بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
كلينتون: ادارة اوباما ستركز الجهد على تحقيق السلام الشامل باقامة الدول
  19/09/2009

كلينتون: ادارة اوباما ستركز الجهد على تحقيق السلام الشامل باقامة الدولة الفلسطينية وحماية أمن اسرائيل


وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون
 تجنبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون توجيه اللوم إلى إسرائيل في الفشل الذي منيت به جهود المبعوث الأميركي الخاص لتسوية الصراع العربي- الإسرائيلي جورج ميتشيل في التوصل لاتفاق بشأن استئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل. لكنها قالت "أعتقد أن ما فعله جورج ميتشيل هو أمر قيم للغاية فقد استطاع إزالة بعض القلق."
وبالرغم من طول الخطاب الذي ألقته في معهد بروكينغز يوم أمس (الجمعة) حول القضايا التي ستطرحها الولايات المتحدة في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ مناقشتها العامة يوم (الأربعاء) المقبل فإن موضوع الصراع العربي-الإسرائيلي لم يحظ سوى بجملة واحدة قالت فيها إن حكومة الرئيس باراك أوباما "ستركز على حلم تحقيق سلام شامل بين إسرائيل والفلسطينيين يستند إلى ضمان أمن إسرائيل ودولة للشعب الفلسطيني."
لكنها قالت ردا على سؤال لأحد الصحفيين إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع كافة الأطراف وخاصة (الفلسطيني والإسرائيلي) للتوصل إلى ما وصفته باتفاق سلام شامل يحقق مصلحة كافة الأطراف.
واضافت كلينتون "إذا عدنا إلى الجهود السابقة في عهد حكومة بوش الخاصة بخريطة الطريق فإن الطرفين كانا متشجعين من تلقاء أنفسهما بالعمل معا للتوصل إلى اتفاق، ولم تكن الولايات المتحدة منخرطة بشكل نشط مثلما كان الحال في تسعينات القرن الماضي." وتساءلت كلينتون ما إذا كانت تعتقد أن حكومة أوباما فقدت الزخم أو أن الأمر يتسم بصعوبة أكثر. وقد ردت على ذلك بالقول " أعتقد ذلك." غير أنها اضافت "لكن هذا لن يثنينا عن العمل، وأطمئنكم أننا سنواصل بذل كل ما بوسعنا بالعمل مع كل من له علاقة وخاصة الفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق سلام شامل الذي نعتقد أنه في مصلحة كافة الأطراف."
واشارت إلى أنها والرئيس أوباما سيعتصمان بالصبر والتصميم وقالت "نحن نعرف أن هذا ليس طريقا سهلا، ولن نتخلى عن مساعينا،" معربة عن توقعها أن "يكون الطرفان مستعدين للتوصل إلى اتفاق سلام شامل من أجل أن تظهر أميركا إيمانها الحقيقي بأن هذه القضية (الفلسطينية) هي جوهر العديد من التحديات التي نواجهها وأننا سنقوم بكل ما بوسعنا لتشجيع الطرفين على التوصل إلى هذا الاتفاق" مؤكدة على أنه "لا الولايات المتحدة ولا الدول العربية يمكن أن تقوم به.. فالأمر يعود إلى الفلسطينيين والإسرائيليين."
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

ابن الجولان

 

بتاريخ :

21/09/2009 18:58:28

 

النص :

كلام يتردد منذ ستين عاما والاسطوانةنفسها ونحن بحمد الله عجزة عن الفهم وعجزة عن الفعل ونفرح كالبلهاء اذا ماتحدثت اوتبسمت رضي الله عنها وعن اسيادنا اوباما وبوش وبوش الكبيروكلنتون وكل من سبقهم من الاسياد ومن سيأتي بعد وابقى لناالله طوال العمر ومختلف العبي والعكل