بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >>  اخبار  >> قــضــايـــا عربــيــة >>
تعز: معتصمو ساحة الحرية يتحدثون عن مطالبهم ومواجهات اليوم
  15/02/2011

تعز: معتصمو ساحة الحرية يتحدثون عن مطالبهم ومواجهات اليوم

صنعاء نيوز -


لليوم الرابع على التوالي يواصل شباب محافظة تعز تظاهراتهم المطالبة برحيل النظام بعد نقل تظاهراتهم من شارع التحرير الى ساحة الحرية جوار محطة صافر بمدينة تعز , وشهد اليوم اندلاع مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وبلاطجة من الحزب الحاكم وأفراد أمن بزي مدني استمرت طوال ساعات الصباح وحتى الساعة الثانية بعد الظهر بين كرٍ وفر وأسفرت عن اصابة نحو 20 شخصاً .

وكانت أعداد كبيرة من الأطقم العسكرية قد قامت باعتقال ما يزيد عن 100 متظاهر رغم قيام السلطة المحلية بإطلاق سراح 27 معتقلاً يوم أمس بعد لقاء ضم قيادات المشترك مع ادارة أمن المحافظة وتم الاتفاق على نقل مقر التظاهرات الى ساحة الحرية .

الفنان فهد القرني كان قد شارك في التظاهرة مساء أمس وألقى كلمة في المشاركين في التظاهرة حثهم فيها على الاستمرار في احتجاجاتهم التي وصفها بـ"المشروعة" مؤكدا لهم بأن الأوضاع السيئة التي تعيشها البلاد تحتاج إلى ثورة حقيقية تطيح بكل رموز الفساد والاستبداد.

من جهتها قالت المحامية و الناشطة الحقوقية رفيقة الكهالي : بأن مطلبهم مطلب واحد هو رحيل هذا النظام الذي اوصل البلاد الى نفق مظلم .

وأضافت الكهالي "نقلنا اعتصامنا وتظاهراتنا من شارع التحرير الى ساحة الحرية بعد تخوف السلطة من اسم التحرير ولكن اعتداءهم علينا اليوم دليل على عدم تحملهم أي احتجاجات سلمية , لقد اعتقلوا قبل الفجر أكثر من مائة ناشط من الشباب ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بإرسال البلطجية الذين دفعوا لهم مبالغ مالية من أجل الاعتداء علينا , ولكن الشباب تمكنوا من صدهم ودحرهم , ونحن مستمرون حتى تحقق مطالبنا" .

وقال عصام الشميري : بأن مدير أمن منطقة القاهرة ومعه مدير قسم شرطة عصيفرة طلبوا منا الانصراف الى بيوتنا ولكن الشباب رفضوا وبعد نحو ساعة عاد مدير أمن القاهرة ومعه عدد كبير من الاطقم والجنود وقاموا باعتقال العشرات وفي الصباح حضر البلطجية ومعهم صور الرئيس وقاموا برشقنا بالحجارة وقوات الامن تتفرج ثم قام الجنود بإطلاق الرصاص الحي لإرهابنا ولكن الشباب قاوموا البلطجية الذين فروا في النهاية مضيفا "ان الشباب مستمرون في الاعتصام والتظاهر" .

المشترك يحمل السلطة المحلية حماية المتظاهرين

وادانت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز استمرار السلطة بقمع المعتصمين سلميا واستخدام البلاطجة في الاعتداء على المعتصمين بالعصي والحجارة والرصاص الحي بصورة هستيرية في الوقت الذي تقوم فيه بحماية ما يسمى بمسيرات التأييد المكونة من البلاطجة وعناصر من الأمن بزي مدني.

وحملت أحزاب اللقاء المشترك السلطة المحلية مسؤولية حماية المتظاهرين كما حملتها المسؤولية الكاملة عن تداعيات تلك الاعتداءات وما ينتج عنها من احتقانات وانفلات أمني ، وأكدت في الوقت نفسه على حق الناس في التعبير السلمي كما "حيت الشباب الواعي المناضل الذي يقاوم الرصاص الحي والبلطجة السلطوية بكل ثبات محافظا على زخم الثورة ومسارها السلمي ليسطروا بهذا النضال بداية التغيير".

هود تطالب الكشف عن مصير معتقلين

من جهته أستنكر فريق منظمة هود بتعز ما تعرض له المعتصمون الشباب من اعتداء بالضرب والاعتقالات التي طالتهم ليلا من قبل أجهزة الأمن المختلفة واقتيادهم بطريقة مهينة ومخالفة لكل القيم والأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل الحق في حرية التعبير والتجمعات السلمية .

وأضاف فريق هود : في الوقت الذي نعبر فيه عن قلقنا وأسفنا البالغين لمثل هذه التصرفات اللامسوؤلة فإننا نطالب النائب العام بالتوجيه الفوري بإيقاف مثل هذه التصرفات وإحالة من قام بهذه الاعتداء وهذه التصرفات الهوجاء إلى التحقيق ثم إلى القضاء لينالوا جزاؤهم العادل .

وطالبت هود الجهات الأمنية بسرعة الافراج عن المعتقلين فورا والكشف عن مصير المفقودين من المعتقلين الذين لا يعرف مصيرهم حتى الآن
المصدر مارب برس
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات