بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> أبحاث وتقارير >>
انحباس الأمطار يهدد الثروة الحيوانية في الجولان
  03/02/2014


انحباس الأمطار يهدد الثروة الحيوانية في الجولان


موقع الجولان/ أيمن أبو جبل


تتزايد المخاوف لدى مزارعي الجولان ومربي الأبقار والأغنام والماعز في الجولان نتيجة الانحباس الطويل للأمطار وتأثير ذلك على القطاع الزراعي والسياحي وتهديد مصالحهم ومصدر عيشهم، فوفقا لسجل مراقبة كمية هطول الأمطار في شهر كانون ثان 2013 بلغت حوالي 935 ملم فيما بلغت كمية الهطولات المطرية في كانون ثان 2014 حوالي 146.9 ملم فقط. الأمر الذي لم تشهده هذه المنطقة منذ اكثر من سبعين عاماً. احد مربي الأبقار في الجولان يقول ان هذا الاحتباس غير طبيعي ولم تمر به منطقتنا منذ سنوات طويلة، وبدأت تأثيرات هذا الأمر في ارتفاع أسعار العلف من حبوب وتبن وقش، لان الأبقار لا تستطيع ان ترعي في المراعي بسبب انخفاض نمو وارتفاع العشب نتيجة قلة الأمطار، إضافة إلى محدودية المراعي التي يسمح لنا فيها وفق اتفاقيات غير مكتوبة وغير عادلة مع مربي الأبقار الإسرائيليين. ومنعنا من دخول مناطق خضراء اخرى  لذرائع امنية عسكرية اسرائيلية غير مبررة.  ورغم ذلك فان الغذاء المقدم للابقار لا يعطي اجسام قويةو لانتاج الحليب واللحوم بطبيعة الحال، ناهيك على ان المواليد تحتاج الى غذاء ولهذا نحاول قدر الامكان مساعدة العجول الصغيرة وتقديم حليب لها بطرقنا نحن ليشتد ساعدها وتكون قوية. ويكون جهاز المناعة لديها قويا لابعاد الامراض عنها .
اما مربو الابقار في المستوطنات الاسرائيلية فيقول حاييم ديان" لدينا 18 الف راس بقر منتشرة في المراعي في الجولان وضعنا صعب جدا وخطير، خاصة وان الحكومة استوردت حوالي 156 الف راس بقر السنة الماضية وساهم هذا الامر في انخفاض أسعار اللحوم، واليوم نتلقى ضربة جديدة بسبب انحسار الأمطار وعدم نمو الغطاء الاخضر في الجولان، نطالب الحكومة بتقديم المساعدة الفورية لقطاع الثروة الحيوانية في الجولان لان الخسارة التي نتكبدها ستؤثر على قطاعات إنتاجية واقتصادية عديدة في مستوطنات الجولان .
 تجدر الاشارة الى عدد رؤوس الابقار للمزارعين العرب السوريين تصل الى حوالي 8000  راس بقر وغنم وماعز، فيما تصل الكمية لدى المستوطنين اليهود إلى حوالي 20 الف رأس بقر  و-2000 راس غنم وماعز .

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات