بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
الفلوجة العراقية أكثر مأساة من هيروشيما اليابانية!!
  06/07/2010

الفلوجة العراقية أكثر مأساة من هيروشيما اليابانية!!

ترجمة: د. عبدالوهاب حميد رشيد ـ

 في دراسة أُنجزتْ من قبل Malak Hamdan and Chris Busby ونُشرت نتائجها في المجلة الدولية للدراسات البيئية والصحة العامة -(IJERPH) بازل- سويسرا بخصوص الأوبئة التي يعاني منها سكان المنطقة والتي أظهرت زيادة في السرطان، سرطان الدم، وفيات الرضع، اضطرابات في الولادات الطبيعية أكثر إضراراً من الإصابات التي أُعلنت للناجين في هيروشيما وناغازكي العام 1945!!
نتائج مسح ميداني أُجريتْ في فبراير/ شباط 2010 وشملت 711 منزلاً وأكثر من 4000 مبحوث في الفلوجة، كشفت أن السنوات الخمسة التي أعقبت هجمات العام 2004 للقوات الأمريكية على المدينة قادت إلى مضاعفة كافة أشكال السرطان أربع مرات. ومن المثير للاهتمام، أن نوع السرطان مماثل لمثيله من الناجين في هيروشيما الذين تعرضوا للإشعاع الأيوني ionizing radiation الناجم عن إلقاء القنبلة الذرية من الجو وغبار اليورانيوم المتولد عنها. بمقارنة عينة لمعدلات الإصابة في مصر والأردن، وجد الباحثان زيادة في هذه الحالات المرضية في الفلوجة بمقدار 38 مرة لسرطان الدم (20 حالة) وعشرة أضعاف الزيادة في سرطان الثدي للإناث (12 حالة)، وزيادة كبيرة في الأورام اللمفاوية وأورام الدماغ لدى البالغين.
واستناداً إلى ست عشرة حالة لفترة الخمس سنوات، لوحظ، بشكل خاص، زيادة في سرطان الأطفال (ولادة حديثة- 14 سنة) بمقدار 12 مرة. زيادة الإصابات بالسرطان وسرطان الدم والتي انصبت على الشباب. بلغ عدد وفيات الرضع 80 وفاة لكل ألف ولادة مقارنة بـ 19 وفاة في مصر و 17 في الأردن و 9.7 في الكويت. النتيجة الهامّة تمثلت في نسبة الجنوسية sex-ratio. وهذه النسبة بين السكان في الحالات العادية تشكل دائما 1050 ذكور مقابل 1000 إناث، انخفضت هذه النسبة بحدة بين الولادات في الفلوجة وبشكل مفاجئ بعد العام 2005 إلى 350 ذكور فقط، ومعنى ذلك عدم قدرة هؤلاء الأطفال على الحياة*.
نسبة الجنوسية معروفة جيداً باعتبارها مؤشر على الضرر الوراثي- انخفاض ولادات الذكور ناجم عن حقيقة أن البنت لديها X كروموزوم وقادرة على خسارة واحدة رغم الضرر الوراثي، ولكن ليس لدى الذكور ذلك. وبالمثل انخفضت نسبة الجنوسية في هيروشيما بالعلاقة مع الأطفال الناجين. "هذه نتائج استثنائية غير عادية ومثيرة للقلق،" وفقاً للدكتور بوسبي- أستاذ زائر/ جامعة الستر، والمدير العلمي لمراجعة الحسابات الخضراء Green Audit- منظمة مستقلة في مجال البحث البيئي. "لخلق تأثير كهذا لا بد وأن حصل تعرض لشيء خطير العام 2004 نتيجة الهجوم، ونحن بحاجة لمعرفة ذلك (السلاح المستخدم). رغم أن الكثيرين يشكّون في استخدام اليورانيوم، لا نستطيع أن نكون جازمين بدون إجراء دراسات أبعد وتحليل مستقل لعينات من المنطقة." قال Malak Hamdan- منظم/ة المشروع "أنا سعيد/ة كوننا استطعنا الوصول إلى تأكيد علمي بشأن كافة الأدلة التي لم تكن مؤكدة من السرطان والعيوب الخلقية. ربما يستيقظ المجتمع الدولي الآن

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات