بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> جـــــولــــة الـــصـــحـــافـــــة  >>
تمخض الجبل فولد فأرا
  26/12/2009

السيد غسان الإمام
رد على المقال المنشور عن _الشرق الأوسط والمنشور على موقع الجولان الإلكتروني.بقلم المهندس أحمد سليمان الزبيدي ابو سامي


تمخض الجبل فولد فأرا

بقلم المهندس أحمد سليمان الزبيدي ابو سامي

الرئيس السوري الاسبق والقائد الفلسطيني احمد الشقيري عام 1965
من المؤسف جدا أن ننخدع بشخص ما حسب على الصحافة العربية المعاصرة والجادة,والتي نكتشف أنها كانت تستلهم أفكارها وتنقل أخبارها عن أشخاص مشبوهين.يريدون أخذ ثارات قديمة يروها هم ثأرا ويراها الآخرون إنتقاما لهم . لم تكن لديهم الجرأة في التحدث فيها عندما يكون هؤلاء أحياء ولكن بعد رحيلهم إلى الرفيق الأعلى,لكي لايتسنى لهم الرد على إدعائاتهم وكشف المستور. كنت أعتقد جازما أن الأستاذ الفاضل غسان الإمام,كاتبا مرموقا ولفترة طويلة, وكنت أسهب في قرائة مقالاته، كونها كانت تحتوي على أرقام وتواريخ وأسماء لامعة وتشبه (الهيكلية).لكن سرعان ما إنتابني الشك والريب من كل ماكتب و سيكتب. بعد قراءتي لمقاله الكبير للشرق الأوسط والذي ينشر الآن على ( موقع الجولان الإلكتروني,تحت عنوان:أمين الحافظ..القبضاي الذي عسكر الإديولوجيا). من خلال ذلك كله لم ارى بدا إلا وأن أراجع نفسي وذاكرتي وأتحقق من أهداف
هذا الرجل لشهادة الزور هذه,والتي تخدم شخصا آخرا، أراد الإنتقام من الزعيم الراحل الفريق الركن محمد أمين الحافظ رئيس الجمهورية العربية السورية الأسبق رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه. نعم وجدت ذلك الإسم وفي نفس المقال يذكر اسمه ويدل ذلك الإسم عليه كما تدل البعرة على البعير.
أستاذنا الفاضل غسان الإمام يريد الإنتقام من سيادة الفريق بعد رحيله إلى الرفيق الأعلى لولي نعمته كما يظهر ويتضح من خلال مقاله للسيد سركيس
سركيس ,الذي طرده سيادة الفريق من بيته في بغداد في يوم من الأيام لأنه طلب من سيادته أن يتوسط له عند الحكومة العراقية لشركة فرنسية من أجل
بناء مطار بغداد الدولي.(هذا الكلام سمعته بأذني من سيادة الفريق في مكتبي في بغداد آنذاك,ولديّ مايثبت ذلك والله على ما أقول شهيد).


وعندما كان يتكلم سيادة الفريق رحمه الله كان يتكلم في حالة غضب وهيجان وقال تصوروا هذا الوغد إتهم (الرفيق أحمد أبو صالح أبو طموح لدى الجانب العراقي أنه بعث له إلى براغ مصروف جيب خمسين ألف دولار أمريكي,وأنا أعرف أن ابو طموح لايمكن أن يأخذ من هكذا جرثومة نقودا وهو ليس بحاجته لأن مرتبه يصل شهريا عن طريق السفارة العراقية,كان يقول كلماته رحمه الله وهو في حالة غضب شديد)..طبعا كما قيل السيد سركيس سركيس طرد بعدها من العراق ويقال أن الكثير من الناس يعرفون سبب طرده!!! لذلك نصيحتي لأستاذنا الفاضل غسان الإمام أن يكتب مذكرات أمثال ولي نعمته
خيرا له من أن يدخل في متاهات تأريخ رجال عظام كالشهيد البطل صدام حسين وهرم مصر الرابع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر,وفقيدنا الغالي الفريق الركن محمد أمين الحافظ رئيس الجمهورية العربية السورية الأسبق وصانع أول وحدة عربية(ولا تزعل ياسيدي والزقرتي كمان بمفهومنا نحن وليس بمفهومك أنت)... من أجل كرامة القراء الأعزاء ومن أجل معرفة المغالطات التي إرتكبتها ياسيدي لابد لي من ذكر الآتي:
تم الإفراج عن سيادة الفريق من سجن المزة بدمشق يوم10حزيران عام 1967 ,أي بعد إعلان سقوط القنيطرة عاصمة جولان الصمود.
2.وأما ما قلت عنه ياسيدي بالفراغ الفكري والثقافي,الذي تجسد عن الراحل ثر شهادته على العصر مع أحمد منصور في برنامج الجزيرة الفضائية,أتمنى أن أعيش وأرى شهادتك على العصر عندما يصل عمرك ما فوق الثمانون حولا.
3.وعندما تقول أشفق عبد الناصر على أمين الحافظ,أقول لك ولأمثالك ممن يعبثون بالتاريخ راجع خطابات وندوات الرئيس الراحل جمال عبد الناصر رحمه الله وسترى بنفسك كم كان يعز ويفتخر بسيادة الفريق الراحل أبو عبدو.
4.وعندما تقول بأن الفريق محمد أمين الحافظ رئيس الجمهورية العربية السورية الأسبق رحمه الله,لحق بأكرم الحوراني,إلى قفص صدام حسين الذهبي,علما أن عديد الدول الكبرى ومنها فرنسا التي تأكل أنت من خيراتها إلا أنه آثر ما صلة النضال من العراق.وفي الفترة التي وصل فيها للعراق لم يكن الشهيد البطل صدام حسين رئيسا بل كان الرئيس هو أحمد حسن البكر رحمه الله وكان من أعز أصدقائه. لن أطيل بالرد ياسيدي ولن أجمع المزيد من أخطائك,وسأدع القراء هم الفاصل بيني وبينك.
ملاحظة:قد يتسائل الكثير لماذا أذكر إسم الفريق محمد أمين؟؟؟لأن سيادته في أحدى الجلسات تكلم عن أهله ووالدته كانت تنادبه محمد أمين,مع العلم
أن سيادة الفريق هو إبن قبيلة عريقة هو من قبيلة النعيم لكنه لم يكن يوما قبليا ولا طائفيا.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

Izeddin

 

بتاريخ :

27/12/2009 00:21:03

 

النص :

العنوان الأصح هو " تمخض الجمل فأنجب فأراً" أمين الحافظ سترفع اسمه الأجيال الحرة مستقبلاً , لو كان في هذه الأمة ضمائر حية لما وصلت إلى ما وصلت إليه من ذل وهوان.