بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> الجولان في الصحافة >>
الألغام الأرضية الإسرائيلية تهدد حياة المواطنين السوريين في الجولان
  30/11/2006

الألغام الأرضية الإسرائيلية تهدد حياة المواطنين السوريين في الجولان

سيريا نيوز
يعاني المواطنون السوريون في الجولان المحتل مشكلة مزمنة تتجلى في حقول الالغام التي زرعها جيش الاحتلال الإسرائيلي حول القرى والمزارع والحقول والتي تشكل مصدرا دائما للخطر يهدد حياة الأهالي واطفالهم ويمنعهم من استخدام أراضيهم منذ اكثر من ثلاثين عاما.
وقالت قناة الجزيرة الفضائية في تقرير لها أمس ان خطر الالغام في الجولان يزداد بحلول فصل الشتاء جراء الانهيارات الارضية التي تنقل الالغام الى مناطق قريبة جدا من المنازل السكنية مؤكدة وجود اكثر من سبعين حقلا للالغام في الجولان السوري المحتل ادت خلال الاعوام الماضية الى سقوط 17 شهيدا وإصابة 50 شخصاً بإعاقة نتيجة انفجار هذه الألغام بهم.‏
وقال أمين فخر الدين احد المواطنين السوريين في الجولان ان السكان العرب يعانون الكثير جراء وجود هذه الالغام بين بيوتهم وانهم لايستطيعون ترك اطفالهم يلعبون بحرية خشية عليهم من الموت مبينا ان سلطات الاحتلال لاتبالي بمعاناتهم ولا بأرواحهم.‏
اما صالح ابو عرار وهو احد ضحايا الالغام فقال انه فقد قدمه اليمنى ويده واحدى عينيه وهو في سن الرابعة عشرة عندما كان يلعب هو واصدقاؤه وانفجر بهم لغم اسرائيلي لينتهي اللعب بماساة لاتنتهي الا بانتهاء الحياة.‏
وقال سلمان فخر الدين ان سلطات الاحتلال تمتنع عن ازالة هذه الالغام ولاتأبه بالمصائب التي تسببها للسكان موضحا ان المشكلة لن تزول الا بزوال الاحتلال لان الاسرائيليين يريدون بقاء هذه الالغام بهدف مصادرة الاراضي من اصحابها والتضييق على السكان من خلال حقول الالغام .‏
من جهتها عبرت الامم المتحدة عن تخوفها من هذه الاسلحة الخطيرة ودعت الى ازالتها مشيرة الى وجود فرق تابعة لها تعمل على ازالة الالغام ولكن المشكلة تبقى قائمة ويزداد سقوط الشهداء ويتنامى عدد الجرحى يوما بعد يوم بسبب امتناع سلطات الاحتلال من التعاون في ازالة هذه الالغام.‏
وقال بهاء القوسي الناطق باسم الامم المتحدة في بيروت ان الامم المتحدة بصدد الاعداد لمعاهدة دولية تلزم الدول التي تقوم بزراعة الالغام بازالتها لانها تعتبر ان حقول الالغام وبقايا ومخلفات الحروب من اسوأ الامور التي يعاني منها المدنيون بعد الحروب.‏

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات