بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
نادي الأمل يفوز بكأس الجولان المحتل ويهديه للمقاومة
  22/10/2006

نادي الأمل يفوز بكأس الجولان المحتل ويهديه للمقاومة اللبنانية الباسلة


الاحد 22 تشرين الأول 2006

اكثر من ثمانية اندية رياضية في الجولان المحتل تتنافس للحصول على كأس الجولان المحتل وهي: الحرية ـ الطليعة ـ مجدل شمس الرياضي ـ مسعدة ـ الامل ـ الشباب ـ الطلاب.

بدأت تجربة الدوري الاول في صيف 1979 ثم تطور الدوري بعد الاضراب المفتوح الذي خاضه الاهل في عام 1982 ومعركة الهوية ليؤسس بعدها الاتحاد الرياضي في الجولان ومن اهم بنود دستوره: اننا جزء من الرياضة والجمهور الرياضي في الوطن الام وكل من ينتسب او تخول له نفسه باللعب في الدوري «الاسرائيلي» يقاطع رياضياً من قبل ابناء الجولان ويحرم من اللعب في الدوري المحلي الخاص بالجولان الصامد. ‏

واطلقت على كؤوس الدوري اسماء ورموز وطنية منها كأس القائد الخالد حافظ الأسد وكأس الشهيد باسل الأسد والشهيد هايل ابو زيد والشهيدة غالية فرحات واخرهم كأس المقاومة لعام 2006 حيث فاز فيه نادي الامل على نظيره نادي الطليعة وبثلاثة اهداف لهدفين وتم اهداء الكأس الى المقاومة اللبنانية الباسلة. ‏

يذكر انه وبداية أي دوري يقوم الرياضيون بأداء القسم: أقسم بشرفي ومعتقدي.. ان أكون رياضياً مثالياً.. ملتزماً بمبادئ الرياضة واخلاقها وان اكون جندياً وفياً من جنود وطني الام سورية للنيل من نير الاحتلال.. والله على ماأقول شهيد. ‏

ورغم الصعوبات والضغوطات التي تمارسها سلطات الاحتلال بدءاً باعتقال عدد من اللاعبين واغلاق مقرات الاندية.. وانتهاء بمنع اصحاب المنازل القريبة من الملاعب من تأجيرها للاندية وانتهاء بالضرائب الباهضة وتطبيق الخناق الاقتصادي الا أن ابناء الجولان اصروا على تفعيل الرياضة المحلية الى جانب المقاومة الوطنية حفاظاً على عروبة الجولان ارضاً وسكاناً واقتصاداً ورياضة. ‏
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات