بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> أبحاث وتقارير >>
عيد الاضحى المبارك.
  09/11/2010


عيد الاضحى المبارك.

بقلم:  نمر نمر

جاء في ايات الله البّينات : (فلما بلغ معه السعي , قال يا بُني اني ارى في المنام إني أذبحك فأنظر ماذا ترى , قال يا ابتِ : افعل ما تؤُمر ستجدني ان شاء الله من الصابرين) الصافات.
وجاء كذلك في سورة ابراهيم :
ربّنا اني اسكنت من ذُرَّيتي بوادٍ غير ذي زرع , عند بيتك المحرّم رّبنا ليقيموا الصلواة , فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم وارزُقهم من الثمرات لعلهم يشكرون .
وجاء كذلك في سورة البقرة :
واذ جعلنا البيت مثابةً للناس وامّنّا واتخِذوا من مقام ابراهيم مُصلّي وعهدنا الى ابراهيم واسماعيل ان طهّرا بيتي للطائفين والعاكفين والرّكّع السجود / صدق الله العظيم.
هذا ما يستشف من عبرة نية ابراهيم الخليل لتقديم ولده فلذة كبده استجابة لدعوة وامتحان الله له , وقد ثبت ايمان سيدنا ابراهيم حين نوى حقا تلبية ما امره به الله تعالى , وكانت اعجوبة نزول كبش الفداء لتكون عبرة للناس واولي الالباب اجمعين .
يقول الكاتب اسعد السحمراني في موسوعة الاديان ص 82 :
الراجح عند المسلمين ان الذبيح هو اسماعيل وفي ذلك قرائن منها انه في سياق النص القرأّني -سورة الصافات- .
اما عند اليهود فالذبيح هو اسحق طبقا لما جاء في الاصحاح الثاني والعشرين / سفر التكوين :
خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واذهب الى ارض المُريا واصعده هناك محرقة على احد الجبال الذي اقول لك .
والاشكال هنا في كلمة اسحق فلا يمكن ان يكون وحيدا طالما ان اسماعيل اخاه هو بكر ابيه من هاجر المصرية وفارق السن بينهما ليس بسيطا , ونحن نترك هذا الجدل جانبا لان المهم هو موضوع القربان نفسه سيان اكان الذبيح اسماعيل او اخاه غير الشقيق اسحق .
السيد صلاح الدين ارقه دان في موسوعة الاديان يقول عن الاضحية :
الاضحية ما يذبحه المسلم قربة الى الله تعالى من الانعام كالغنم والماعز والبقر والابل وهي احياء لسُنّة ابراهيم عليه السلام , اذ استجاب لله تعالى في تقديم ولده , فافتداه تعالى بتقديم كبش فكانت سُنة بين المسلمين.
من خلال هذه الايحاءات التداعيات والبينات , جاء عيد الاضحى او عيد النحر لدينا نحن كافة المسلمين , مهما تعددت طوائفنا ومذاهبنا ونحلنا وشيعنا . وذلك في العاشر من ذي الحجة بعد ايام العُشر او الايام المعلومات /ويذكروا اسم الله في ايام معلومات/ سورة الحج/ والايام المعلومات هي الايام العشرة الاولى من ذي الحجة.
مما روي عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله / صلعم/...... ما من ايام اعظم عند الله ولا احب اليه العمل فيهن من هذه الايام العشر فاكثروا فيهن من التكبير والتهليل والتحميد.
وجاء في سورة الحديد : من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له وله اجر كريم//ص//.
دعونا نعرج على المؤرخ محمد عبدالله عنان صاحب كتاب : الحاكم بامر الله واسرار الدعوة الفاطمية , ص325 حيث قال :
عيد الاضحى او عيد النحر كما كانت تؤثر تسميته في ظل الدولة الفاطمية تنويها بابرز مظاهره الا وهو نحر الاضحية , فقد كان يُحتفل بركوب الخليفة الى الصلاة على النحو المتبع في صلاة عيد الفطر.
عذرا قارئي العزيز اذا عدنا الى هذا الامر مرارا وتكرارا , حيث يكثر اللّغو القيل والقال بين مؤيد للعيد او متردد, بين محافظ وناقض , متمسك او متهتك بين ظهرانينا , بعد ان سُيّست الاعياد والعادات والمناسبات في بلاد السمن والعسل . لكن مهما دبلجوا , تحايلوا, مكروا , خططوا , اجتهدوا واستشهدوا, فلن يصح الا الصحيح في اهمية العيدين : الفطر والاضحى , او العيد الصغير والعيد الكبير , فحتى يومنا هذا لا يعقد خاطب عقد زواجه بين العيدين وهذه سُنة متبعة طبقا لمقولة : اتّبِعوا ولا تبتدِعوا , كما كان الخاطب ياخذ /عيدية/ او /شوفة خاطر/ الى خطيبته في مناسبتي العيدين , اما من فقد عزيزا عليه فيزوره الاهل , المعارف والاصدقاء للتخفيف من وطاة الحزن والمواساة قائلين بخشوع : ما حب علينا تعيدوا هيك عيد , ان شاء الله بيعود عليكو العيد الجاي وانتو سالمين ومجبوري الخاطر.
يحضرني في هذه المناسبة, والعيد على الابواب , ما نظمه الشاعر السوري الموحّد الدكتور والعقيد المتقاعد طلال عامد المهتار في هذا السياق :
انّا من الاسلام فرع شامخ وعماد عزته وجيش مجمّر
انّا نصوم عن الرذائل عِفة وتساميا, وعلى الفضائل نفطر
انّا نُصلي كي تظل نفوسنا في رفعة دوما تعز وتكبر
انّا لننحر كل علج ظالم لا نكتفي ابدا بشاة تنحر
انّا نحج الى ديار كرامة وهناك نلقي رحلنا ونعسكر
انّا نزكّي بالدماء كياننا خير الزكاة بما يجود الابهر

اما في الموروث الروحي التوحيدي المعروفي فهناك دلائل , قرائن , نصوص, براهين ومراجع هامة للدلالة على قدسية العيدين معا , وهي خير زاد يقتات به في هذه المعمعة من التدجيل والتدليس , الابلسة والغطرسة السياسية في ديارنا , حيث يحاولون صباح مساء جعل العرب عربين واليمن يمنين والحبل على الجرار , من بين الدلائل التي تنسف وتدحض ما خططوا له نقتبس من موروثنا ومخزوننا الروحي :
** عباد الله ان الصوم قد تقرض وذهب والفطر قد تعرّض واقترب , فهل يخفى هذا إلا على ضال اوخائب او مُدع للدين في قوله كاذب.
**اذ عالم الطاعة مفطرون على طاعة الامام .......وهو اذن يوم الفطر على صاحب الكشف وقبل الظهر وقت غيبته.
**الاخ نواف خليفة ابن دالية الكرمل كتب في مخطوطته /اضواء كاشفة على عقيدة الدروز :
عيد الفطر في الاول من شوال يرمز روحانيا الى فرحة الافطار على الايمان ثم التوحيد بعد تخلّص الروح من الكفر.
ومضى قائلا : اما عيد الاضحى 10 ذي الحجة فيرمز جسمانيا للتشجيع على خصلة الوفاء كما تجلت في سيدنا ابراهيم عليه السلام , حيث التزم بعهده مع الله , وقدّم ابنه اسماعيل ذبيحة وفاء منه لربّه. اما معنى الاضحى روحانيا فهو استبشار المؤمنين بقيام الساعة وابتهاجهم بالفرج والنصر المرتقب.
وما دمنا في اجواء الايام الفضيلة ايام العشر قبل النحر , فقد قال الامام علي كرم الله وجهه:
لو علم الناس ما في الاضحية لاستدانوا وضحّوا , انه ليُغفر لصاحب الاضحية عند اول قطرة تقطر من دمها .
وجاء في قوله تعالى : ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في ايام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الانعام ,فكلوا منها واطعِموا البائس والفقير/ الحج/ صدق الله العظيم.
حين دار حديث بين الصوفي ابا يزيد البسطامي واحد البطاركة , سال البطريرك : اخبرني عن عشرة لا احد عشر لها !
اجاب البسطامي : عشرة ايام صيام ثلاثة في الحج وسبعة في الرجوع منه.
هذا هو عيد الاضحى وهذه هي ايام العُشر / الايام المعلومات .
وكل عام وامّتانا العربية والاسلامية بالف خير ويمن وبركة , بعد ان تتطهّر من دنس ورجس كل احتلال وعدوان غريب.
عيد سعيد للجميع.



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات