بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> جـــــولــــة الـــصـــحـــافـــــة  >>
عاشت إسرائيل اللقيطة ..!!
  31/05/2010

عاشت إسرائيل اللقيطة ..!!

كتب كامل النصيرات .- تنفيس .
بعثت إليّ تقول بعد أن قصفت إسرائيل اللقيطة قافلة الحرية : يا الله ورجينا صواريخ كلماتك ..!! عذراً سيدتي : الآن يسقط الكلام ..فحينما يسقط الدم و الشهداء لا يكون للكلام إلا اتجاه واحد هو : النفير النفير ..وغير ذلك فإن الكلام عبثٌ و زيادة في أدوات الجريمة ..!!

سيدتي : حينما تقوم دولة لقيطة باختبار رجولتنا العربية كل ثانية ؛ ونسقط في الثانية ألف مرّة ؛ لا رجولة ولا ( ابن امرأة ) سيطل من مشهد الردّ الحقيقي و يردّ على نقطة دم واحدة من شهيد ليس إلا شاهداً على عهر خنوعنا ..!!
سيدتي : ينتابني القهر في لحظات الدم هذه ..وإني لأستغرب كيف ما زال بي مجال للقهر و أنا العربي الذي صارت البلادة تشكو من بلادته ..وأنا العربي الذي يستحي العار من صمتي و سكوني ..و أنا العربي الذي لو أخذوه الآن إلى أسواق النخاسة و العبيد لما اشتراه أحد ؛ فلا أحد بحاجة إلى عبدٍ كل وجوده في الكون يأكل و يشرب أو كما قيل : له خبز مخبوز و ميّة في الكوز ..!!
ما أجبن النظام العربي الرسمي ..ما ألعن الدبلوماسية وقتما يقتلك عدوّك باحتقار ..ويوغل في احتقار جثتك وكأنها كيس قمامة ..!!
سيدتي : لا صواريخ لدي ..فالعرب يشلحون كل أسلحتهم و يستحمّون ألف مرّة في اليوم من آثار أجدادهم ..فهم حتى في ألعاب ( الأتاري ) يخسرون الحرب لأنهم يستمرئون دور الضحيّة ؛ و لا يجيدون دوراً غيره ..!!
لإسرائيل اللقيطة كل دمنا المُراق الأمس و الآن و اليوم و غداً ..ولنا كل هذا السكوت ؛ لأن بانتظار الذهب الذي لم يجيء ولن يجيء ؛ فالسكوت الذي من ذهب ليس سكوت العرب بل سكوت الغرب الذي نرسل له النفط من فيض دمانا ..!!
سيدتي : عاشت إسرائيل اللقيطة دولة شرعيّة قامت من حاوية .. و لتسقط كل حاوية عربية لم تجد عامل نظافة يأخذها و يلقيها بعيداً عن جيناتنا التي بدأت أشك فيها ..!!

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات