بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >> جـــــولــــة الـــصـــحـــافـــــة  >>
بيت جدي / الشام العذيّة
  18/12/2010


بيت جدي / الشام العذيّة
نمر نمر


ليس سرّا ان المسلسلات الدرامية السورية تتربع على القمة, بعد ان اكتسحت السوق منذ سنوات , من حيث المضمون , التوجه الوطني , القومي , التاريخي والاجتماعي ومعالجة قضايا الساعة , سيّان اكان الامر ماضيا او حاضرا, هذا ناهيك عن الفنانين/ات المبدعين وقائمة شرفهم تطول وتطول , نحجم عن ذكر اسمائهم لئلا ننسى احدهم او نغمط حق بعضهم .
كيف لنا ان ننسى على سبيل المثال فقط مسلسلات: باب الحارة , حمام القيشاني , الخوالي , ليالي الصالحية , مرايا ياسر العظمة , اعمال دريد ونهاد ...... حتى نصل الى مسلسل بيت جدي / الشام العذية بجزئيه , بعد ان ارتحل الفنان ناجي جبر , وليقوم بدوره في الجزء الثاني الفنان صالح الحايك .
ما يدعونا للتطرق لهذا المسلسل الذي كتبه الكاتب مروان قاووق , اخرجه اياد نحاس , موسيقى والحان فادي المارديني , غناء الفاتحة والقفلة عاصي الحلاني .
رغم المطّ , المغطّ , التطويل , الاسهاب وارهاق الاعصاب احيانا , ثم الدخول في متاهات وتفاصيل ثانوية بعيدة عن الفكرة الاساسية المحورية , ناهيك عن اللف والدوران حول فكرة واحدة كان يمكن تلخيصها في مشهد واحد.
رغم كل هذا فان المشاهد/ة يستمتع بالمغزى والمعاني والابعاد الوطنية والاجتماعية التي يعالجها , واذا كان عالمنا العربي يجتاز اليوم الكثير من الاحباطات , الياس , الشلل , ميوعة المواقف , التخاذل والتواطؤ في كثير من الاحيان , الا ان هذا المسلسل يعيد للاذهان فكرة : الظلم لن يدوم , اشتدّي ازمة تُفرجي , كل شدة بعدها فرج , ولا بد للعملاء الاذناب المارقين الحاقدين الشامتين , ان ينقلعوا الى غير رجعة , طالما وجد هناك اشراف ثوار اباة نشامى ع ظهور الخيل , ليُصفّوا الحسابات مع كل مجرم مارق او عميل ماجور دون ذنب مغفور , ليدفع كل مجرم ثمن جريمته عن سلب ونهب مقدرات ابناء شعبه وزجهم في غياهب ودهاليز السجون والزنازن , ناهيك عن التعذيب السّادي والتصفيات السرية والعلنية .
دعونا نحلق مع الاجواء السورية في الشام العذية مع الفاتحة الغنائية والقفلة وما بها من معانٍ وقيم وتفاؤل وبشاشة وامل للتخلص من كل الم :
الله محيي رجال تمشي وتتمايل بسلاحها
بتدافع عن اهلها وعن عرضها وتفديهم بارواحها
بدنا نعشق بدنا نحب بدنا نمشي كل الدرب
ونتعلم الرجولة ونحب الشام من القلب
شوفو شامنا عن قرب
راح نمشي الطريق كلو والحب يفرش ظلّو
على كل ترابك يا شام عالوعد رجالك بظلّوا
بدنا نتعلم الرجولة ونحب الشام من القلب
مدام الحب بيجمعنا والبسمة الحلوة بترافقنا
بقلوبك بيرن الشام الله راح يبقى معنا
بدنا نتعلم الرجولة ونحب الشام من القلب
شوفو شامنا عن قرب

بعض الاخوة من عرب الداخل شافوا الشام العذية عن قرب , ضمن رحلات التواصل والبحث عن الجذور والاقارب , البعض الاخر ما زال يغالبه الحنين للحجّ الى ديار الشام وما بها من معالم تاريخية , اثرية , تراثية , عمرانية وحضارية ليراها عن كثب وعلى صخرة الواقع كي يحبها من القلب .
* كيف لنا ان ننسى دور صبري افندي /بسّام كوسا / وزعرانه واذنابه ومرتزقته : شلهوب , درويش , سلمو, زكو.....
* كيف لنا ان ننسى العمالة , النذالة , الخيانة , التواطؤ , التصفيات , اللهاث وراء الذّهب والمكاسب المالية.
* المسلسل يرسخ فينا القيم , المحافظة على الجذور, بيت الجد وذكرياته مع الحاجة امينة /انطوانيت نجيب/.
* مشاهد الضرائر ام عجاج/وفاء موصللي/ وام راشد/سحر فوزي/ وما بينهما من محبة الفة وانسجام , وهذا نادر جدا , فالضّرة مرّة كما يقول مثلنا الشعبي , هذا ازاء بقية الضرائر /الكنائن / اخر طبعة مع الحسد والبغضاء .
* المواطن الاعزل :التاجر البسيط اللطيف الذي يبحث عن لقمة عيش فيقع في فخ صبري او الشريف الاصيل الذي لا يهتزّ للمال, بل يحافظ على العيال رغم مضايقة المستعمر الفرنسي البغيض. وكذلك المواطن الساذج الذي يتمسك بقيمه ويصعب عليه مواكبة الامور وكنه الحقيقة , لكنه لا يفقد اصالته/فوزي بشارة/(ابو عادل).
*التشريد ,التهجير, الغربة , الاستتار , الثوار ,التضحية ,الفداء, تهريب الاسلحة , التعاطف مع الوطنيين رغم ضيق ذات اليد. كلمات , مواقف , مشاهد لا تمحى من الذاكرة.
*سامر المصري /رسلان/: قولوا لمعلمكو صبري الايد اللي بتمتد ع خيرات الشام منقطعها.....
*ما اشد من ضيم الغريب الا ضيم القريب ....
..
*فوزي /شادي زيدان/ الذي يرضخ شكليا ضاهريا امام نذالة صبري ليقول للحبيبة وداد بنت رشدي بك: انتهى ما بيننا انا لااحبك.....
حنان الامهات على فقدان الضنى , ام عجاج حين قتل بكرها عجاج /معتز شرف / ثم رزقت كنتها ,بعد حين, بحفيد يحافظ على اسم ابيه/ يا ابني عجاج اجاك ولد , ما اغلى من الولد الا ولد الولد ,بعض الموظفين الذين لم يفقدوا اصالتهم رغم تجندهم في صفوف المحتل طلبا للقمة العيش , مثل المحقق فوزي //شادي زيدان// سحب بعض اهالي حارته للتحقيق الا ان يدا لم تمتد اليهم ولم /ياكلوا فلقة/ كما هو الامر عند زُلم صبري الذي تخلّى عن كافّة المشاعر والقيم الانسانية , يقضم التفاحة بنهم على وقع جلد الشاب المعتقل //ياسين// بينما ابوه ابو راشد يشاهد مرغما من خلف القضبان ابنه المعلق برجليه , الا انه لم يفقد ايمانه بالله وفك القيد والثورة الشعبية وانتظار ساعة الفرج الاتي باذن الله.
نشذّ عن النّص
دعونا نتوجه الى اولئك الذين يزاودون ويزّورون التاريخ والهوية المعروفية (صهاينة اكثر من الصهيونيين ) في تصريحاتهم وتوجههم , لمثل هؤلاء جاء في أيات الله البينات :
- مثل الذين حملوا التوراة , ثم لم يحملوها , كمثل الحمار يحمل اسفارا , بئس مثل القوم الذين كذّبوا بأّيات الله , والله لا يهدي القوم الظالمين .
- قل يا ايها الذين هادوا ان زعمتم انكم اولياء الله من دون الناس , فتمنّوا الموت ان كنتم صادقين (سورة الجمعة )
- من الذين هادوا يحرّفون الكلم عن مواضعه , ويقولون سمعنا وعصينا .( النساء )
- يا ايها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر , من الذين قالوا امنا بافواههم ولم تؤمن قلوبهم , ومن الذين هادوا سمّاعون للكذب , سمّاعون لقوم اخرين , لم ياتوك يحرّفون الكلم من بعد مواضعه . ( المائدة) صدق الله العظيم .
هذا ما ينطبق على المستزعمين المتهالكين نحو النفاق والرقص على حبال العنصريين .
حين شاهدنا هذا المسلسل على قناة الجديد اللبنانية/ حبذا لو اعيد بثه/ تعود بنا الذاكرة الى رائعة الموسيقار الخالد فريد الاطرش /علم العروبة/ التي يقول فيها في صوته الشجي الابي كلمات الشاعر: حسين السيد , واللهجة المصرية المحببة / من ارض الكنانة ولنا بها امانة !!!
علم العروبة يا غالي يا منوّر فوق في العالي
وحتعلى كمان وكمان وباسمك نقسم طوّالي
علّينا الدار على شانك وسبقنا زمانّا وزمانك
وكافحنا وراك وجاهدنا ايام وسنين وليالي
ونصرنا الحق على الباطل بمعارك خضناها بواسل
والفرحة ببور سعيد لسّا بتغني للسدّ العالي
وطريقنا طريق اشتراكية مفروش بعدالة وحرية
ما بقاش في ذليل ماشي بيسأل فين رزق خواتي وعيالي
ارواحنا فداك حتصونك وتعلّي سماك ونجومك
وبعهد الله ورسوله حنجدد عهدنا طوّالي

رغم ان امنيات وتطلعات فريد لم يتحقق بعضها , الا اننا نتمسك بمقولة : ما اضيق العيش لولا فسحة الامل .
اذا كان الشيء بالشيء يذكر فتعود بنا الذاكرة الى رائعة الفنان الراحل( فهد بلان) ابن جبل العرب , طيب الله ثراه / عالبال بعدك يا سهل حوران/ , وهناك من ينسب كلمات هذه الاغنية للمغفور له سلطان باشا للاطرش قائد الثورة السورية الكبرى / وليس الثورة الدرزية/ كما يحاول البعض تقزيمه هنا . يقول الفهد بصدق
موال : يا طير امانة روح دقدق على كل باب سلّم عليهم بالصُبح وغياب
ان شافك وليف الروح قُلّو انا المجروح وقُلّو وليف الروح بالروح منفاي
** يوم على يوم لو طالت الفرقة ما نسيت انا يوم ما نسيت انا الرفقة
عالبال بعدك يا سهل حوران شرشف قصب ومطرز بنيسان
عرسك صبايا ولمتك خلان واني غريب اسال عن الرفقة
يحرم عليّ لو بدّلك بالغير ريحة هلي منك يا سهل الخير
بالله لو رحت المسا يا طير مسّي عليهم طالت الفرقة

طيب الذكر الشاعر الشعبي //الريناوي // قال في احد اعراس الفرح في قرانا العامرة باهلها :
قلبي ما غفل عنكم ولا كنّ
قوافي الشعر جمعهم ولكن
مثل سلطان العرب لا تصوّر ولا كان
بطل كل العروبة والعرب .

اخي القارئ/ة اذا شذذت عن النص قليلا , فما ذلك الا من مقتضيات الحاجة وربط الامور معا في مجال مسيرتنا , تطلعاتنا , امانينا وامالنا معا
وثمة بيت شعر للزجّال اللبناني الكبير طليع حمدان يقول فيه :
معليش لو بيّك فقدتو من الوطن بيهمني تراب الوطن ما تفقدو
عودٌ للشام العذيّة
وعود للشام العذية , رغم انوف المتربصين المتمترسين تحت جنح الظلام للانقضاض عليها وتقزيمها وتحجيمها والباسها جرائم المنطقة /عنزة ولو طارت/ فهي كما القاهرة الفاطمية //ام الدنيا// باهلها , تراثها , معالمها , ثوارها , قياداتها الوطنية التي تبعث الدفء والامل في نفوس مريديها وعشاقها , محبتها واجلالها تسري في عروقنا معا , لما فيها من امل بعد فقدان الامل وضياع الرجاء من الكثيرين , وتبقى الشام العذيّة العليّة الابيّة بشذاها واريجها وعبيرها ومعالمها في : قاسيون ,بردى , الشاغور ,الصالحية , الغوطة , المرجة , قصر العظم , مدارسها , تكياتها , ابوابها , اسوارها , كنائسها , اديرتها , جوامعها , مساجدها , خلواتها , ومجالسها الدينية المتسامحة , المسجد الاموي , ضريح يوحنا المعمدان/ النبي يحيى/ , كنيسة القديس بولس , القلعة ,صحنايا , جرمانا , سُبُل المارّة والمعالم التي يصعب حصرها , كلها تبقى لنا ذخرا وملهما واملا لغد مشرق اكيد , لعلّها تعيدنا الى اجواء الجمهورية العربية المتحدة بين عامي 1958-1961 في عهد الرئيسين الخالدين المغفور لهما :جمال عبد الناصر وشكري القوتلي , حيث استمعنا انذاك الى الاغاني الوطنية ومنها على سبيل المثال :
*من المسك لسوق الحميدية انا عارفة بتلك الوحدية.
*انا واقف فوق الاهرام وقدّامي بساتين الشام.
*الواو الحا الدال والهة كلمة ومعناها العزّة اهة.
*شوبش يا حبايب العروبة , شوبش للثورة الحبيبة.
*حيّوا البطل بطل الجهاد يعيش لنا حامي البلاد.

ونقول عسى ان يتحقق حلم الراغبين في زيارة الشام العذية قريبا قريبا , وليغنوا معا :
ما دام الحب بيجمعنا والبسمة الحلوة بترافقنا
بدنا نتعلم الرجولة ونحب الشام من القلب
شوفوا شامنا عن قرب.
والف تحية وتحية لكافّة ابطال ونجوم هذا المسلسل الهادف , الشائق , الناطق والعابق بشذى اريجها وعرق كادحيها واهلها الكرام معا. لاننا نحنّ الى / دمشقا / كما ورد ذكرها في بعض المصادر , ونتوق الى/دار ميسيق/الدار المسقيّة/ والى حرير/ دامسكاس/ ومعالمها كما يقول الباحث الدكتور عبد القادر الريحاوي في دراسته دمشق تراثها ومعالمها التاريخية .
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

كلنا في حب الشام واحد

 

بتاريخ :

21/12/2010 10:07:05

 

النص :

لستك وحدك حبيبها وعشيقها كلنا في حب الشام واحد البلد: جازاك الله خيرا شيخي ورفيقي اللهم بارك لنا في شامنا يا طوبى للشام تلك ملائكة الله باسطوا اجنحتهم فوق الشام الشام ارض المنشر والمحشر
   

2.  

المرسل :  

كلنا في حب الشام واحد

 

بتاريخ :

21/12/2010 11:12:02

 

النص :

كلنا في حب الشام واحد