنيتها التحتية كرد فعل على ذلك».
إلا أنه استدرك «بأن السوريين لم يقرروا بعد إقامة مثل هذه المنظمة الإرهابية» بل «يفكرون في مثل هذا الخيار ... وهو ما يعتبر خياراً فعلياً حتى هذه اللحظة».
أضاف يادلين إنه «بحسب تقديراتنا، السوريون يفكرون ألف مرة قبل أن يُقدموا على خطوة من نوع كهذا، لأن الوضع في سوريا لا يشبه بتاتاً الوضع السائد في لبنان».

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات