بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> جـــــولــــة الـــصـــحـــافـــــة  >>
في ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا
  16/09/2010

في ذكرى مذبحة صبرا وشاتيلا
حتى لا تنسى الأجيال الصورة الحقيقية للكيان الصهيوني وعملائه

فلسطين - تقرير خاص :



في صباح السابع عشر من أيلول عام 1982 وقبل ثمانية عشر عاما بالضبط استيقظ لاجئو مخيمي صبرا وشاتيلا على واحد من اكثر الفصول دموية في تاريخ الشعب الفلسطيني أو اقل شعوب العالم بأسره فقد اقدم رجال الميليشيا مساء ذلك اليوم الذي سبقه على قصف هذين المخيمين في ضواحي بيروت الجنوبية وذبحوا المئات من الأبرياء والعزل في حمام دم لا زال تقطر ذكراه الى يومنا هذا .
حقائق وخدمات
يبلغ تعداد اللاجئين الفلسطينيين القاطنين في المخيم حسب الانروا في نهاية حزيران 2000 حوالي 12.392 شخصا يتألف الجزء الأكبر منهم والبالغ 7642 شخصا من أولئك المسجلين في قيود الاونرا في المخيم أصلا إضافة الى 4750 لاجئا من مناطق أخرى بيد أن كوزموبوليتا الفقر غيرت ديمغرافية المخيم حيث تجاوزت نسبة القاطنين في المخيم من غير الفلسطينيين الـ 40% يقاسمون اللاجئين حياتهم ومعاشهم أن العمران الإضافي في المخيم والأبنية المستحدثة على ارض المخيم جعلته موزايكا هجينا من جهة واثرت من جهة ثانية على مناحي الحياة فيه حيث لم تعد خدمات النظافة التي تقدمها الانروا تلبي حاجاته لان البنية التحتية التي كانت قائمة لخدمة عدد محدود من اللاجئين لم تعد مواتيه لخدمة آلاف أخرى تقطن المخيم لدرجة أن أعمال التنظيفات في الانروا لم يعودوا قادرين على الحفاظ على نظافة أزقة المخيم ونقل نفاياته كما أن الاقنية ومجاري الصرف الصحي لم تعد مؤهلة لخدمة هؤلاء الفقراء والمعوزين هذا عدا عن نقص الكهرباء والماء إضافة الى انتشار مختلف مظاهر الفساد من سرقة ..الخ ترى هل كان غض النظر عن تغيير بنية المخيم خطوة ذكية من القيمين على الأمر لإنهاء المخيم بحجة ما آل إليه حاله !!!
وقائع المذبحة
مع ليل السادس عشر من أيلول 1982 استباحت مجموعات ذئبية مخيم شاتيلا وحي صبرا المجاور وفتكت بالمدنيين فتك الضواري ومهما تضاربت المعلومات عن حقيقة ما جرى صبيحة ذلك اليوم وفي اليوميين التاليين فان من المؤكد أن هذه المجزرة لم تكن البته ردة فعل على اغتيال بشير الجميل في 14/9/1982 بل كانت جزءا من خطة مدبرة أعدها بأحكام وزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك اريئيل شارون ورفائيل ايتان رئيس الأركان الإسرائيلي وجهات محلية أخرى في طليعتها القوات اللبنانية وكان ثمة اجتماع منعقد في مقر القوات اللبنانية في الكرنتينا قوامه على ذمة المصادر في تلك الفترة اريئيل شارون وامير دروري وايلي حبيقة رئيس جهاز الأمن في القوات اللبنانية واقر في هذا الاجتماع الإسراع في إدخال مجموعات من أفراد الأمن الى مخيم شاتيلا وبالفعل بدأت هذه المجموعات في تجميع أفرادها ومعداتها في مطار بيروت الدولي استعدادا لساعة الهجوم وما أن أطبقت العتمة على المخيم ومحيطه حتى راحت القوات الإسرائيلية تلقي القنابل المضيئة فوق مسرح العمليات وفي هذه اللحظات بالتحديد كان أفراد القوات اللبنانية يطبقون على سكان المخيم الغارقين في ليلهم وبؤسهم وعندما استفاق العالم على هول ما جرى في هذه البقعة المنكوبة كان العشرات من الذين نجوا من المذبحة يهيمون على وجوههم ذاهلين تائهين وقد روعتهم المأساة وتركت في نفوسهم ندوبا من الأسى الأليم بعدما فقدوا كل شيء إباءهم وامهاتم واخوتهم وأطفالهم وزوجاتهم وبيوتهم وصور الأحبة وأشياءهم الأليفة ولم يتبقى لهم إلا غبار الشوارع وأنقاض المنازل المهدمة .
لقد احكمت الآليات الإسرائيلية اغلاق كل مداخل النجاة للمخيم وكان الجنود الإسرائيليون يهددون الفارين من الرجال والنساء والأطفال بإطلاق النار عليهم في الحال لقد اجبروا على العودة ومواجهة مصيرهم وفيما اجمع المراقبون والمصورين والأجانب العاملون في الهلال الأحمر والمؤسسات الدولية على قول الصحافي الإسرائيلي امنون كابيلوك " بدأت المذبحة سريعا تواصلت دون توقف لمدة أربعين ساعة " وخلال الساعات الأولى هذه قتل أفراد الميليشيات الكتائبية مئات الأشخاص ، لقد أطلقوا النار على كل من يتحرك في الأزقة لقد أجهزوا على عائلات بكاملها خلال تناولها طعام العشاء بعد تحطيم أبواب منازلها كما قتل كثير في أسرتهم وهم نيام وقد وجد فيما بعد في شقق عديدة أطفال لم يتجاوزا الثالثة والرابعة من عمرهم وهم غارقون في ثياب النوم وأغطيتهم مصبوغة بدمائهم وفي حالات كثيرة كان المهاجمون يقطعون أعضاء ضحاياهم قبل القضاء عليهم لقد حطموا رؤوس بعض الأطفال الرضع على الجدران نساء جرى اغتصابهن قبل قتلهن أما في بعض الحالات فقد سحب الرجال من منازلهم واعدموا في الشارع لقد نشر أفراد الميليشيات الرعب وهم يقتلون بواسطة البلطات والسكاكين ودون تمييز لقد كان المستهدف بالضبط المدنيين الأطفال نساء وشيوخ ببساطة ثم استهداف كل ما هو يتحرك لقد عمد القتلة في الليلة الأولى الى القتل الصامت بدون ضجيج فقلما استخدموا أسلحتهم النارية حتى لا يشعر اللاجئون العزل بما يجري ويقومون بالفرار .
العدد مجهول؟!
وفيما لم يعرف بالضبط عدد الذين استشهدوا في تلك المجازر البشعة التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني واللبناني فقد تراوحت الأعداد التي ذكروها المراسلون والشهود والمحققون من مختلف الأصناف بين عدة مئات وبين بضعة آلاف واما الرقم الأدنى فقد أتى على لسان المدعي العام العسكري اللبناني حينها اسعد جرمانوس الذي أشار تقريره الى أن عدد الذين قتلوا في صبره وشاتيلا ما بين 16- 18 أيلول بلغ 470 شخصا معظمهم من المقاتلين الذكور وبينهم عدد من الإسرائيليين والباكستانيين والجزائريين والسوريين إضافة الى الفلسطينيين واللبنانيين وذكر التقرير أن بين القتلى 329 قتيلا فلسطينيا ، و أشار تقرير جرمانوس الى وجود 109 شهداء لبنانين بينهم 12 طفلا و 8نساء أن تقرير جرمانوس الذي شكل فضيحة مكشوفة للسلطات اللبنانية في محاولتها إخفاء الجريمة كان ينسجم آنذاك مع سياسة الحكومة التي كانت قد وقعت بالكامل تحت نفوذ الكتائب وحلفاء إسرائيل ومن المعلوم أيضا أن تقرير جرمانوس كان يتناقض بالكامل مع معلومات كل من المخابرات الإسرائيلية والأمريكية التي قالت أن عدد القتلى يراوح بين 800 - 1000 شخص وعلى أي حال أرقام تقل كثيرا عن تقديرات شهود العيان من الصحافيين والعاملين الصحيين والمصورين الأجانب والعرب والناجين من المجازر الذين اجمعوا على أن الشهداء يتراوح بين 2000-3000 آلاف شهيد ثلثهم من اللبنانيين المقيمين من محيط المخيم في منطقتي الحرش والحي الغربي في تلك الناحية من الحي المعروف باسم حي البعلبكية إضافة الى شهداء من فقراء مصر وسورية وإيران وباكستان الذين كانوا يعيشون مع الفقراء اللبنانيين في المناطق القريبة من مستشفى عكا ومخيم شاتيلا وقد بقي هؤلاء مع الفلسطينيين أيام الثورة ولم يتركوا أو يغادروا أيام الردة .

إذا من المعروف أن المقبرة الجماعية المعروفة بمقبرة لشهداء صبرا وشاتيلا الواقعة على الطرف الجنوبي للمخيم لا تضم رفات كافة الشهداء بل ذلك الجزء من الشهداء من الذين لم يتح مجال للقتلة لدفنهم قبل انكشاف أمر جرائمهم .

شهادات لم تمت …



محمد أبو ردينه



حين كنا جميعا في منزل أحد أقربائنا بعد أن تركنا الجهة الغربية للمخيم هربا من القصف الشديد أتت حياة سرور من جهة الحرش مضرجة بدمائها تصرخ في مجزرة اللبنانيين عم يذبحونا لم نصدقها وبدأ والدي يصرخ بها ما هذا الذي تقولينه ؟ هل تريدين تخويف الأولاد عيب ما تفعلينه ؟ واقلها بسيارته الى مستشفى غزة لتتلقى العلاج وعاد الى المنزل حيث كان أنا وامي وأختي وزوجها وثلاثة من أعمامي وحوالي عشرة من جيراننا .

بدأ القصف يشتد والصراخ يعلو وبدأنا نسمع تهديم البيوت ولكننا كنا ما زلنا نعتقد أن إسرائيل تود التقاط الفدائيين وبما انه ليس لدينا سلاح فلا خطر علينا تركنا المنزل واتجهنا الى منزل آخر حتى ظهر نهار الجمعة ولكننا عند بزوغ فجر الجمعة بدأ والدي يشعر بالخوف ويقول أن هناك شيئا غريبا يجري في المخيم كما نسمع طلقات ثم صراخ لمرات عديدة ولكن وقت الهروب قد فات وبدأ الرعب يدخل الى قلوبنا فهذه أم اسعد تطلب من أبو اسعد الاختباء تحت التخت وأخرى تطلب من ابنها الصعود الى التختية حين عمت الفوضى في المنزل من الحركة شعر بنا القاتلون في الخارج وبعد دقائق كسروا الباب دخلوا المنزل وفصلوا الرجال عن النساء لن تقبل أختي التي كانت عروسا جديدة ترك زوجها فقتلت معه ووجدنا جثتها لاحقا بعد أن اخرجوا الجنين من بطنها ساقونا الى الخارج ونحن على الباب سمعنا طلقات الرصاص ولا أنسى صراخ والدي الأخير ساقونا الى المدينة الرياضية صور طبعت مع أنني كنت صغيرا ولكني لا أستطيع نسيانها فهذه عايدة أبو ردينه التي كانت تحبني كثيرا ملقاة وهذه جثة والدها فوقها حين وصلنا الى الشارع لم يكن أمامنا إلا المشي على الجثث مشيت على جثة أبو علي الدوخي الذي كنت اشتري منه السكاكر !! شيء رهيب .

حين وصلنا الى المدينة كان هناك الكثير من أصدقائي الذين العب معهم في المخيم وضعنا في الغرفة ووضع حارس على باب الغرفة ! حصل انفجار هرب الحارس فهربنا جميعا من الغرفة توجهنا الى الكولا ومنها الى الظريف لنعود بعدها الى المخيم تصاب أمي بجلطة في دماغها تؤدي الى شلل نصفي وتموت لنبقى أنا وأختي وحيدين شعري شاب منذ أن كنت في السابعة من عمري ولي حلم وحيد هو الخروج من لبنان لا أريد البقاء هنا لا أستطيع العيش في هذه البلد .

شهيرة أبو ردينه - 40 عاما



مشينا على جثة أختي عايدة وجثة والدي أمام الباب حين كانوا يسوقوننا الى المدينة !!هل تصدق ؟؟شيء رهيب لا أستطيع نسيانه تقول شهيرة .



" هما في هذا المنزل في الطابق السفلي تجمعنا أنا وزوجي وأولادي " أختي والدي وأخي كايد

كنا قد أتينا الى المخيم قبل أسبوعين من وقوع المجزرة ولم نكن نريد ترك بيوتنا التي أعدنا ترتيبها وبناءها كنا قد سئمنا من التهجير لذلك حين اشتد القصف توجهنا الى منزل والدي في الجهة الشرقية للمخيم اختبأنا في الغرفة بعد أن تجمع في المنزل أيضا عمي وأولاده وبعض الجيران وعشية الخميس كنا نمرح في البداية لم يخطر في بالنا أبدا إنها مجزرة منتصف الليل كنا نسمع أنينا وصراخا فتوجهت أختي عيدا لترى ما الأمر سمعنا طلقة ومن ثم صوت أختي الحقني يا أبوي خرج والدي وراءها فحصل نفس الشيء طلقة فصرخة فعرفنا أن مجزرة تحصل في الخارج سكتنا كي لا يدخلوا علينا كنا نسمع دعساتهم على سطح الدار ونسمعهم ينادون بعضهم البعض الياس جوزيف ما زلت اذكر فقط هذين الاسمين بقينا طوال الليل نصلي وفي الخامسة من صباح الجمعة صحا ابن أخي وبدأ بالصراخ سمعه المجرمون فنزلوا علينا من السطح كان زوجي أبو أديب يضع ابننا في حضنه حين دخلوا علينا طلبوا من الرجال الاصطفاف على الحائط في الكوريدور ورفع أيديهم أعطاني محمود ابنتي وقال الأولاد أمانة في عنقك اعتني بهم وبنفسك اصطف أخي وزوجي ابن عمي وجارنا على الحائط وطلبوا منا النظر إليهم واطلقوا عليهم الرصاص ومن ثم ضربوهم على رؤوسهم ربما كي يتأكدوا من موتهم .

هل نقتل الآخرين ؟؟ قال أحدهم



كلا نستاقهم الى المدينة !!أجاب آخر .



وبعد أن تشاورا قررا " سوقنا " الى المدينة " خرجت من الباب ودعست على جثة والدي ومن ثم على جثة أخي ونحن نخرج عادوا وضربوا الجثث بالبلطات أمامنا وفي الشارع جثة جارنا الدوخي وهذا محمد النابلسي وتلك جثة عفاف سعد مع أبيها دعست على كل الجثث لا اعرف كيف ولكن في ذلك الوقت كنت فقط بالنجاة من اجل أولادي حين وصلنا الى المدينة وضعنا في غرفة كان المجرمون يأكلون فواكه مطبوعة بملصقات عبرية وكذلك بيرة ومياها إسرائيلية تمكنا بعدها من الهرب وما زلت حتى الآن أكابر على نفسي اجبر نفسي على العيش من اجل أولادي !

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

carolina nasser

 

بتاريخ :

17/09/2010 07:32:24

 

النص :

الذنب ذنب شعوبها خانت طريق كفاحها واستسلمت للبغي حتى قادها جلاّدها فعدا عليها الغاشمون وحطّموا أمجادها أبناء المسلمين يا أصحاب النخوة والكرامة أيها الموحِّدون في كل مكان هاي هي دماء إخوانكم في رفح تسيل تسيل تمتشق الكرامة والصمود وتتحدى جبروت الاحتلال النازي الصهيوني الغاشم، تتقدم بصدورها وصبرها وإيمانها تنافح عن كرامتكم جميعا لا ترهب بطش المجرم الحقير شارون، فتتلقفها قذائف الدبابات وتتناوشها صورايخ الطائرت ، وتفتتها طلقات من العيار الثقيل...فإلى متى صمتكم؟ مم تخافون؟!!!!!!!! ها هي رفح تصيح بكم تسنجد بكم وتصرخ واااااااااا إسلاماه!! هل من ملب؟ هل من شريف؟! هل من مسلم؟!أما من موحد رضع لبن الكرامة في زمن الذل والهوان؟ أين أنتم وأشلاؤنا تتناثر في شوارع رفح كما تناثرت في جنين وحي الزيتون وأنحاء هذا الوطن الطاهر ؟! وأنتم سامدون صامتون على جراحنا وعذابنا تتراقصون!!!أين أنتمأييييييييييييييين أنتم أيها المسلمون؟ ماذا تنتظرون؟ ومم تخافون؟ وعلام تخشون؟ وإلى متى تصمتون؟! وي كأنكم في واد والإسلام في واد؟ الله أكبر الله أكبر أين هم علماء الفتاوى الجاهزة؟ أين هم علماء الأمة؟ أين أنتم يا علماء الكتب والصحف ؟ أين أنتم يا أصحاب الفضيلة والفخامة والسمو؟ أيييييييييييييين هي فتاواكم الجامعة؟؟؟؟ أليس الجهاد فرض عين؟ أليس الجهاد فرض عين؟ أليس الجهاد فرض عين؟ تقدموا إذن تقدموا وحرضوا شعوبكم يا أيها العلما وجاهدوا وزلزوا عروش هؤلاء الخائنين تقدموا هبوا هبوا... يعتصرني ألم.. وتذبحني المرارة بحد أقسى من السكين... يا أُمَّـــــــــتي يا أُمَّـــتي إننا أنهار دم وأشلاء لحم وجماجم تترى على وجه الأرض.. رفح دمعة حزينةرفح قلعة حصينة تنادي أمة العربِ تنادي جموع المسلمين يا كل ضباط الجيش أيها الجنود الشرفاء يا كل صاحب نخوة صوب تجاه اليهود سلاحك وإن وقف الحكام في طريقك ففجر رءوسهم ولك الجنة إن شاء الله تعالى يا قيادات الصف الأول يا ضباط الصف أيها الضباط يا ألوية يا كل شرفاء الأمة لقد آن الآوان آن الأوان لقتل شياطين الردة والخيانة الذين باعوا دماءنا لليهود والأمريكان ورقصوا على جراحاتنا وسرقوا مقدراتنا وجردوكم من كرامتكم حتى غدوتم تتفرجون على دماء أمتكم تسيل فلا تحركون ساكنا آن الأوان لصحوة شاملة آن أوان الكرامة ألا هبُّوا فقد طال نومكم إنها إحدى الحسنين النصر أو الشهادة..الذنب ذنب شعوبها خانت طريق كفاحها واستسلمت للبغي حتى قادها جلاّدها فعدا عليها الغاشمون وحطّموا أمجادها أبناء المسلمين ......يا أصحاب النخوة والكرامة أيها الموحِّدون في كل مكان هاي هي دماء إخوانكم في فلسطين والجولان والعراق وكل أرض محتلة تسيل تسيل تمتشق الكرامة والصمود وتتحدى جبروت الاحتلال النازي الصهيوني الغاشم، تتقدم بصدورها وصبرها وإيمانها تنافح عن كرامتكم جميعا لا ترهب بطش المجرم الحقيربني صهيون بقذائف الدبابات وتتناوشها صورايخ الطائرت ، وتفتتها طلقات من العيار الثقيل...فإلى متى صمتكم؟ مم تخافون؟!!!!!!!!ها هي فلسطين الجولان العراق تناديكم تصيح بكم تسنجد بكم وتصرخ واااااااااا إسلاماه!! هل من ملب؟ هل من شريف؟! هل من مسلم؟!أما من موحد رضع لبن الكرامة في زمن الذل والهوان؟ أين أنتم وأشلاؤنا تتناثر في الشوارع كما تناثرت رفح في جنين وحي الزيتون وأنحاء هذا الوطن الطاهر ؟! وأنتم سامدون صامتون على جراحنا وعذابنا تتراقصون!!!أين أنتمأييييييييييييييين أنتم أيها المسلمون؟ ماذا تنتظرون؟ ومم تخافون؟ وعلام تخشون؟ وإلى متى تصمتون؟! وي كأنكم في واد ووهم في واد؟لا حول ولا قوة إلا بالله ياأمتنا
   

2.  

المرسل :  

تحسين العمادي

 

بتاريخ :

17/09/2010 20:20:26

 

النص :

تعليقي موجه للسيدة carolina nasserالمحترمة لماذا يا سيدتي توجهين خطابك للشعوب العربية المغلوب على امرها هل قضية فلسطين والجولان والعراق قام ببيعها الشعوب او الحكام يا سيدتي الكريمة للشعوب العربية ماض عريق بالكفاح والنضال لكن للاسف التاريخ مزور فهم صنعوا لنا كبار القادة في القرن العشرين انهم صنعوا مجدنا وفخرنا وهم من باعوا ارضنا وقاموا بالمتاجرة بدماء اخواننا انصحك ان توجهي خطابك للشعوب للقيام بانقلاب على حكامها وليس لتحرير الاراضي المغتصبة او ان تقومي بتوجيه هذا الخطاب القوي الى الحكام العرب وانا على ثقة تامة انهم لن يستجيبوا لندائك وبعد ذلك تذكري قول الشاعر الكبير مضفر النواب ابناء ..... لن استثني منكم احدا محبتي واحترامي
   

3.  

المرسل :  

carolina nasser

 

بتاريخ :

18/09/2010 09:31:24

 

النص :

تحية عطرة سيد تحسين حياك الله أخي الكريم شكرا لتعليقك أولاـ أخي الكريم النداء مقتبس يعني منقول ونقلي له يؤكد إعجابي الكبير بكلماته وإماني بها لكن أريد أن أوجه إنتقادي في مناقضة تعليقك كيف تقول للشعوب العربية ماض عريق بالكفاح والنضال لكن للاسف التاريخ مزور فهم صنعوا لنا كبار القادة في القرن العشرين انهم صنعوا مجدنا وفخرنا وهم من باعوا ارضنا وقاموا بالمتاجرة بدماء اخواننا كيف تفخر بالتاريخ ومن ثم تقول التاريخ مزور ؟ ومن جهة أخرى إن دخلنا في حوار من باع أرضه أولا ربما النقاش سيطول وربما أيضا سننتهي كالمؤتمرات القمم العربية نتفق على أن لا نتفق ومن وجه آخر للقضية لماذا سأوجه النقد للحكام العرب؟لم تنادي ياعرب؟ألم يكفون 62 سنه ننتظر إجابتهم ؟ وأخيرا والأهم لست مع قول شاعرك هذا الذي يقول لن استثني منكم احدا " عذرا سيدي الكريم سورية وحكومتها أشرف ما خلق الله صمود سورية ومواقف قائدها مشرفة وإن بقي هيبة للعرب في العالم فيعود الفضل لمواقف بشار الثابة والمشرفة وقبل أنا تسألني لماذا إذا لم نحرر الجولان ؟سأقول مقدما خيانة بعض العرب والمتآمرين لها دور كبير ثانيا إحتلال فلسطين له دور كبير وللحديث بقية ...تحياتي ولك مني كل التقدير والإحترم كارولينا نصر