بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> من ذاكرة الاجيال >>
وثائق تخص جنودا مصريين قتلوا في حرب 67..
  16/12/2009

وثائق تخص جنودا مصريين قتلوا في حرب 67..

بعد 42 عاما من حرب حزيران/ يونيو 1967، نشرت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة وثائق شخصية لجنود مصريين قتلوا خلال الحرب، وقام أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي بنزع وثائقهم الشخصية والاحتفاظ بها في منزله.
وجاء أن الوثائق موجودة لدى المدعو "ي"، والذي يدعي أنه ينوي أن يعيدها إلى مصر بعد سنة ونصف من وفاة والده، الذي كان يلقب بـ"بينج الضخم" والذي شارك في الحرب في وحدة المظليين، وقام بجمع هذه الوثائق من جثث جنود مصريين سقطوا خلال الحرب.
وتتضمن هذه الوثائق بطاقات شخصية ومذكرات شخصية وصورا لشبان مصريين. كما نشرت الصحيفة بعض ما جاء في مذكرات أحد الجنود، والتي كتب فيها "لقد فوجئنا بهجوم الطائرات الإسرائيلية، ولم نتوقع مثل هذا العدد من الغارات.. الطائرات الإسرائيلية هاجمت الخطوط الأمامية للجيش المصري.. فوجئنا بقصف مطارات القاهرة، وتدمير 71 طائرة على الأرض – حزيران 1967".
وجاء في مذكرات كتبها جندي مصري آخر: "نفذنا هجمات في ساعات الفجر الأولى.. أسرنا 8 طيارين إسرائيليين، وأسقطنا 8 طائرات إسرائيلية.. خلال الهجوم الجوي للطائرات الإسرائيلية، كنت جالسا مع صديق يدعى جلال سعيد عبد الحميد من الإسماعيلية، شارع البلاج 5. كنا في موقع للرصد على جبل عال، مع أجهزة اتصال وسلاح شخصي من طراز كلاشينكوف".
وعلم أن الجندي المصري الذي كتب المذكرات يدعى محمود إبراهيم، وخدم في الوحدة العسكرية 451031 في سلاح الجو، ورقمه الشخصي 904841.
وتكشف الوثائق التي كانت بحوزة الجندي المصري جانبا من حياته الشخصية، حيث كان بحوزته صورة تذكارية من صديق له من العام 1966، وكتب على الصورة اسم صديقه (محمود عباد). كما تضمنت الوثائق بطاقة لجندي آخر باسم حسن سليم حجو من سكان مدينة الزقازيق والذي خدم في نفس الوحدة الجوية.
إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن ما نشر في "يديعوت أحرونوت" لم يتضمن كيف وأين قتل هؤلاء الجنود، إلا أنه من غير المستبعد أن تكون لهذه الوثائق صلة بالمذبحة التي نفذتها وحدة "شاكيد" في نهاية حرب 1967، وراح ضحيتها 250 جنديا مصريا.
وكان المفكر د.عزمي بشارة قد أصدر بيانا في نهاية شباط/ فبراير من العام 2001 أشار فيه دور بنيامين بن إلعيزر، الذي أشغل منصب نائب قائدة وحدة "شاكيد" في حرب 67، في المجزرة حيث طارد عناصر الوحدة الجنود المصريين الذين نفذت ذخيرتهم وقاموا بقتلهم بعد انتهاء المعارك.
فيما يلي بعض هذه الوثائق (نقلا عن "يديعوت أحرونوت")

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات