بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
بيريتس: سوريا مفتاح الاستقرار في الشرق الاوسط
  24/09/2006

لا سلام بدون سوريا

بيريتس: سوريا 'مفتاح الاستقرار' في الشرق الاوسط

وزير الدفاع الاسرائيلي يجدد معارضته لاغلاق باب التفاوض مع سوريا ويدعو الى تهيئة الظروف لاحياء الحوار معها.

نشر في ميدل ايست اونلاين بتاريخ 23\09\2006

القدس - قال وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس السبت ان سوريا هي "مفتاح الاستقرار" في الشرق الاوسط مجددا معارضته لغلق باب التفاوض معها.

وقال بيريتس للاذاعة الاسرائيلية العامة "من الواضح ان سوريا هي مفتاح الاستقرار في المنطقة".

واضاف "هي حلقة الوصل في محور التطرف (الاسلامي) الممتد من ايران الى لبنان" في اشارة الى الدعم الذي تقدمه دمشق وطهران لحزب الله اللبناني الذي شنت اسرائيل حربا عليه استمرت اكثر من شهر وانتهت بوقف الاعمال الحربية في 14 آب/اغسطس بموجب قرار من الامم المتحدة.

واضاف "رغم ذلك اعارض اغلاق الباب امام خيار التفاوض مع سوريا في المستقبل" مشددا على ان اسرائيل "يجب ان تكون مستعدة لمواجهة اي تهديد من قبل سوريا وان التصعيد يمكن ان يحصل بسرعة جدا في المنطقة".

وفي 15 آب/اغسطس غداة سريان قرار وقف الاعمال الحربية شدد بيريتس على ضرورة ان تهيئ اسرائيل الظروف لحوار مع سوريا.

وقال حينها ان "كل حرب توفر فرصا لعملية سياسية موسعة (...) يجب اجراء محادثات مع لبنان وتهيئة الظروف لحوار مع سوريا".

وفي الخامس من ايلول/سبتمبر وخلال زيارة لموقع متقدم للجيش الاسرائيلي في القطاع الاوسط من هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل من سوريا العام 1967، ايد بيريتس مجددا احياء مفاوضات السلام.

والمفاوضات مع سوريا متوقفة منذ كانون الثاني/يناير 2000.

وفي ذلك التاريخ، كانت الحكومة العمالية الاسرائيلية درست امكانية الانسحاب من غالبية هضبة الجولان باستثناء شريط ضيق محاذ للضفة الشرقية من بحيرة طبريا، مصدر اسرائيل الرئيسي للمياه العذبة.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات