بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
مدير شركة يونانية يرفض نبيذاً جولانياً قدمه له إسرائيلي
  19/09/2006
 

مدير شركة يونانية يرفض نبيذاً جولانياً قدمه له إسرائيلي


هيام علي/ النشرة الاقتصادية" خطوات سوريا "
اليونانيون يعشقون سورية.. هذه أول رسالة تتسلل إلى قلبك عندما تتحدث إلى أي شخص يوناني.. هذا العشق لا يخفيه المسئولون اليونانيون أيضاً. رغم ما يتعرضون له من ضغوط من الاتحاد الأوروبي- وابعد من ذلك- فهم يدركون جيداً أن سورية صاحبة قضية، محقةٌ في صراعها مع إسرائيل، ويستطيعون أن يحددوا بدقة وبدون تأويلات ومواربات أن الجولان أرض سورية اغتصبها الصهاينة.

 من القصص التي رويت لنا خلال انعقاد الملتقى العربي اليوناني الأول، الذي أقيم مؤخراً في مدينة أثينا، أن صاحب شركة يوناني رفض نبيذاً قدمه له رجل أعمال اسرائيلي- وجاء رفضه عندما اكتشف أن زجاجة النبيذ كتب عليها (صنع في هضبة الجولان) حيث رفض أن يعترف أن هذا منتج إسرائيلي- بل إنه منتج سوري! لأن إسرائيل تحتل أراضي هضبة الجولان وتسرق خيراتها، دون وجه حق. وعندما حاول الإسرائيلي أن يبرر بأن الإسرائيليين يستخدمون الاسم التجاري فقط، جابهه اليوناني بالقول إنه عذر أقبح من ذنب.. فهذا مخالف للأصول التجارية العالمية. مفضلاً عدم قبول الهدية لأن حاملها قدمها على أنها منتج إسرائيلي بينما عنبها سوري.. هذه القصة... بكل ما تحمله من دفء فهم الآخرين لقضيتنا كسوريين، تقف وراءها قصص كثيرة... لو نعمل على تسويقها وإظهارها كما يجب!

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات