بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
ملتقى الجولان الإعلامي الأول يؤكد حق السوريين في المقاومة
  08/11/2006

 

ملتقى الجولان الإعلامي الدولي الأول يؤكد حق السوريين في المقاومة


جريدة تشرين/ ادهم الطويل


أكد الاعلاميون المشاركون في الملتقى الإعلامي الدولي الاول الذي اختتم اعماله مساء امس تضامنهم مع قضية الجولان العادلة ووقوفهم الى جانب حق الشعب العربي السوري في استعادة ارضه المحتلة وعودة المهجرين من ابنائه مطالبين العدو الصهيوني بالتعويض عليهم ماديا ومعنويا جراء تشريدهم عن ارضهم.
واعلن المشاركون في بيان صدر في اختتام أعمال الملتقى الذي رعته وزارة الاعلام ومحافظة القنيطرة ان صمود مواطني الجولان في وجه المحاولات الصهيونية لطمس هويتهم الوطنية ومصادرة ارضهم يعد شكلا من اشكال المقاومة تقره الشرعية الدولية مؤكدين حق السوريين في مقاومة الاحتلال وتطبيق قرارات الشرعية الدولية داعين الى دعم صمود ابناء الجولان بالوسائل المتاحة كافة واشاعة ثقافة ومناخ المقاومة وخلق الظروف المواتية لاستعادة الاراضي المحتلة وعودة الجولان الى الوطن الام سورية. ‏
كما اعلن البيان دعم لجنة اسرى الجولان ماديا ومعنويا والتعريف بالاسرى السوريين في سجون الاحتلال الصهيوني والتركيز على قضيتهم في وسائل الاعلام العربية والعالمية. ‏
وثمن المشاركون في الملتقى الموقف الرسمي والشعبي السوري وتمسكه بتحرير الجولان والاراضي العربية المحتلة. ‏
وتقديرا لدور الاعلام دعا البيان الى توسيع دعوة الاعلاميين العرب والاجانب في الملتقيات القادمة وطرح أبعاد قضية الجولان على فعاليات الرأي العام الدولي وتشكيل لجنة متابعة دائمة تتابع التوصيات وتحضر للملتقى القادم. ‏
وقرر الملتقى منح جائزة لكل مساهم في دعم قضية الجولان من مختلف الجوانب وانتاج افلام تسجيلية ونشر أعمال الملتقى باللغات الاجنبية مع التأكيد على اقامة الملتقى سنويا. ‏
وفي نهاية أعمال الملتقى قدم وزير الاعلام الدكتور محسن بلال وأمين فرع الحزب بالقنيطرة والمحافظ الدروع والجوائز الرمزية للمشاركين تقديرا لدورهم ومشاركتهم في هذه التظاهرة
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات