بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
فضيحة بروتوكولية : رئيس موريتانيا يهنئ الطالباني بذكرى ثورة البعث في ا
  25/07/2010

فضيحة بروتوكولية : رئيس موريتانيا يهنئ الطالباني بذكرى ثورة البعث في العراق

تلقى رئيس العراق جلال الطالباني برقية تهنئة بمناسبة ثورة 7 – 30 تموز التي قام بها حزب البعث في العراق في مفارقة بدت مثيرة جداً بعد سبع سنوات من عمليات اجتثاث البعث في العراق المحتل و إعدام صدام حسين أحد أهم رجالات تلك الثورة .
الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وجه رسالة تهنئة إلى نظيره العراقي يوم 17 تموز- يوليو الجاري بمناسبة "العيد الوطني لجمهورية العراق الشقيقة ".
الرسالة مرت عبر مختلف الأجهزة المعنية في الحكومة الموريتانية من دون أن يتنبه أي منها إلى أن يوم 17 –تموز - يوليو هو ذكرى وصول حزب البعث العربي الاشتراكي إلى السلطة في العراق سنة 1968، الذي أسقط حكمه جيش الاحتلال الأمريكي عام 2003 وأن السلطات الجديدة في العراق التي وصلت بمعية الدبابات الأمريكية باتت مهتمة أكثر باجتثاث البعث وليس بالاحتفال بذكرى وصوله إلى السلطة .
حوادث مشابهة جرت في عواصم أخرى أثناء استقبال وفود رسمية عراقية ومنها استمرار عزف النشيد الوطني العراقي في عهد النظام السابق ، رغم مرور سنوات من اعتماد نشيد آخر .
نص الرسالة كما وردت في الوكالة الموريتانية للأنباء:
أنشطة رئاسية
رئيس الجمهورية يهنئ نظيره العراقي
نواكشوط ، 17/07/2010 - وجه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم السبت برقية التهنئة التالية
إلى فخامة السيد جلال طالباني، رئيس الجمهورية العراقية الشقيقة،
"صاحب الفخامة والأخ العزيز،
يطيب لى فى الوقت الذى تحتفل فيه جمهورية العراق الشقيقة بعيدها الوطني، أن أعرب لفخامتكم عن أحر التهاني مقرونة بأطيب التمنيات بموفور الصحة والعافية، لكم شخصيا وبمزيد التقدم والرخاء للشعب العراقي الشقيق. كما أنتهز هذه الفرصة، لأؤكد لكم مجددا، حرصنا على مواصلة العمل الجاد من اجل أن تنمو وتتعزز على مر الأيام، علاقة الإخوة والتعاون المتميزة التي تجمع بين بلدينا الشقيقين.
وفقنا الله وإياكم لما فيه خير ورفعة أمتينا العربية والإسلامية. وتقبلوا، صاحب الفخامة والأخ العزيز، أسمى آيات التقدير.
أخوكم/ محمد ولد عبد العزيز

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات