بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> أبحاث وتقارير >>
جولان.. منطقة دون مخرج -ج 1-
  09/06/2009

جولان.. منطقة دون مخرج -ج 1-

ضيوف الحلقة:
سلمان فخر الدين/ المرصد العربي لحقوق الإنسان


يوسف أبو جبل/ ناشط جولاني


هايل أبو جبل/ من خلايا المقاومة في الجولان


ييغئال كيبنيس/ متخصص في التاريخ السياسي للجولان

ثائر أبو صالح/ مدير كلية المستقبل في الجولان

تيسير مرعي / مدير جمعية جولان للتنمية

الشيخ هايل شرف/ ناشط جولاني


الشيخ صالح القيش/ جندي سابق في الجيش السوري

موشي ماعوز/ مختص في علوم الشرق الأوسط
نور الدين مرعي/ جندي سابق في الجيش السوري
مشاركون :الشيخ حسن بشير- السيد نزيه ابو فياض

وآخرون.....
تاريخ الحلقة: 4/6/2009

حرب 1967.. كذبة الأيام الستة
- قصة الحركة الصهيونية مع الجولان
- أطماع قديمة ووحشية متجددة
- والمقاومة تبدأ وتستمر
حرب 1967.. كذبة الأيام الستة

سلمان فخر الدين/ المرصد العربي لحقوق الإنسان: عندما هزمت كل الأمة، يعني أنا اليوم هيك بالذهن بأتخيل شو معنى الهزيمة اللي كنا يومها فيها، 1967 عار إنساني نحمله، نحمله.
يوسف أبو جبل/ ناشط جولاني: أذكر أني كنت آني ووالدي نقوم بالعناية بالمزرعة اللي نملكها فسمعوا فورا صاح أنه يا يوسف أنه حط من يدك وتعال، جيت اطلعت لعنده، قال لي بدأت الحرب
هايل شرف/ ناشط جولاني: أعلنت الإذاعة السورية عن بدء ساعة الصفر، يعني والقصد بأنه بدأت الحرب.
يوسف أبو جبل: قال لي إسرائيل إذا بدها تضرب تضرب ضربة الجبان، اختارت الوقت والأهداف وبتضع فيها كل قوتها حتى تضمن أن المعركة تجي في صالحها.
سلمان فخر الدين: كنا أولاد كنا بنشتغل بالبساتين، فشفنا طائرات وفلينا، إحنا ماشيين كانوا الناس يسألونا من جيراننا بالبساتين شو عم يقول الراديو؟ كنا نقول لهم بدأت الحرب.
يوسف أبو جبل: مع بداية الحرب وزعوا سلاح على المقاومة الشعبية عام 1957 أو 1958 بالضبط على زمن الوحدة فعملوا مقاومة شعبية كم طرف وزعوا السلاح اللي كان موجود في المخزن هون في البلد.
هايل شرف: كانت المهمة الموكلة إلينا حماية أطراف القرية من أي إنزال عسكري إسرائيلي.
سلمان فخر الدين: كانوا طلاب وشباب صغار اللي سلحوهم ودربوهم للحرب فكانوا يتفششوا فينا نحن، الصغار يطردونا يكرتونا على البيوت يعني من الشوارع على أساس هم بيحرسوا البلد يعني.
هايل شرف: سمعنا بأن القوات العربية السورية انطلقت من موقع تل العزيزيات باتجاه شاريشوف.
سلمان فخر الدين: تعرضت الجبهة للقصف بالطائرات.
مشارك1: الطيران الإسرائيلي يقصف المناطق المأهولة بالسكان في قرانا، قرى عين فيت، زعورا، مسعدة.
مشاركة1: هم يضربوا على كل الحدود بس طبعا نحن هذا اللي منشوفه هذا اللي جنب هذا من الحدود اللي نشوفه.
يوسف أبو جبل: لسه الطيران الإسرائيلي كان يجي يضرب هيدي القرى كلها وأحيانا يتم الضرب بنفس القرى.
هايل أبو جبل/ من خلايا المقاومة في الجولان: كنت أنقل المدنيين من أماكن الخطر لأماكن الأكثر أمنا.
سلمان فخر الدين: مجدل كان وجودها على الجبل بيعطيها إحساس بالحماية للناس، اثنين كثرة عدد سكانها كم أكبر من السكان فكانت ملجأ لكل الجوار.
مشارك1: المدرسة هذه كانت مليئة بالنازحين اللي اخرجوا من بيوتهم.
مشاركة1: معهم أطفال عائلات كانوا خايفين ومنهارين يعني على أساس رجالهم تحت القصف تحت الضرب.
صالح القيش/ جندي سابق في الجيش السوري: التل ذاك كان فيه مدفعية اسمها (م. ط) بوجود المدفعية هذه كل العساكر اللي كانوا هون قدروا ظمطوا لأن ما يقدرش الطيران يوطي يعني ينزل فيها ليش؟ في عليه مقاومة.
نور الدين مرعي/ جندي سابق في الجيش السوري: يجيبونا لهون على الجبهة أول ثلاثة أيام كنا بالمعسكر بطريقنا، بطريقنا لوين؟ لدعم أخوتنا بالأردن.
ييغئال كيبنيس/ متخصص في التاريخ السياسي للجولان: موشيه دايان الذي عين وزيرا للدفاع قال لدافيدي العازار قائد لواء الشمال اعلم هذه الحرب ليست لك وأنت هنا تلتزم الهدوء.
نور الدين مرعي: تصريح لموشيه دايان أنه أني هضاب الجولان ما بأقدرش أوصل لها يعني فيها موانع طبيعية مثل كل التلال هذه، القيادة العربية الموحدة قالوا لنا إن القدس احتلت وبدنا نسترد القدس، وإسه وتحركنا على الأردن بعد ثلاثة أيام.
ييغئال كيبنيس: وبالفعل خلال خمسة أيام لم تقم إسرائيل بأية أعمال هجومية في الجولان باستثناء الغارات الجوية، وأيضا السوريون من طرفهم لم يقوموا في الواقع بأي هجوم أرضي باستثناء القصف المدفعي وبعض المحاولات لشن غارات جوية.
هايل شرف: الجيش السوري، بمنطقتنا إذا زرت تل الفخار تشاهدي مدى الدفاع الذي قام به الجيش السوري وأسماء القتلى الإسرائيليين الذين مدونين في نصب.
جندي إسرائيلي: وحدات المشاة وسعوا انتشارهم في احتلال تل العزيزيات وتل الفخار بينما في تل الفخار حدثت معركة قاسية وعنيفة.
صالح القيش/ جندي سابق في الجيش السوري: هذا المربط طول ما هو شغال الطيران ما يحققش إصابة، بعدين لما يعني قدروا دمروه صاروا ينزلوا عليه غارات من كثافة من جهة هيك وهيك المهم دمروه، بس تدمر هالمربط صار الطيران هون ينزل بشكل واطي وحقق انتصار.
موشي ماعوز/ مختص في علوم الشرق الأوسط: أصبح السوريون في وضع دوني أو عدم التفوق لأنه لم يكن لديهم غطاء جوي، قضت إسرائيل على السلاح الجوي السوري وعندها أصبحت الدبابات السورية مكشوفة لقصف الطائرات والدبابات الإسرائيلية.
صالح القيش: إسه إجت علينا غارة نحن هون بالسالة هي بس أنا بقعد جنب السائق ما قدرش أنزل روح على الجنب هين انزلت على الجنب هذا وجيت لهون على جنب هالمحل هذا بالضبط، كنت هون يعني متبطح شوي ما بين ما الغارة راحت وبعدين قمنا انسحبنا.
ييغئال كيبنيس: تخوف السوريون من القتال وطلبوا وقف النار يوميا وفي الواقع تعاملوا وكأنها معارك يومية مثلما كان قبل الـ 1967.
هايل شرف: وخلينا نقول إن إسرائيل احتلت سيناء واحتلت الضفة الغربية من فلسطين وعقد مجلس الأمن اجتماعا وأصدر أمرا بوقف إطلاق النار، وإسرائيل لم تكن محتلة ولا سنتيمتر واحد من الجولان.
بهاء شحادة: بدأت إسرائيل حربها عام 1967 في الخامس من حزيران/ يونيو لكن وعلى مدى خمسة أيام تلت بداية الحرب لم تقم بأية عمليات عسكرية برية تذكر في الجولان السوري، وحتى ذلك الحين قامت إسرائيل بغارات جوية محدودة فقط ولم تبدأ القوات الإسرائيلية تقدمها في العمق السوري على الإطلاق حتى يوم 9 حزيران/ يونيو، أي إن ما يقال عن أن حرب عام 1967 كانت حرب الأيام الستة غير صحيح بالنسبة للجبهة السورية لأن إسرائيل لم تبدأ في احتلال الجولان إلا في اليوم الخامس للحرب.
هايل أبو جبل: كنا نحن نحس أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة تعمل على التهدئة.
ييغئال كيبنيس: في اليوم الثامن مساء خلال جلسة للمجلس الوزاري المصغر الإسرائيلي دُعي إليها ممثلون عن سكان المنطقة وطلبوا العمل ضد السوريين لمنعهم من الاستمرار في إطلاق النار على المستوطنات.
هايل شرف: الجيش السوري في منطقتنا دافع دفاع الأبطال، لم يتركوا المواقع إلا بعد أن أعلن راديو دمشق عن سقوط مدينة القنيطرة وأعطوا حرية الخيار بالمقاومة أو الانسحاب.
صالح القيش: كنا بالخشنية تحركنا للشمال باتجاه القنيطرة، إجا البيان، إجا البيان بسقوط مدينة القنيطرة وبعد منها إجانا أوامر انسحاب باتجاه الرفي، انسحبنا باتجاه الرفي، وصلنا للمحل هذا، إجت علينا غارات ودمرت لنا الآليات تبعنا.
هايل أبو جبل: أصابنا ذهول أنه كيف يعني مدينة القنيطرة بيصلها الجيش الإسرائيلي ونحن أقرب للجبهة من القنيطرة.
نور الدين مرعي: القنيطرة بيردوا عنها، عنا جيش، عنا.. مثل ما صدقناش الشغلة هذه ما كانتش تركب على مخنا، أنه مش معقول.
صالح القيش: صحيح أنه صار البيان قبل ما وصلت إسرائيل للقنيطرة أما بهالبيان هذا تمكنا من الانسحاب بدون يعني خسائر.
موشي ماعوز: السؤال هو هل كان البيان أصليا للإذاعة السورية أو إسرائيل دسته؟ نحن لا نعرف، هناك أمور كثيرة لا نعرفها لأنها سرية، سرية جدا، لذلك لا نعرف.
ييغئال كيبنيس: وزير الدفاع دايان الذي عارض طيلة الوقت احتلال الجولان غير رأيه صباح التاسع من حزيران حين التقط بث رسالة بأن مصر ستوقع على اتفاقية لوقف إطلاق النار وتقترح أيضا على السوريين أن يوقعوا اتفاقية مماثلة لكي لا تكون دولتهم الوحيدة في الحرب، وأمر قائد اللواء الشمالي أن يجتاح الجبهة السورية.
هايل شرف: هذا البيان عندما صدر كانت القوات الإسرائيلية بمحاذاة الحدود السورية عند جسر بنات يعقوب، هنا يمكن أن يترجم إلى ما هو أبعد من النضال، لماذا أعلنت إذاعة دمشق ومن المسؤول عن هذا الإعلان؟ هنا سؤال يحتاج إلى الكثير من الإجابات ومحاكمة المسؤولين عن هذا الإعلان.
ييغئال كيبنيس: ولكن بما أنهم أعلنوا احتلال القنيطرة واصلت القوات الإسرائيلية عمليا التقدم من دون قتال، القتال الحقيقي كان ضد الساعة التي تقرر فيها وقف النار لتثبيت خط ما شرق القنيطرة.
صوتي لجمال عبد الناصر/ رئيس مصري سابق: ولقد اتخذت قرارا أريدكم جميعا أن تساعدوني عليه، لقد قررت أن أتنحى تماما ونهائيا عن أي منصب رسمي وأي دور سياسي وأن أعود إلى صفوف الجماهير أؤدي واجبي معها كأي مواطن آخر.
نور الدين مرعي: قرية بني مر هذه القرية العظيمة اللي خلفت لنا هذا الإنسان العظيم هذا الفكر العربي القومي اللي بأحبه وبأعبده بعد الله، اللي اسمه عبد الناصر، أبو خالد.
يوسف أبو جبل: كانت هذه اللحظة من بين اللحظات الأصعب كونها وضعتنا أمام حقيقة أنه هزمنا، شعر الإنسان بأن كبرياءه جريح، ومن عبد الناصر الثقة اللي كان بيملكها يعني خلص لما أعطى هذا الوضع وضعنا أمام حقيقة.
ييغئال كيبنيس: الرغبة أو الحاجة لاحتلال الجولان كانت لإبعاد النيران السورية عن مستوطنات الحدود.
قصة الحركة الصهيونية مع الجولان
بهاء شحادة: قصة الحركة الصهيونية مع الجولان لم تبدأ باحتلال إسرائيل عام 1967 بل بدأت قبل ذلك بعشرات السنين فالاستيطان الصهيوني بدأ في محاولات شراء أراضي في الجولان وسهول حوران شرقا وفي شرقي الأردن جنوبا، وترصد المكاتبات الصهيونية البريطانية في العشرينات مطالبة زعماء الحركة الصهيونية وعلى رأسها حاييم وايزمان وبن غوريون توفير الدعم لضم سهول حوران والجليل إلى الدولة اليهودية المزمع إقامتها ولبسط سيطرة هذه الدولة على موارد المياه الطبيعية في الشرق والشمال، هذا الهدف لا تزال إسرائيل متمسكة به حتى اليوم فالجولان موقع غني بالموارد المائية تلتقي فيه منابع أنهر وتجمعات مائية جوفية، مساحة الجولان 1860 كيلو مترا مربعا وسكنه حتى العام 1967، 138 ألف نسمة عاشوا في أكثر من مائتي قرية ومزرعة.
ثائر أبو صالح/ مدير كلية المستقبل في الجولان: يمكن أن نقسم الأطماع الصهيونية في الجولان إلى محاور، أولا هنالك المحور الاقتصادي، هنالك المحور الإستراتيجي وأعني فيه المحور الإستراتيجي العسكري، وهنالك المحور الأيديولوجي. المحور الاقتصادي الاستفادة من المياه من المصادر الطبيعية من المحميات وإلى آخره من خيرات الجولان الكثيرة، المحور الثاني هو المحور الإستراتيجي العسكري، طبعا إسرائيل كانت دائما تعلن أن الجولان وبالذات جبل الشيخ كانوا يسموا عيون إسرائيل، بمعنى أن استيلاءهم على الجولان استيلاء إسرائيل على الجولان أصبحت إسرائيل في وضع إستراتيجي أفضل للدفاع عن نفسها، هذا الادعاء الإسرائيلي اللي كان دائما يدعيه فبالتالي الجولان بالنسبة لهم منطقة إستراتيجية مهمة. أقاموا في جبل الشيخ مرصدا كبيرا مع محطة إنذار مبكرة أقاموه في تلال مهمة في الجولان مثل تل أبو الندى، أيضا مرصدا للإنذار المبكر، وبالتالي من الجولان ممكن لإسرائيل أن تدافع عن نفسها. المحور الثالث هو المحور الأيديولوجي وهو فكر الحركة الصهيونية يعني من الممكن أن نحول الجولان إلى جزء من دولة إسرائيل.
ييغئال كيبنيس: كانت محاولات للاستيطان اليهودي في حوران ما وراء الجولان ما بعد وادي أهلان في الربع الأخير من القرن 19، الاستيطان استمر عدة سنوات البارون روتشيلد اشترى الأرض وبعدها انتقل إلى الصندوق القومي، وهذا الاستيطان لم يكن فعالا في غالبية الوقت وفي بعض الوقت فلح الأرض أشخاص محليون عرب تحت إدارة أشخاص من قبل البارون روتشيلد أو من قبل الصندوق القومي.
تيسير مرعي/ مدير جمعية جولان للتنمية: الخطط اللي استعملتها الحركة الصهيونية هي شراء الأراضي وإرسال القادمين الجدد أو المستوطنين اليهود من أوروبا إلى المنطقة والاستيطان فيها.
سلمان فخر الدين: وعلى رأس شركة بيكا التي كانت مسجلة في باريس في حينه استطاع أن يشتري في حوران في أربع قرى اللي هي جيلين، اسطاس، ونافعة، وسحا من الجولان.
بهاء شحادة: اعتبرت الحركة الصهيونية حوران والجولان ضمن مشروع الدولة العبرية، وبعد مؤتمرها الأول في بازل عام 1897 بدأت بحملة استملاك للأراضي بواسطة شركة بيكا ومؤسسها البارون روتشيلد التي تخفت تحت تعريفها شركة للتطوير الزراعي وتم نقل عائلات يهودية للاستيطان في هذه المناطق. بعد استقلال سوريا عام 1946 صدر قرار من محكمة قانونية سورية برفض التصديق على ملكية اليهود لتلك الأراضي، وفي بداية الخمسينيات أعلنت شركة بيكا إفلاسها ونقلت اعتمادات أملاكها إلى الكيرينغ كايميت أو ما يعرف بدائرة الأراضي الرسمية في إسرائيل.
ثائر أبو صالح: كل هي المنطقة كانت تسمى منطقة بلاد الشام وبالتالي كانت فلسطين جزءا من بلاد الشام، لم يكن في أي وقت من الأوقات حدود قائمة بين سوريا أو فلسطين أو الأردن، حتى الآن لا يوجد حدود قائمة بين سوريا ولبنان والحدود القائمة بين فلسطين وباقي الدول هي الحدود يعني حدود الأمر الواقع.
ييغئال كيبنيس: عملية ترسيم الحدود بين إسرائيل وسوريا استمرت سبع سنوات ويمكن أن نرى بها أربع مراحل، المرحلة الأولى كانت سنة 1916 باتفاق بين البريطانيين والفرنسيين اتفاق سايكس بيكو السري لتقاسم كل الشرق الأوسط بين الإنجليز والفرنسيين، بالنسبة للمنطقة التي نحن بصددها خط الحدود بين الدولة الواقعة تحت تأثير بريطانيا والدولة التي تحت تأثير فرنسا ويمر هذا الخط شمالي عكا حتى شمال غرب بحيرة طبريا، هذا وخط سايكس بيكو وهو خط عام جدا وما حدث فعلا أنه في سنة 1918 أكمل البريطانيون احتلال المنطقة وكانوا عمليا الدولة العظمى الوحيدة في المنطقة وكانت لديهم أسباب جيدة لتغيير اتفاقية سايكس بيكو ولكن البريطانيين يستطيعون فرض ذلك على الفرنسيين، ولهذا وبصورة مؤقتة اتفق بأن بريطانيا تنسحب من دمشق حتى الخط الجنوبي لرأس الناقورة إلى يسودا معلا باتفاقية دوفيل سنة 1919، وبعدها جاء اتفاق باريس حول خط الحدود النهائي بين البريطانيين والفرنسيين الذي حوى المنحدرات الشمالية الغربية للجولان تكون تحت الانتداب البريطاني، القسم الشرقي لبحيرة طبريا يكون تحت الانتداب الفرنسي، واتفق بأن لجنة مختصين هي التي تقرر نهائيا هذا الحد لجنة نيوكومبوليف جلست وبحثت الموضوع خلال الثلاث سنوات فحصت تفاصيل ما يحدث على امتداد الحدود مع مراعاة للمواطنين وأقرت الخط النهائي للحدود سنة 1923 الذي نعرفه أو المفروض أن نعرفه اليوم كخط الحدود السياسية لأرض إسرائيل.
سلمان فخر الدين: الحدود في هذا المكان تم التلاعب فيها بأكثر من مرة، كانت رغبة إسرائيلية أولى في أن تكون جزء من الإقليم اللي كان فلسطين، أن تكون حواجز طبيعية اللي هي الليطاني من الشمال وسهل حوران من الشرق بمعنى أن الإسرائيليين من البداية كانوا يعرفون طبيعة هي البلاد ولا يمكن أن ننكر أن الحركة الصهيونية قامت بدراسة البلاد بشكل جيد أحسن من سكان البلاد الأصليين، دافيد بن غوريون حاول مع فايتسمان التأثير على النشاط الأوروبي اللي أعقب الحرب العالمية الأولى في مسألة تثبيت الحدود يعني هو طالب أن.. تمت المطالبة في حينه بتثبيت الجولان داخل إقليم فلسطين ومجرى الليطاني ولكنهم فشلوا.
بهاء شحادة: فقبل سنوات كثيرة من تأسيس الدولة العبرية كان هم بن غوريون السعي إلى رسم حدودها على نحو يضمن لها منافذ بحرية إستراتيجية من الناحية الاقتصادية وموارد مائية وقد عبر بن غوريون عن رغبته هذه في رسالة بعث بها إلى حزب العمال البريطاني في نيسان عام 1920 باسم الاتحاد العمالي الصهيوني يقول فيها إن من الضروري ألا تكون مصادر المياه التي يعتمد عليها مستقبل البلاد خارج حدود الوطن القومي اليهودي في المستقبل.
ثائر أبو صالح: يعني سوريا كانت تحت الحكم الفرنسي فكل تفكير صهيوني بالاستيلاء على سوريا طبعا سيصدم بالأطماع الفرنسية في حينها.
تيسير مرعي: الحركة الصهيونية في الحرب في الـ1948 سيطرت على مناطق أكبر بكثير من مناطق التي حددتها الأمم المتحدة، يعني سيطرت على فلسطين. كان في قسم من قيادات الجيش الإسرائيلي تطالب كمان بالتوسع باتجاه الشرق.
سلمان فخر الدين: القوات السورية اللي عملت في المنطقة جزؤها الأساسي كقوات كانت بقيادة عدنان المالكي هذا الجزء هذا القطاع من الجبهة اللي هو بالضبط منطقة جسر بنات يعقوب لحد محانيم لحد الجاعونة هذه المنطقة لم تهزم من داخل فلسطين، انتهت حرب الـ1948 والجيش السوري موجود عند محانيم.
ييغئال كيبنيس: منذ 15 من أيار سنة 1948 وصلت قوات لدول عربية للسيطرة على أجزاء من الأرض المخصصة للدولة العربية.
سلمان فخر الدين: أنا أدعي أنه في الـ1948 إسرائيل احتلت بطاقتها القصوى الأرض.
ييغئال كيبنيس: وفي الواقع سوريا كانت الدولة الوحيدة التي سيطرت على أراض في الدولة اليهودية حسب قرارات الأمم المتحدة.
سلمان فخر الدين: إسرائيل كانت بحاجة بهداك الوقت إلى شيء من الشرعية الدولية اللي حصلت عليها في الـ1948 وتم تكريس ذلك في اتفاقية الهدنة.
ييغئال كيبنيس: وقعت إسرائيل على اتفاقية هدنة مع مصر في كانون الثاني سنة 1949 ووقعت إسرائيل على اتفاقية هدنة بعدها مع لبنان أيضا ومع الأردن في نيسان، مع سوريا لم يكن بعد اتفاق، إسرائيل طلبت أن يسحب السوريون قواتهم حتى الحدود الدولية لأن إسرائيل رأت بأن الحدود الدولية هي حدودها الدائمة وليس في الجولان، عارض السوريون ودخلوا للمفاوضات والمفاوضات دارت في ظل الشعور بأن إسرائيل قد تقدم فعلا على احتلال الجولان. رالف بانش المنسق من طرف الأمم المتحدة في تلك الفترة حرص على نقل هذه الخطط الإسرائيلية للسوريين وعمليا وقع السوريون على اتفاق وقف إطلاق نار وبموجبه انسحبوا بشكل أحادي من المنطقة التي احتلوها وعادوا إلى الحدود الدولية، اُتفق أن المنطقة التي يخلونها ستكون منزوعة السلاح والسيطرة على الأرض تكون على أساس سيطرة إسرائيل على حوالي 75% منها وسيطرة سوريا على حوالي 25% منها، بقية المناطق المنزوعة السلاح كانت بلا سيادة.
                                                                            -فاصل إعلاني-
أطماع قديمة ووحشية متجددة
سلمان فخر الدين:
شهدت اتفاقية الهدنة ربما -وهذا تقديري أنا- شهدت بداية انفراج إسرائيلي، أنه نحن أمام مشروع إسرائيلي لديه أصدقاء في دمشق، اللي هم الانقلابيون اللي كانوا في دمشق، تبدلوا في دمشق.
ثائر أبو صالح: كان في فراغ كبير يعني كانت سوريا دولة زي سوريا كانت فيها انقلابات كثيرة لم يحضر الجيش بشكل جيد من أجل المواجهة.
موشي ماعوز: رابين الذي كان رئيسا للأركان هدد السوريين عام 1966 و1967 بأنه سيسقط نظامهم، ماذا يفهمون؟ يسقط النظام بالكلام؟ لا، بل بالأفعال.
سلمان فخر الدين: أول انقلاب عسكري حصل بسوريا هو من حسني الزعيم، كان قائد الجيش على حكومة منتخبة، فور تسلم حسني الزعيم السلطة وقع اتفاقية مع شركة نفط أميركية على التابلاين على مد خط التابلاين من السعودية إلى.. من الظهران بالسعودية إلى الزهراني في لبنان، بنفس السنة رئيس أركان حسني الزعيم سامي الحناوي عمل انقلابا عليه وأوقف الاتفاقية، بنفس السنة أديب الشيشكلي عمل انقلابا على معلمه سامي الحناوي وأنجز الاتفاقية وتم وضع خط الأنابيب في عهد أديب الشيشكلي ولما انتهى خط الأنابيب تم طرد الشيشكلي من سوريا ولم تعطه أميركا حق لجوء سياسي، رتبت له في البرازيل شيئا. خط الأنابيب هذا بيعبر الجولان من جنوبه الشرقي إلى الشمالي الغربي يعني بيجي وتر الجولان كله هو خط أنابيب التابلاين هذا.
موشي ماعوز: كانت مصلحة إسرائيل في ضعضعة الأنظمة العربية لتنشغل بالشؤون الداخلية وليس بإسرائيل.
ثائر أبو صالح: واضح أن إسرائيل لن تكتفي بما أخذت من فلسطين ضمن إطار 1948 وذلك لأنه اعتبرت أن التهديدات القائمة أو اليهود الموجودين داخل فلسطين اللي أقاموا الدولة موجودون تحت تهديد مستمر ومن أجل رفع هذا التهديد لا بد من الاستيلاء وتحسين ما كانوا يسمونه الوضع الإستراتيجي لإسرائيل.
سلمان فخر الدين: إسرائيل كانت تستغل الواقع القانوني للأرض المحايدة بقصد الزراعة والتحرش بالجيش السوري، إلى درجة أن القادة الإسرائيليين العسكريين يقولون إن جزءا من الرياضة اللي كانوا يمارسوها حتى المزارعين اليهود بتحريض من القادة العسكريين، حراثة هذه الأرض والدخول إلى المنطقة الحرام إلى قدر يكفي لدفع الجيش السوري لإطلاق النار عليهم.
موشي ماعوز: لا يوجد صديقون في الشرق الأوسط كلهم يسهمون في هذه الفوضى إسرائيل والعرب وفي هذه الحالة السوريون هاجموا الصيادين والكيبوتسات وإسرائيل قامت بأعمال استفزازية فكانت تبحر بقواربها في بحيرة طبريا بمحاذاة الشاطئ السوري لجذب النيران السورية ثم تهاجمهم.
سلمان فخر الدين: بشكل أساسي اعتمدت إسرائيل تهجير القرى المحيطة بطبريا، دمروا بلدا كاملا هو الكرسي القريبة من شاطئ البحر ودفعوا السكان منها.
بهاء شحادة: لم تتنازل القيادة الإسرائيلية عن فكرة السيطرة على الضفة الشرقية لبحيرة طبريا باعتبارها مصدرا غنيا بالمياه، وقد عمدت في الخمسينيات والستينيات قبل عام 1967 إلى القيام بسلسلة عمليات ضد القرى والمزارع السورية في هذه المنطقة، وكان الهدف دفع سكان هذه القرى شرقا أو شمالا إلى عمق الأراضي السورية، ارتكبت إسرائيل عدة مجازر منها مجزرة قرية الكرسي في العام 1953 ومجزرة الحمّى في العام ذاته أيضا ومجزرة الدوكة في العام 1955، وأشدها وطأة بلدة سكوفيا التي تعرضت لأكثر من مجزرة على مدى عدة سنوات وراح ضحية هذه المجازر العشرات بين قتيل وجريح.
هايل شرف: عندما وعينا الأحداث أكثر فأكثر أخذنا ندرك بأن إسرائيل كانت من خلال اعتدائها العسكري تختبر قدرة قواتنا المسلحة السورية للرد على إسرائيل حتى تتجهز بمعدات عسكرية وبأسلحة أقوى مما هو موجود لدينا.
بهاء شحادة: في عام 1953 بدأت حكومة إسرائيل في تنفيذ ما أطلق عليه المشروع القطري للمياه لسحب مياه بحيرة طبريا إلى أواسط إسرائيل وجنوبها وكان هدفها تحويل أربعمائة مليون متر مكعب في السنة من مياه نهر الأردن إلى الداخل الإسرائيلي، التحركات العربية ومنها اجتماع قمة بمبادرة جمال عبد الناصر وتحركات القيادة السورية فشلت جميعها في وقف هذا المشروع.
ييغئال كيبنيس: المشكلة تفاقمت عندما أكملت إسرائيل مشروع المياه القطري الذي سحب المياه من بحيرة طبريا إلى مركز البلاد.
موشي ماعوز: هذا لم يعجب السوريين فشنوا هجمات وحاولوا تحويل مصادر مياه البانياس في سوريا فهاجمت إسرائيل هذه المنطقة.
ييغئال كيبنيس: ووصلت الأمور إلى الذروة في السابع من نيسان سنة 1967، حادثة مدبرة من إسرائيل تطورت إلى درجة استخدام الطائرات وأسقطت في معارك جوية ست طائرات ميغ سورية من دون أن تقوم دولة عربية أو من دون أن يقوم ناصر تحديدا بأي عملية تضامن على الأقل مع السوريين، غياب هذا التضامن من ناصر شكل أساسا جيدا جدا للاتحاد السوفياتي حتى يستغل هذا الوضع.
موشي ماعوز: مثلا قبل عام 1967 روسيا بالذات ضللت العرب إذ أنها ادعت أمام السوريين أن إسرائيل تحشد قوات على حدود الجولان لشن هجوم عليها ولكن هذا لم يكن صحيحا، إنما شجع العرب أي سوريا ومصر عل القيام بالهجوم.
تيسير مرعي: فالتعاون اللي حدث بين سوريا والاتحاد السوفياتي وبين مصر والاتحاد السوفياتي هو كان أحد المبررات بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة أنها توجه ضربة للدول العربية، إسرائيل طبعا بسبب أطماعها كان في الجولان أو في الضفة أو في القطاع أو في سيناء وبالنسبة لأميركا كان الوقت ملائما لمنع التوسع السوفياتي أو النفوذ السوفياتي في منطقة الشرق الأوسط.
موشي ماعوز: روسيا أرادت موطئ قدم في الشرق الأوسط وبما أن إسرائيل كانت تحت الوصاية الأميركية أرادوا تحقيق ذلك مع العرب فأبرموا صفقة أسلحة مع مصر ثم مع سوريا للتأثير عليهما، وإذا أعطيتهما السلاح فيصبحون معلقين بك من ناحية قطع الغيار وغيرها وغيرها.
سلمان فخر الدين: المخابرات الروسية أبلغت مصر على حشود إسرائيلية في الجولان، مصر هددت أنه لا تقبل باجتياح الجولان، إسرائيل طورت المشروع إلى احتلال سيناء بمعنى هيك تسلسلت الأشياء، كثير من المؤرخين العرب بيحطوا الحق على السوفيات يعني بس اللي قاله السوفيات صح، السوفيات قالوا في حشود إسرائيلية على الجولان بقصد الهجوم على الجولان، الآخرون رفضوا هذه المقولة، الواقع هيك بيقول إن صارت حرب 1967 وإسرائيل اجتاحت الجولان.
تسجيل صوتي: إلى أهالي القنيطرة، إلى أهالي القنيطرة ارفعوا الأعلام البيضاء فوق رؤوسكم لتحقنوا دماءكم، إن كل من يقترب من منشآت الدفاع الإسرائيلي يعرض نفسه للخطر، إلى أهالي القنيطرة، إلى أهالي القنيطرة..
بهاء شحادة: تقدمت القوات الإسرائيلية في عمق الأراضي السورية قصفت المنازل ودمرتها على رؤوس ساكنيها ودب الرعب في قلوب كل من كتبت له النجاة من آلة الحرب الإسرائيلية، وكانت إسرائيل قد أعدت لهم مسبقا شاحنات لنقلهم إلى وراء ما سيصبح وفق الرؤية الإسرائيلية حدودا جديدة أو خطا لوقف إطلاق النار في الأعراف الدولية وشطري الوطن كما يعرّفه أهل الجولان السوريون.

هايل شرف: هذا ما أجبر المواطنين في قرية عين فيت وقرية زعورا على الرحيل، الوحشية التي تعامل بها جيش الاحتلال، تعامل بقسوة مع المدنيين ومع كل ما يتحرك إذا صح التعبير، وهذه من تعليمات بن غوريون عندما قال أعطى تعليمات لجيشه بعام 1948، اعتبروا فلسطين غابة وأطلقوا النار، من يبق يموت ومن يهرب يهرب.
والمقاومة تبدأ وتستمر
بهاء شحادة: بعد احتلال الجولان دمرت إسرائيل 98% من القرى والمزارع، لم تنج سوى خمس قرى هي مجدل شمس ومسعدة وبوقعاثة وعين قنية والغجر، دمرت إسرائيل أكثر من 130 قرية وأكثر من مائة مزرعة وشردت ما يزيد عن 130 ألف سوري يشكلون اليوم نصف مليون نسمة يعيش معظمهم قريبا من منطقة الحدود الفاصلة بانتظار عودتهم إلى ديارهم، بقي في الجولان ما يقارب 6500 سوري يبلغ عددهم اليوم أكثر من عشرين ألفا.
تيسير مرعي: طبعا إسرائيل كمان أعلنت كل المناطق أو كل القرى مناطق عسكرية مغلقة، منعت التجول في الجولان مش بس في القرى اللي بقيت كمان في القرى الموجودة في جنوب الجولان، بالطريقة هذه بدأت بعملية التهجير.
يوسف أبو جبل: في اليوم الثاني لدخولهم بلدة مسعدة كان أحد المواطنين موجودا مع عائلته هون في المجدل، من دار إبراهيم فراح على البيت راح يشعل فيه فكانت مسعدة محتلة قبل المجدل إسه مباشرة أطلقوا عليه النار وقتلوه.
هايل شرف: قسم من أهالي القرية قبل أن تدخل القوات الإسرائيلية فضلوا الابتعاد عن خط المواجهة وذهبوا إلى قرية مجدل شمس النساء والأطفال، بقي في القرية الشباب لحمايتها. منظر القرية كان موحشا، منظر مقزز يبعث على اليأس، قرية لا يوجد فيها.. ليست كما كانت يعني قبل لحظات قبل يوم أو يومين كانت القرية مليئة بالحركة والحياة ولكن قبل دخول القوات الإسرائيلية أخذ الوجوم يخيم على القرية أو طابع الحزن وطابع المأساة في هذه القرية كان.
يوسف أبو جبل: تم الرأي بالاتفاق التام على أن نبقى في بيوتنا منموت وما منترك.
سلمان فخر الدين: بعدين شفنا الإسرائيليين دخلوا على نصف مجنزرات، كان في عندهم سيارات هذه بيسموها نصف مجنزرة يعني عادية قدام ومجنزرة وراء.
يوسف أبو جبل: فاتوا على البلد برتل وانطلقوا حتى شرق البلاد تموضعوا هذه القوات في اليوم التالي إجت قوات من حرس الحدود من الجيش.
مشارك1: دخلت المنطقة وتوزعت هون بين البيوت بسرعة دخلوا بشكل استفزازي على المدرسة بلشوا يهينوا، إهانات ومسبات ويخوفوا الناس الموجودين بالمدرسة.
يوسف أبو جبل: وأخذت المدرسة وكان موجودا عليها مرفوعا العلم العربي السوري فقاموا أنزلوه وأحرقوه.
مشارك2: حرقوه، حطوا عليه بنزين حرقوه.
يوسف أبو جبل: أذكر أنه من اللحظات اللي شعرت فيها بنوع من المهانة اللي لم أواجهها في حياتي.
مشارك2: هذا علم دولة، هذا علم دولة، دولة يعني عم تخضع لها دول. مرفوع، نزليه وارفعي علمك محله.
هايل شرف: ساعة دخول القوات العسكرية الإسرائيلية إلى قريتي مشهد محزن جدا، لا زلت أذكر كيف ترجل أحد الضباط الإسرائيليين.. من رجل كهل يسير في الشارع يتوكأ على عكازة تقدم وهو ينطق بلغة عربية ضعيفة قال سأله كيفك يا شيخ، مبسوط؟ -هنا كنت أخشى بأن يكون الجواب لا كما أريد، حيث كان الحماس يدفعنا إلى أكثر من هذا- رمقه الشيخ وقال له، مبسوط؟ الله يلعن الساعة اللي شفنا وجهكم فيها. من هنا بدأ الرفض.
يوسف أبو جبل: آني شخصيا شعرت وقتها أن أملك ثأرا شخصيا مع هذا الاحتلال، لا بد من العمل والجواب ما تأخرش لإجا، يعني فعلا بهديك اللحظات بشكل مكثف كان الإنسان يتعامل في داخله التساؤل استيعاب اللحظة شو اللي بدنا نعمله شو اللي كذا؟ لا الإذلال، لا التباكي يعمل، إذاً الوطن كذا، الوطن بحاجة لجهود كل أبنائه، لا بد من أن كل إنسان يقدم ما يمكن أن يقدمه حتى ينهض الوطن من جديد، وهذا اللي حصل. أذكر أنه في اليوم الثالث لاحتلالهم بدأت أولى عمليات التوجه نحو الوطن بشكل فردي لهونيك، أنه العبرة الأولى المستخلصة أنه نحن نجهل عدونا، يتوجب التركيز في التعرف على عدونا في كافة المناحي، عسكريا اقتصاديا اجتماعيا سياسيا، كل النواحي، وتم تكليفنا بهذه المهمة، وباليوم السادس لبداية الاحتلال بدأت أولى الخطوات في القيام بهذه الواجب الوطني.
هايل أبو جبل: بدؤوا الناس يبحثوا عن العمل فكل واحد يجي صاحب عمل يقول له تعالى اشتغل عندي ما يتردد يروح يشتغل، فنحن استغلينا هذا الظرف وبثينا عناصر المقاومة في هذه المجموعات والعمل كان شق طرق بناء استحكامات.
سلمان فخر الدين: ولا يوم مرق الجولان بدون عمل فدائي، يعني كانوا يقتحمون الناس خط وقف إطلاق النار يمارسوا تفخيخ الطرقات للجيش الإسرائيلي الاشتباك مع الجيش الإسرائيلي، ضرب المستوطنات اللي أقيمت في البدايات، تدميرها.
هايل أبو جبل: زرعنا عناصر لنا في مقر الحاكم العسكري بصفتهم عمال تنظيف وطباخين وخدمات، وهم عناصر من عناصر المقاومة اللي كانوا أيضا يراقبوا الحاكم العسكري وتحركاته والعناصر اللي يطلبهم يستدعيهم ويجتمعوا معه ويجتمع معهم، يعني كانت الصورة واضحة لنا عن تحركات الحاكم العسكري والجيش الإسرائيلي بشكل واضح من خلال عناصرنا المزروعة في كافة المواقع، منهم عارف أبو جبل مثلا كان يشتغل في نقطة جبل الشيخ فكان يعني كل يوم مساء يقدم المعلومات أو يقدم ما حصل من تغيير أو زيادة تحصين أو عن النقطة اللي يشتغل فيها. كان مثلا عزت أبو جبل الشاب اللي استشهد في الـ1973 اشتغل في خط بارليف في قناة السويس، وكان يفتعل كلما اشتغل في نقطة يختلف هو والمعلم تبعه ينقل على نقطة ثانية، أنا شفت يعني جاب مرة وصف عن أحد المطارات في سيناء كيف بيعمل هذا المطار، واشتغل بالملاجئ في المطار، كيف المدرجات يعني إذا أصيبت طبقة من الإسفلت تبع المدرج بسرعة بيتخلصوا منها وفي يعني قطعة جاهزة، لأن المدرج عبارة عن قطع مش شارع إسفلت، قطع قطع، أصيبت قطعة خلال دقائق بيزيحوا القطعة الخربانة وبيحطوا قطعة صالحة حتى يستمر، يعني أي موقع كان واضحا ومبينا ومكشوفا أمام الخبراء العسكريين السوريين، كانوا بيعرفوا أسلحته كانوا بيعرفوا سماكة الجدران تبعه عدد الجنود نوعية الطعام كلها هذه كانت تتضمنها التقارير الواردة للاستطلاع السوري أو المخابرات السورية.
سلمان فخر الدين: أنا بأعرف أن مجموعة الشهيد عزت أبو جبل كانت تنبه من اجتياحات للبنان، بمعنى كان لما تكتشف حشود على الحدود اللبنانية كانوا يعبروا لدمشق ويبلغوا السوريين هذا الخطر يعني، فيما بعد دفعنا ثمنها شهداء شهداءنا اللي ماتوا على خط وقف إطلاق النار.
هايل أبو جبل: عزت أبو جبل استشهد أثناء عبوره خط وقف إطلاق النار وفي حوزته تقارير عديدة عن المعلومات اللي جامعينها عن التحركات الإسرائيلية والقوات العسكرية الإسرائيلية، لما انوجدت هذه المعلومات معه كان هذا مدخلا للاعتقال اللي بدأ في والده شكيب أبو جبل وأنا كنت يعني في نفس اليوم اعتقلت كون المخابرات الإسرائيلية بيدركوا أنه نحن من أقرب الناس له، وطبعا هناك أسماء حركية تدل على أن عدد من الأشخاص يعمل في هذه المجموعة أو كل واحد بيعمل بتنظيم سري أو له غير اسمه الصريح اسم حركي اسم يعني اسم حركي أو اسم مستعار أو اسم حركي.. اسمي ما فيش حاجة نقوله. فطبعا اعتقلنا في نفس الليلة أنا وشكيب أبو جبل اللي هو عمي أخو أبي ووالد الشهيد عزت، وتفاجأنا بأن معهم هذه المعلومات نحن ما منعرف أن عزت اصطدم بالكمين وكان هذا مدخلا لاعتقالنا واعتقال مجموعات أخرى اللي هي عملت في نفس الاتجاه وفي نفس المواضيع وفي نفس النشاط، بلغ مجموع اللي اعتقلوا في الـ1973، 105 أشخاص، أنا شخصيا بقيت ثلاثة شهور في تحقيق، تعرضت لكل أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، منعوني من التحمم 75 يوما وأنا يعني القرن كنا بالقرن العشرين، بالقرن العشرين نادرا تسمع عن القمل يعني بيعبي جسم إنسان، أنا كان عندي، أكلني القمل زي ما بيقولوا، مش البراغيث، القمل.
تيسير مرعي: أي شعب على مدى التاريخ احتلت أرضه فالمقاومة جزء لا يتجزأ من الاحتلال يعني أي احتلال فيه بشكل طبيعي رح ينتج مقاومة، ومقاومة أهل الجولان للاحتلال الإسرائيلي هي مقاومة جدا طبيعية وهذا يعبر عن الانتماء الصادق والانتماء القومي.
سلمان فخر الدين: بدأ يتفاعل الحالة أن البقاء في الأرض هو سلوك غير وطني، بمعنى أن اللي ظلوا تحت الاحتلال العرب اللي تحت الاحتلال مارسوا سلوكا غير وطني بمعنى العيب علينا إحنا اللي ما هربناش من بيوتنا، فبأتصور أنه استوعبوا هذه الفكرة ربما وشرعوا بالعمل لمسألتين الأولى وطنية فيهم من جهة، من جهة ثانية أنا برأيي هم خيارهم كان صح، يعني البقاء في البلاد بكل الظروف حتى لو تعرضوا للضغط والترهيب دائما كان أفضل من الخروج سواء كان في فلسطين أو في الجولان أو في أي مكان، أنا من رأيي هذا الدرس الوحيد في الوطنية اللي نتعلمه، إذا في حال مواجهة تعرضت البلاد للاحتلال بقاء السكان عليها هو ضمانتها ونزوحهم هو تخفيف عبء على العدو.
بهاء شحادة: لماذا أبقت إسرائيل على خمس قرى من أصل مائتي تجمع سكني في الجولان؟ وكيف تطور الوضع في هذه القرى الخمس في ظل احتلال دام حتى اليوم أكثر من أربعين عاما؟ وما هو مستقبل الجولان في إطار تسويات محتملة لحل الصراع؟ خفايا الحياة في الجولان بعد الاحتلال، في الجزء الثاني

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

علي بن محمد العلي -الجولان المحتل

 

بتاريخ :

09/06/2009 22:40:33

 

النص :

هذا السؤال الاخير اهم ما في الامر ثم اضيف لماذا تم تهجير كل سكان الجولان وتم الابقاء على بعض السكان وهم من طائفة معينة وهم اغلب سكان هذه القرى الخمسة ثم قصة البيان مهمة جدا ولم تاخذ حقها في البرنامج احد اقاربي كان يقاتل في الجبهة لما سمعو بيان وزير الدفاع انذاك بسقوط القنيطرة وهم موجوديين بين القنيطرة وفلسطين ولا وجود لجيش الاحتلال هل من مجيب
   

2.  

المرسل :  

الارز للانتاج

 

بتاريخ :

10/06/2009 09:28:33

 

النص :

الأرز للإنتاج م.ض إنتاج وخدمات تلفزيونية تأسست شركة استوديوهات الأرز عام 1990 في مدينة الناصرة كأول شركة من نوعها تعنى بالإنتاج التلفزيوني لدى عرب-48، معتمدةً على كوادر عربية مهنية في كافة مجالات الإنتاج التلفزيوني، وقد بنت الشركة من حولها وعلى مدار سنوات طويلة كوادر مهنية وفنية كإستراتيجية خاصة بها لتصل الى ما وصلته اليوم من نجاح وإستقلالية تامة في جميع مجالات هذا العمل. تملك الشركة أستوديو تلفزيوني مجهز بكافة المعدات الحديثة من آلات تصوير، إضاءة، غرف مراقبة، غرف صوت، مع إمكانية BETA-CAM و DV-CAM بناء ديكور ملائم لمتطلبات البرنامج. بالإضافة إلى غرف مونتاج وغرف مونتاج محوسبة. HD وعلى مدار الساعة، ويتواجدون في كافة ENGتعمل لدى الشركة خمسة طواقم تصوير خارجي- المناطق في البلاد بالإضافة إلى مناطق السلطة الفلسطينية. الأمر الذي يتيح إعطاء خدمات بث مباشر (أخبارFIBER OPTIC تملك شركة استوديوهات الأرز ، مقابلات وبرامج تلفزيونية) للفضائيات في جميع أنحاء العالم.من مدينة الناصرة وحيفا . من أعمال شركة استوديوهات الأرز : قدمت شركتنا أعمال وخدمات تلفزيونية عديدة لمحطات تلفزيونية محلية , عربية وعالمية. وحاليا نعطي وغيرها... LBC ،MBC خدمات يومية لقنوات : الجزيرة، ابو ظبي, دبي العالم ، العربية، أنتجنا عدة أعمال في مجال الدعاية التجارية للتلفزيون ومنها إيريال , بامبرز وغيرها ... ORBETأنتجنا برنامج مهرجان الفيلم الفلسطيني لقناة ولعدة سنوات.artأنتجنا برنامج "ديوان الشرق" وملكة جمال "كل العرب" من فلسطين لقناة خلال الفترات الانتخابية للبرلمان الإسرائيلي أنتجنا الأفلام الدعائية للأحزاب العربية. أنتجنا عدة برامج فنية وثقافية لبعض المحطات. أنتجنا عدد من الأفلام الوثائقية ومنها في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن بينها فيلم "جنين جنين "( بفترة اجتياح جنين)، "عايدة" (عن عائلة بمخيم عايدة) و"إنا باقون"(فيلم عن الحركات الإسلامية في إسرائيل وذلك عن طريق شخصية الشيخ رائد صلاح)، "مشاهد منسية" معاناة المرأة العربية داخل إسرائيل، "نازك" مكانة المرأة في اسرائيل،وان هولد وحاليا نقوم بإنتاج عدة أفلام وثائقية –" البدو في النقب" اولاد الحارة "قصة خاصة في قرية ترشيحا في الجليل الغربي"،وجنود مجهلون وغيرها. وأيضا عملنا من شركة طيف سلسة أفلام ومنها إسرائيل رؤية من الداخل شركة استوديوهات الأرز إذ تضع بين أيديكم هذه النبذة المتواضعة من سيرتها المهنية تأمل أن تكون قد وافتكم بالمقدور الأوفى من المعلومات على أمل أن تتيح لنا الفرص في المستقبل للعمل معا. Alarz TV Production Tel/Fax:(+972)-4-6553304 Web: www.alarz.tv http://www.youtube.com/profile?user=AlarzP